طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > حمدان: لا يظنن أحد أننا سنستسلم لإجراءات تمنع دخول سلاح المقاومة

ملتقى الخطباء

(1٬934)
485

حمدان: لا يظنن أحد أننا سنستسلم لإجراءات تمنع دخول سلاح المقاومة

1430/02/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

أكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في لبنان أسامة حمدان، أن الحركة ستواصل إدخال السلاح إلى قطاع غزة وإلى الضفة الغربية المحتلة، وأنها استأنفت -بعد وقف إطلاق النار الذي بدأ في 18 كانون الثاني/يناير- إعادة تجهيز نفسها.
وقال حمدان في مهرجان خطابي أقيم في مقر اليونيسكو في بيروت الأحد (25/1)، في ذكرى سقوط قيادي من شهداء المقاومة في جنوب لبنان، لم نعجز عن إدخال السلاح إلى غزة في ذروة الحرب وتحت وطأة القصف، مضيفا أن امتلاك السلاح حقنا وسنواصل إدخاله إلى غزة والضفة الغربية ولا يظنن أحد أننا سنستسلم لإجراءات تمنع سلاح المقاومة.
وتابع: أطمئنكم المقاومة من اليوم الأول لوقف لإطلاق النار بدأت تعيد ما فقدت وتطور ما هو موجود لديها.
وعن الحديث عن آليات جديدة لوقف دخول السلاح إلى غزة قال حمدان: إن الذين يظنون أن بضع طائرات أو حاملات طائرات يمكن أن تراقب بحرا وأن تكنولوجيا الأقمار الصناعية يمكن أن تراقب الأنفاق فهم واهمون.
وأشار إلى أن إدخال السلاح قبل ذلك لم يكن نزهة أو رحلة يسيرة بل كان رحلة صعبة وقاسية فيها شهداء وأسرى ومفقودون حتى اليوم، لكن السلاح كان يصل إلى غزة وسيستمر بالوصول، وبين أن الأمور قد تزداد صعوبة لكننا "مستعدون لنركب كل صعب وكل مستحيل كي تستمر المقاومة وتنتصر".
وكان الكيان الصهيوني والولايات المتحدة وقعا في (16/1)، اتفاقا ثنائيا يهدف إلى مكافحة تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة، وأعرب حمدان عن أمله في أن تكون المعركة القادمة التحاما بين معركتين في لبنان وفلسطين، لتلغي وتنهي الاحتلال الصهيوني.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام