طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > مصادر: قيادات في فتح تعتبر انتصار غزة انتكاسة وتضع توصيات لتشويه حماس

ملتقى الخطباء

(1٬975)
494

مصادر: قيادات في فتح تعتبر انتصار غزة انتكاسة وتضع توصيات لتشويه حماس

1430/02/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

كشفت مصادر فلسطينية أن قادة من حركة "فتح" اعتبروا في اجتماع لهم برام الله قبل ايام، أن انتصار حركة "حماس" في غزة، يشكل انتكاسةٌ جديدةٌ لحركة "فتح".

ونقلت المصادر عن الإجتماع الذي سرب ما دار فيه أن المشاركين اعتبروا أن العدوان الصهيوني على غزة ومسيرات الاحتجاج والتضامن التي انطلقت في العالمين العربي والإسلامي كشفت مدى شعبية حركة "حماس" الحقيقية.
كما نقلت عن فهمي الزعارير الناطق باسم حركة "فتح" قوله: "إنه منذ سيطرة "حماس" على غزة منتصف عام 2007م ونحن نقوم بحملة إعلامية من أجل القضاء على سمعتها داخل الأراضي الفلسطينية وفي العالمين والعربي والإسلامي، ولكن للأسف جاء الهجوم الصهيوني على غزة ليكشف مدى صمود الحركة وتمسكها بخيار المقاومة، وبالتالي ظهرت شعبيتها الحقيقية في المسيرات والاحتجاجات التي اجتاحت العالم بأكمله، و ذهبت جهودنا أدراج الرياح".
من جانبه قال القيادي قدورة موسى "إنه يجب التنسيق مع أقاليم الحركة على مستوى الضفة الغربية من أجل العمل على التخفيف من مستوى التضامن مع قطاع غزة في الضفة الغربية؛ لأن تضامنًا مع غزة يظهر أنه تضامن مع "حماس"، وهذا الذي لا نسعى إليه؛ لأنه يزيد من شعبيتها في الضفة".
وفي نهاية الاجتماع دعا المشاركون إلى دور إعلامي أكبر للناطقين الإعلاميين لحركة "فتح"؛ من أجل التخفيف من مدى وجدوى الانتصار الذي تحقِّقه حركة "حماس" في غزة بمجرد صمودها أمام العدوان الصهيوني، وهذا ما ظهر جليًّا في التصريحات الإعلامية الأخيرة على الفضائيات للناطق باسم حركة فتح أحمد عبد الرحمن وسفير سلطة رام الله في مصر نبيل عمرو، واللذين حاولا التقليل من أهمية صمود "حماس" والمقاومة أمام الترسانة الصهيونية.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام