طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > ارتفاع سقف مطالب المتظاهرين العراقيين ضد المالكي

ملتقى الخطباء

(1٬489)
722

ارتفاع سقف مطالب المتظاهرين العراقيين ضد المالكي

1434/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

ملتقى الخطباء: ارتفع سقف مطالب المتظاهرين بالعراق ضد سياسة الحكومة التعسفية ضد أهل السنة – إلى إصلاحات جوهرية في الحياة السياسية تشمل تداول السلطة، في الوقت الذي دعاء فيه نوري المالكي لانتخابات مبكرة، متهمًا المتظاهرين بتنفيذ أجندة خارجية.

بعد أن وصلت التظاهرات إلى يومها العاشر على التوالي في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار احتجاجًا على تعسف الحكومة تجاه أهل السنة بتهميشهم وإقصائهم، دخلت مدينتا سامراء والموصل في اعتصام مفتوح تضامنًا مع الرمادي، في الوقت الذي بدأ عدد من المعتقلين بالسجون العراقية إضرابًا مفتوحًا عن الطعام تضامنًا مع المتظاهرين.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم لإحداث تغيير سياسي جوهري بالعراق، يمنع رئيس الوزراء من احتكار السلطة، بجانب المطالب الأخرى الثابتة يأتي على رأسها إطلاق سراح المعتقلين خاصة النساء منهم.

وفي تصريحه للجزيرة، ذكر الناشط مؤيد الدليمي من الفلوجة أن المتظاهرين مصرُّون على مواصلة الاعتصام والتظاهر لحين تحقيق مطالبهم، مؤكدًا أن اللجان الشعبية ترفض تسييس التظاهرات حيث إنها تعبر عن رغبة الجماهير.

وقال الدليمي: إن العراقيين لم تعد لديهم الثقة في وعود المالكي بإطلاق سراح المعتقلين الذي يملئون المعتقلات رجالاً ونساءً، مستنكرًا تلاعبه بالألفاظ ومراوغته بالوعود للالتفاف حول مطالب الشعب العراقي.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت حركة تجديد العراقية تأييدها لمطالب المتظاهرين والمعتصمين، داعية لإسقاط حكومة المالكي، مطالبة بإزالة المظالم والمفاسد وملاحقة المتورطين فيها، والتأسيس في الوقت نفسه لحكم رشيد في العراق.

من جانبه، اتهم المالكي في تصريحات تليفزيونية المتظاهرين بتنفيذ أجندات خارجية مطالبًا إياهم بالعودة إلى منازلهم، والاكتفاء بتوصيل الرسالة إلى الحكومة العراقية.

كما دعا المالكي مساء أمس الأحد بإجراء انتخابات برلمانية مبكرة بالتزامن مع انتخابات مجالس المحافظات التي ستنطلق في أوائل إبريل القادم، ودعا في الوقت نفسه إلى تشكيل لجنة تقصي للحقائق تتحرى أوضاع السجناء ومحاسبة المتجاوزين بحق المعتقلين.

من جهته، رفض النائب العام عن القائمة العراقية أحمد العلواني دعوة المالكي لانتخابات مبكرة واصفًا هذه الخطوة بأنها هروب إلى الأمام.