طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > كارتر: قادة ‘حماس‘ صادقون ويجب التحاور معهم والوثوق بهم

ملتقى الخطباء

(1٬693)
492

كارتر: قادة ‘حماس‘ صادقون ويجب التحاور معهم والوثوق بهم

1430/02/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

أكد الرئيس الأمريكي الأسبق "جيمي كارتر" فى حديث تليفزيوني أنه يمكن الاعتماد على قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، والوثوق بهم، مشيرًا إلى أنهم لم يخلفوا أي وعود تعهدوا بها.
وقال الرئيس الأمريكي الأسبق فى لقاء مع البرنامج الصباحي "توداي" الذي تبثه شبكة NBC التليفزيونية الأمريكية :-" لم يخالف قادة حماس الذين التقيت بهم فى مناسبات عديدة، سواء فى غزة أو فى دمشق أية وعود تعهدوا بها أمامي. فقد سبق أن تعهدوا لى بأنهم سيحترمون أى اتفاق بين "أبو مازن" و "إسرائيل" شرط أن يطرح للاستفتاء الشعبي" . مضيفاً أنه برغم أية سلبيات تؤخذ على قادة حماس، لكنهم طبقوا وقف إطلاق النار بشكل كامل.
ويرى الرئيس الأمريكي السابق الذى ينتظر نشر كتابه الجديد، الذى يحمل عنوان (يمكننا صنع السلام فى الأرض المقدسة) أنه من الضروري على الرئيس الجديد "باراك أوباما" أن يتحدث مباشرة مع قادة حماس، ملمحاً للمبعوث الأمريكي الجديد للشرق الأوسط "جورج ميتشل" بقوله:-" لن يكون هناك سلام فى الشرق الأوسط بدون مشاركة حماس فيه".
هذا ومن المقرر أن يقوم "ميتشل" بزيارة المنطقة الأربعاء القادم لتثبيت وقف إطلاق النار الهش بين حماس والكيان الصهيوني.
سياسة الحوار السري:
وسبق لدبلوماسي أمريكي بارز أن دعا الرئيس الجديد "باراك أوباما" إلى ضرورة تبني سياسية الحوار السرى مع حركة حماس، وعدم السعى لعزلها كما فعلت إدارة الرئيس "بوش".
وقال "ريتشارد مارفي" وهو من أبرز الدبلوماسيين السابقين فى الخارجية الأمريكية، إنه يتعين على الإدارة الأمريكية الجديدة وتل أبيب، التوصل تدريجياً للحوار مع حماس، بدون الكشف عن ذلك علانية، محذراً من عزل حماس، باعتبارها جزءًا من الشعب الفلسطيني، خاصة وأن حركة حماس باتت الممثل الشرعي لجزء كبير من الشعب الفلسطيني.