طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > خبير: إيران تريد السيطرة على الأماكن المقدسة بالسعودية

ملتقى الخطباء

(2٬964)
612

خبير: إيران تريد السيطرة على الأماكن المقدسة بالسعودية

1430/12/06
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

أكد الخبير الإستراتيجي المصري اللواء أركان حرب متقاعد حسام سويلم على أن إيران تريد السيطرة على الأماكن المقدسة بالسعودية.
وكان الباحث السعودي المقيم في بريطانيا، عائض بن سعد الدوسري قد كشف، في وقتٍ سابق، النقاب عن دعوة شيعية لتلطيخ الكعبة بدماء الحجيج لكي يظهر "المهدي المنتظر"، موضحًا أن هذه الهيجانات الشيعية هي جزء من الإعداد والاستعداد "لثورة المهدي وتحرير مكة المكرمة والمدينة المنورة من المشركين؟"، على حد افترائهم.
وقال الخبير المصري "إن "تصدير الثورة" له إدارة مستقلة معروفة في وزارة الخارجية الإيرانية, وتعمل بمنهجية فقد دخلوا إلى إريتريا وهي دولة فقيرة, وتطل على مدخل جنوب البحر الأحمر الذي يتحكم في قناة السويس ومن خلاله يستطيعون تهديد اليمن والسعودية وتمرير أسلحتهم إلى السودان ومنها إلى مصر, ولهذا انشأوا قاعدة عسكرية في إريتريا ومحطة لتكرير النفط".
وأضاف "ونحن نعرف ماذا يفعل الحوثيون في اليمن بالقرب من الحدود السعودية – اليمنية لخدمة إيران وتحقيق أهدافها في السيطرة على الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية".
وأكد سويلم على أن "التحالف المصري – السعودي مهم جدًا لمواجهة إيران في منطقة القرن الأفريقي".
مبارك يحذر:
وعلى صعيدٍ آخر، حذر الرئيس المصري محمد حسني مبارك من خطورة تدخل إيران في الشأن العربي، مؤكدًا أن القاهرة ستتخذ مواقف تتصدى لمحاولات زعزعة الاستقرار وتحمي أمن مصر القومي وما يرتبط به من أمن منطقة الخليج والبحر الأحمر وأمن الشرق الأوسط بوجه عام.
جاء ذلك خلال خطاب الرئيس المصري، الذي أدلى به، مؤخرًا، أمام مجلسي الشعب والشورى المصريين.
وأضاف مبارك "تظل دائرة تحركنا العربي أولوية من أولويات سياستنا الخارجية ونأسف للوضع العربي الراهن وما يشهده من محاور وخلافات وصغائر

المصدر: مفكرة الإسلام