طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > بيان حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني حول الثورة الشعبية العارمة التي تعم الساحة العراقية

ملتقى الخطباء

(1٬350)
786

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي الاردني حول الثورة الشعبية العارمة التي تعم الساحة العراقية

1434/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

ملتقى الخطباء :

شبكة ذي قـار
القيادة العليا لحزب البعث العربي الاشتراكي الاردني
يا جماهير شعبنا المكابده …

بالامس تفجرت ولا تزال تتصاعد في الساحة العراقية ومنذ قرابة اسبوعين تظاهرات وثورة شعبية غاضبة حاشدة شملت مختلف محافظات الانبار ونينوي والدنوانيه والبصره وصلاح الدين وكركوك فيما باتت تتسع اكثر فأكثر لتشمل محافظة بغداد وغيرها من محافظات جنوب العراق في حركة ثورية احتجاجية ومقاطعة مدنيه شاملة تعبيراً عن رفض الجماهير العراقية لنظام الحكم العميل الذي انشأه ولا يزال يرعاه تحالف الغزاه الاطلسين والصهاينة واصحاب العمائم الخمينيه الصفوية الفرس في بغداد وطهران للتسلط على مقدرات العراق ونهب ثرواته وتقتيل ابنائه وتدمير بنيته التحتية وقواه البشرية بكل مستوياتها واحباط تطلعاته العروبية الى الحرية والانعتاق والوحدة والتقدم.

? ايها الاحرار العراقيون الثائرون على الظلم والطغيان …
? ايها الاحرار العرب الاوفياء الغيورين …

بعد سنين من الاحتلال المجرم المهزوم وتابعيه وورثته الشركاء في جريمة الاحتلال وحلفائه الفرس والصهاينة المتآمرين معهم على مصير العراق وشعبه العظيم بكل فئاته واطيافه ومذاهبه من شمال زاخو الى جنوب البصرة تأتي ثورتكم العارمة الشاملة لكل اطيافكم متلاحمين موحدين عرباً واكراداً، سنة وشيعة، مسيحيين وصابئه حيث لم يبق الا الثوره طريقاً وحيداً للخلاص ولتصمت الى الابد اصوات دعاة الفرقة واصوات مدعي الزعامات الدينية والقبلية الكريهه لتمضي قُدُماً جماهير شعبنا الواحد الموحد في العراق في ثورتها العارمه حتى النصر اذ مقبولاً بعد كل معاناة العراق والعراقيين على مدى اعوام الاحتلال وتسلط اعوانه وتوجيه الفتاوى والارشادات من قبل من يعطي لنفسه صفة رجل دين يعتمر العمامه السوداء ويظهر على اجهزة الاعلام والقنوات الفضائية لكي ينكأ جراح الماضي ويعيد بث احقاده واحقاد اسلافه المتوارثه …

? كما لم يعد مقبولاً كذلك ممن قد يدعي المشيخة والوجاهه العشائرية او غيره من مدعي الثقافه والتنظير ان يقف متفرجاً او سلبياً لينظر الى مسرح الاحداث فيما الثورة الشعبية العارمة تقرع ابواب عهد الخيانة والظلم الذي عاشه عراق الامة منذ الغزو البربري المتحالف عنصرياً واقليمياً وطائفياً على حساب المصالح العليا لشعب العراق وثرواته وحياة وسعادة ابنائه …

? لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى وامتلأت المعتقلات بالاحرار والشرفاء ومن النساء والاحداث وازكمت الانوف رائحة جرائم الغدر والتآمر واعتداءات جلاوزة النظام وجلاديه على المعتقلين والحرائر المعتقلات سيراً على شريعة ونهج بوش الصغير وشركات التعذيب ونماذجها السوداء في سجن ابو غريب ومراكز التعذيب المعهوده في دهاليز الخونة والطائفيين في بغداد وفي كل مواقع التآمر الفارسي الطائفي المجرم.

يا ابناء امة العرب المخلصين …

? هذا هو شعبكم العراقي يثور في وجه حكم الطغاة العملاء الخونة ليلقي في وجه المالكي وزبانيته واقطاب حكمه المتداعي أكثر من حذاء مهتريء مثلما لقي سيده بوش الصغير من قبل على يدي ذلك الشاب العراقي الحر فذاقوا مرارة الهزيمة تحت ضربات المقاومة البطلة بعد ان اعترفوا امام العالم اجمع بالخيبة وضخامة الخسائر المادية والبشرية التي تكبدتها جيوشه.

? وهذا هو شيخ المجاهدين وقائد تحالف المقاومة العراقية الرفيق عزت ابراهيم الدوري يتابع اليوم من بابل العز اطلاق صيحته الثورية الى قواته في ذكرى تأسيس جيش العراق العزيز العظيم… جيش ثورة العشرين… جيش ثورة 18 تموز … جيش ثورة رمضان… جيش ثورة 17-30 تموز المجيدة لمزيد من الكفاح وتعزيز التلاحم مع الجماهير الغاضبه لانتزاع زمام المبادره واستعادة حقوق الشعب وصولاً الى اقامة حكم المواطنة العراقية الديمقراطي والغاء كافة اشكال التمييز بين فئاته واطيافه واسترداد حقوقه ومكتسباته.

? للقائد شيخ المجاهدين الامين العام للحزب التأييد المطلق مقرونة بالاعتزاز والتقدير
? تحية تقدير واعتزاز لثورة الجماهير العراقية المنطلقة في كافة محافظات العراق …
? تحية تقدير واعتزاز لرجال القوات المسلحة الابطال وقوات المقاومة العراقية الجسورة.
? تحية تقدير واعتزاز للمناضلين والمناضلات نزلاء معتقلات جلاوزة الخيانة المالكي ومن والاه من ايتام خميني وبوش الصغير.

? تحية تقدير واعتزاز للقادة البعثيين المضربين عن الطعام والمهددة حياتهم بخطر الموت في المعتقلات ومن بينهم الرفاق طارق عزيز وعبد الغني عبد الغفور وكافة القياديين والكوادر وراء قضبان الاجرام الطائفي الصفوي.

? المجد لشعب العراق وطلائعه الثورية.

– والخلود في عليين لشهداء الامة وقوافل شهداء العراق وعلى رأسهم الفارس القائد والشهيد الخالد صدام حسين.
– الخزي والعار والموت للخونة والعملاء المجرمين اتباع بن العلقمي وابو رغال واشباههم.
– وعاش نضال شعبنا على طريق الوحدة والحرية والاشتراكية وتحقيق رسالة امته الخالدة.

والله اكبر … الله اكبر … الله اكبر وليخسأ الخاسئون.

القيادة العليا
عمان 7 / كانون الثاني / 2013