طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > تظاهرات في كركوك تأييدا لمتظاهري الانبار ونينوى وصلاح الدين

ملتقى الخطباء

(1٬372)
718

تظاهرات في كركوك تأييدا لمتظاهري الانبار ونينوى وصلاح الدين

1434/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

ملتقى الخطباء: تظاهر العشرات من اهالي محافظة كركوك الثلاثاء تأييدا لمطالب متظاهري محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين، داعين إلى تلبية مطالبهم التي وصفوها بـ”مشروعة وغير مستحيلة” فيما أكدوا على ضرورة حسم ملفات المعتقلين وإقرار قانون العفو العام وإلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة “الارهاب”.
وقال مصدر في محافظة كركوك إن العشرات من اهالي كركوك توافدوا اليوم إلى ساحة الاحتفالات في منطقة حي الواسطي جنوب المحافظة مشيرا إلى أن رجال دين وشخصيات عشائرية تصدرت المتظاهرين الذي خرجوا تأييدا ودعما لتظاهرات الانبار ونينوى وصلاح الدين.
وأوضح أن المتظاهرين طالبوا الحكومة العراقية بضرورة الاستماع لصوت الشعب الذي أطلقه متظاهرو هذه المحافظات وإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات وإلغاء قانون المساءلة والعدالة وتصحيح مسار العملية السياسية.
وذكر المصدر أن التظاهرة هي الاولى من نوعها التي تحدث في كركوك وسط اجراءات امنية مشددة فرضتها قوات الشرطة لحماية المتظاهرين في منطقة ساحة الاحتفالات.
من جهته قال أحد المشاركين في التظاهرة ويدعى عمر خالد إن التظاهرة تحمل رسالة للحكومة مفادها بضرورة تطبيق مطالب الشعب العراقي وعدم الاكتفاء بإرسال وفود حكومية.
وأوضح خالد أن مطالبنا تكمن في اطلاق سراح المعتقلات والمعتقلين والغاء قانون المساءلة والعدالة وتصحيح المسار الخاطئ للحكومة وإلغاء المادة اربعة ارهاب والتي باتت سيف مسلط على العراقيين ويتهم من يشاء به دون ذنب وإنهاء حالة الاقصاء والتهميش بحق جميع المكونات التي هي جزء من النسيج العراقي.
 

 

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات