طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > بـيـان صادر من سماحة الشيخ الدكتور عبدالكريم زيدان

ملتقى الخطباء

(1٬475)
806

بـيـان صادر من سماحة الشيخ الدكتور عبدالكريم زيدان

1434/03/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

بـيان صادر من سماحة الشيخ الدكتور عبدالكريم زيدان

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وعلى اله وصحبه اجمعين وبعد:

إن ما بيناه لكم ولجميع اهل العراق المسلمين ان الظلم يجب رفعه وقمع اهله وان هذا واجب ديني وحكم شرعي وليس رد فعل لظلم معين ولا يجوز تركه لخفة اثره وقلة اتباعه وانما الواجب ملاحقته حتى لا يبقى شيء منه في الارض .

والان لا يزال الظلم معشعش واهله يصولون ويجولون وهذا يدعوكم الى مضاعفة صمودكم وجهدكم والاستمرار باعتصامكم لا ان يضعف همتكم وتكونون في هذا الضعف قوة للعدو فاتقوا الله بان تصبروا وتصابروا (يأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون ) فالله سبحانه وتعالى امر بالصبر والمصابرة اي نغلب العدو بقتالكم وصبركم في قتالهم بحيث يكون صبركم اعظم من صبرهم فان فعلتم ذلك ظفرتم بنصر الله تعالى كما جاء بنص القران والله لا يخلف الميعاد.

واذكركم بالاية الكريمة (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ) فالاية اشتملت على الشرط والجواب اما الشرط لنصر الله وهو نصرة دينه واعظم النصر هو قمع الظلم والظالمين وهو من اعظم مامورات الشرع فاستمروا على صمودكم واعتصامكم وثقوا بوعد الله تعالى واياكم ان تلتفتوا الى الفدرالية وتعتقدوا بانها هي الخلاص لكم من ظلم الظالمين فهذا ظن باطل واياكم ان تقعوا فيه وتجعلوه هدفا قريبا لكم لان هدفكم اكبر من هذا واعمق اثرا والله غالب على امره ولو كره الكافرون ويدل على ذلك ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يامر المسلمين الا بمواجهة العدو الظالم والقضاء عليه وعلى ظلمه ولم يامرهم بالانهزام منهم بمثل هذه الدعوة (الفدرالية) التي هي في جوهرها هزيمة من مجابهة الظالم ومالها الى تقسيم دار الاسلام والتنازل للعدو عن جزء من دار الاسلام والرضى بحكمه فيه وهذا لا يجوز .
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين والحمد لله رب العالمين,,,
 

الشيخ الدكتور عبدالكريم زيدان
الاثنين 15 ربيع الاول 1434هـ
27 كانون ثان 2013م