طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > قناة الجزيرة تدعم الحوثيين وتستضيف قادتهم الميدانيين

ملتقى الخطباء

(2٬922)
571

قناة الجزيرة تدعم الحوثيين وتستضيف قادتهم الميدانيين

1430/12/06
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

فهد الفالح

أصيب الإعلام السعودي بالملل من أحداث جبل دخان جنوب البلاد، والتي تواصل فيها قوات الجيش السعودي قمع المتمردين الحوثيين، فبعد فرد الصفحات تلو الصفحات لمتابعة عمليات التطهير، ومحاولة بث الحماسة والمؤازرة في نفوس المواطنين السعوديين، اكتفت الصحف بنشر أخبار إحصائية مصغرة من وقت لآخر، فيما تحولت المواقع الإلكترونية إلى مصدر إخباري مهم، وأصبحت قناة الجزيرة القطرية خط دفاع عن المتمردين الحوثيين من خلال ما ينشره موقعها على الإنترنت بشكل يومي.

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد استضافت عدداً كبيراً من القادة الميدانيين للحوثيين، لينتقدوا الحكومة السعودية ويتهموها بأنها من بدأت العدوان، دون أن يقوم المذيع أو المذيعة بسؤال القائد الحوثي عن حادثة إطلاق النار على حرس الحدود في المملكة. وتتواصل أخبار قناة الجزيرة عبر موقعها ليكتمل التحريض على المملكة، بعد خبر نشرته أمس مفاده أن الحوثيين يطالبون بلجنة تقصي للحقائق في الحرب، التي وصفها مراقبون أنها شرعية من الجانب السعودي، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية حق المملكة في الدفاع عن أراضيها.

ولم تهتم قناة الجزيرة بالملابسات، أو الاتهامات التي وجهتها دول الخليج لإيران متهمة إياها بدعم الحركة الحوثية المتمردة في اليمن.

وفي السعودية تراجعت التغطيات الإعلامية والاهتمام المكثف بالأخبار الميدانية، وانخفضت أعدادها بعد أن سيطرت أنفلونزا الخنازير والحج، وتصريحات بعض المسؤولين العراقيين عن المملكة بأنها لا تعاملهم بشكل عادل على الأخبار اليومية.

يقول أحد الإعلاميين "بسبب عدم وجود طواقم تحرير إدارية متخصصة، فإنه لا يمكن أن يفرق العاملون داخل أي مؤسسة إعلامية بين الأزمة الطارئة والدائمة وبين ما هو مهم وأهم، وهذا ما حدث الآن، الكل منصب على كتابة تقارير والحصول على سبق معلوماتي عن موضوع تمرد الحوثيين، وفجأة أصيبوا بالملل وتحولوا إلى موضوع أنفلونزا الخنازير والحج مرة أخرى، وكأن شيئاً لم يكن، وكأن أنفلونزا الخنازير هي أهم من تمرد الحوثيين".

ويضيف مشيراً إلى أن هذا التراخي جعل أخبار وتقارير قناة الجزيرة هي السائدة على السطح "تابعت تقريراً لقناة الجزيرة في بداية المناوشات بين القوات السعودية والمتمردين الحوثيين، وكان غير حيادي لكنه لم يؤثر عليَّ بشكل قاطع، وقبل يومين بدأت قناة الجزيرة تكثف من محتوى تقاريرها وأخبارها عن تمرد الحوثيين، في تأكيد لاتهامات إيران للسعودية أنها تدخلت في الشأن اليمني، وتقوم باستضافة قادة التمرد دون أن تحاول الوصول إلى بعض المسؤولين السعوديين الرسميين، وفي ظل غياب الصحف السعودية بشكل فاعل فإن مصدر الخبر للكثيرين كان قناة الجزيرة، التي أصبح البعض يظن أن العاملين في بعض أقسامها حوثيون".

المصدر: البينة