طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > حماس: تأهبنا للمعركة منذ الصيف الماضي بخمسة آلاف حافظ للقرآن

ملتقى الخطباء

(1٬790)
484

حماس: تأهبنا للمعركة منذ الصيف الماضي بخمسة آلاف حافظ للقرآن

1430/02/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

أرجع موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، النصر الذي حققته المقاومة الفلسطينية في غزة، إلى الإيمان الذي خاض به مقاتلو المقاومة معركتهم مع الاحتلال الصهيوني، مؤكدًا أن حركته تأهبت لهذه المعركة بخمسة آلاف حافظ لكتاب الله.
وقال أبو مرزوق: إن "هذه أول معركة يخوضها المقاومون الفلسطينيون على الأرض الفلسطينية بإيمان؛ لذلك هم انتصروا".
وأضاف في محاضرة ألقاها أمس الأحد بمخيم اليرموك في سوريا أن حماس كانت تستعد للحرب منذ الصيف الماضي وأن أكثر من خمسة آلاف من "حفظة القرآن الكريم تم تحضيرهم وإعدادهم للمعركة التي عجل الله بها من أجل أن ننتصر بها على الصهاينة الأعداء"، بحسب الجزيرة نت.
الطابور الخامس:
وأكد القيادي بحركة حماس أن معركة غزة كان يراد لها تدمير المقاومة لكنهم فشلوا هم ومن كانوا يريدون العودة إلى غزة على ظهر دبابة "إسرائيلية"، في إشارة إلى بعض قيادات حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح).
وقال موسى أبو مرزوق: إن "الطابور الخامس" كان ينتظر في رفح والعريش بمصر فرار قيادة الحركة من قطاع غزة تحت القصف "الإسرائيلي" لملء الفراغ.
وأضاف أن هناك من وصفهم بخونة آخرين كانوا يرسلون القبلات للمقاتلات "الإسرائيلية" خلال العدوان على غزة.
ووعد أبو مرزوق الفلسطينيين بتغيير الوجوه القديمة في القيادات الفلسطينية وإحلال وجوه جديدة محلها وتعهد بألا تكون هذه المعركة الأخيرة، مؤكدًا حتمية النصر في المعارك المقبلة ومطالبا العرب بالإجماع على دعم المقاومة.
وأشار إلى أن "الخونة" قاموا بقنص ثمانية من مقاتلي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس في تل الهوا قرب مدينة غزة.

المصدر: مفكرة الإسلام