طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > اليمن يحقق مع صوماليين يقاتلون إلى جانب الحوثيين في صعدة

ملتقى الخطباء

(2٬348)
569

اليمن يحقق مع صوماليين يقاتلون إلى جانب الحوثيين في صعدة

1430/12/06
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

فيما اتهم الحوثيون الطيران السعودي بمواصلة قصف قرى داخل الأراضي اليمينية، دعا إمام جمعة طهران، حجة الإسلام كاظم صديقي، إلى وقف ما أسماه بـ"الإبادة الجماعية" التي تجري في اليمن، الذي بدوره يجري تحقيقات مع 26 صومالياً تمهيداً لتقديمهم للمحاكمة لانضمامهم للقتال إلى جانب الجماعات الحوثية في "صعدة".

وفي الغضون، قال عبد الملك الحوثي، المسؤول الأول في جماعة الحوثي، إن عناصره سيطرت على 134 موقعاً عسكرياً منذ بداية الحرب، ولم يبق للسلطات اليمنية أي تواجد عسكري باستثناء وسط المدينة حيث تتمترس وراء الآلاف من المدنيين في ضواحي "صعدة"، في تصريح أورده موقع "المنبر" الموالي لجماعته.

وبدورها أعلنت صنعاء الجمعة شن الجيش اليمني هجوماً كاسحاً على المتمردين الحوثيين في منطقة سفيان وبسط سيطرته على "وادي عبله" والتباب من جهة وعلى طريق الجوف من جهة ثانية.

ونقلت وسائل إعلام يمنية إخفاق الحوثيين في السيطرة على القصر الجمهوري بصعدة بهدف تحقيق نصر معنوي تعزز به معنويات أفرادها المنهارة بعد الضربات الموجعة التي تلقتها من قبل رجال القوات المسلحة والأمن.

وعلى صعيد متصل، سيبدأ اليمن خلال الأيام القادمة التحقيق مع 26 صومالياً على خلفية مشاركتهم في القتال إلى جانب الحوثيين في صعدة بشمالي اليمن، وفق ما نقلت صحيفة "26 سبتمبر" اليمنية.

ومن جانبها نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية عن مصادر أمنية صومالية أن عشرات الانتحاريين وأسلحة عبروا خليج عدن إلى اليمن قبل أشهر، ويعتقد أنهم انضموا إلى صفوف جماعة الحوثيين هناك.

وذكر المصدر ذاته أن جبهة المواجهات على الشريط الحدودي مع اليمن شهدت الجمعة وصول تعزيزات قتالية إضافية للوحدات البرية المرابطة في مناطق المواجهات.

وعلى الجبهة الإيرانية، انتقد إمام مسجد طهران صديقي "العنف الوهابي" تجاه الأمة الإسلامية، وقال إن "ما يحدث في اليمن اليوم يدمي قلب كل إنسان وهو عمليات إبادة بكل معنى الكلمة , فالصواريخ السعودية التي تطلق على منازل اليمنيين تمثل نوعا من عمليات الإبادة التي تعارض الضمير البشري".

وانتقد صديقي الحكومي اليمنية في خطبة صلاة الجمعة نقلتها وكالة "مهر": أي حكومة تسمح للحكومات الأجنبية أن ترتكب الجرائم في داخل بلدها ؟"، مضيفاً: "إن الأمريكيين يدعمون إسرائيل الغاصبة في هجومها على قطاع غزة، وهم اليوم يقدمون نفس الدعم أيضا في عمليات الإبادة في اليمن.. وأن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يسير على نهج صدام وبات صدام اليوم."

وناشد المنظمات الدولية ومنظمة المؤتمر الإسلامي التدخل لوقف "عمليات الإبادة الجماعية" على حد قوله."

المصدر: CNN