طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > الهاشمي: ربيع العراق بدأ و2013 عام التغيير

ملتقى الخطباء

(1٬321)
723

الهاشمي: ربيع العراق بدأ و2013 عام التغيير

1434/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

ملتقى الخطباء: اعتبر نائب الرئيس العراقي السابق طارق الهاشمي أن الربيع العراقي قد بدأ بالتظاهرات الشعبية التي يشهدها العراق، مشيرا إلى أن عام 2013 سيكون هو عام التغيير.
وقال الهاشمي إن "العراق الآن على مفترق طرق حقيقي وبالتالي لا بد من حسم الاتجاه الذي سوف يؤول إليه أمر العراق مستقبلا"، مضيفا أن رئيس الوزراء نوري المالكي "بظلمه وفساده وسوء إدارة حكومته، صنع ظرفا مناسبا للتغيير".
وتوقع أن يتسع نطاق الانتفاضة العراقية لتشمل المحافظات الجنوبية ذات الأغلبية الشيعية، لأنها تعيش نفي الحالة من البؤس والفقر ونقص الخدمات وضياع الأمن، مشيرا إلى أن توقع قيام هذه الهبة الشعبية، وفقا لوكالة الأناضول للأنباء.
وقال الهاشمي "لدينا اليوم ملايين من المحبطين والمظلومين والعاطلين عن العمل ومن المشردين واليتامى والأرامل نتاج ظلم وفساد وسوء إدارة حكومة نور المالكي.. الفرصة ضاعت على المالكي وأن الشعب هو الذي سوف يحكم مسيرة العراق المستقبل ".
وحذر الهاشمي العراقيين من محاولات المالكي صبغ كل هذه الانتفاضات بصبغة طائفية، لمنع محافظات الوسط والجنوب من الانضمام للجنوب، بان يقول لهم إن المنتفضين من السنة وقادمون لسحب البساط من تحتكم أنتم الشيعة التي تحكموا العراق.
ووجه رسالة إلى الشيعة قائلا: "أقول لإخواننا الشيعة بشكل واضح، إخوانكم في الأنبار يدافعون عنكم، أنتم وإياهم في زورق واحد يجمعكم هذا العراق الموحد همومكم مشتركة، المالكي ليس الرجل المناسب لحكم العراق في هذا الظرف، وبالتالي عليكم أن تأخذوا بالعزيمة وتأخذون قراركم من دون مزيد من التأخر والتردد وان تضعوا أيديكم في أيدى إخوانكم في المحافظات الأخرى التي انتفضت على حكومة نور المالكي" .
ودعا الهاشمي الدول العربية وخصوصا الدول الخليجية وتركيا، إلى "وقفة مسؤولة" مع الانتفاضة العراقية، مشددا على أن المالكي "لن يستجيب إلى تطلعات الشعب العراقي نحو حياة حرة كريمة".
وأشاد الهاشمي بالموقف التركي من القضية العراقية، قائلا :"موقف تركيا كان جريئا وشجاعا من التصريحات التي أصدرها أخي العزيز رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي، وأنا أتمنى أن لا تترك تركيا وحدها في قراءة مسؤولة للمشهد السياسي العراقي".
يذكر أن طارق الهاشمي، قد تعرض قبل نحو العام الى إجراءات ملاحقة بدأت باستهداف عناصر حمايته ثم هو شخصيا بأوامر من رئيس الحكومة، حتى انتهى به المطاف الى مغادرة العراق الى تركيا لاجئا اليها. وأصدر القضاء العراقي بعد ذلك خمسة أحكام بالاعدام ضد الهاشمي بتهمة الارهاب، كما أصدر أحكاما مماثلة بحق العديد من المقربين منه.