طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > مستشار رئيس الوزراء المصري: السلفيون حراس العقيدة

ملتقى الخطباء

(1٬996)
288

مستشار رئيس الوزراء المصري: السلفيون حراس العقيدة

1432/06/29
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

ملتقى الخطباء: أكد د. المعتز بالله عبد الفتاح –المستشار السياسي لرئيس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف- أن الانتخابات البرلمانية هى الأهم فى الفترة المقبلة، لأنها هى التى ستضع الدستور الذي سيقلص أظافر الرئيس القادم ويحد كثيراً من مهامه مؤكدا علي أهمية الإشراف القضائي علي الانتخابات بما يضمن أن تكون حرة نزيهة. وكشف عن تفضيله الشخصي لنظام القائمة الفردية كمرحلة مؤقتة معتبراً أن نظام القائمة النسبية سيترتب عليه مشاكل كثيرة ولن يمثل فارق كبير في ظل التعدد الحزبي الذي سيعمل علي تفتيت الأصوات موكداً أن تأجيل الانتخابات مسألة غير واردة.

وأشار عبد الفتاح فى الندوة التى عقدت الثلاثاء بكلية الهندسة اليوم تحت عنوان "التحديات والواجبات بعد ثورة 25 يناير" إلى أن ترشيح د.نبيل العربي لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية لم يكن بهدف إقصاء العربي عن وزارة خارجية مصر وانما كان الهدف منه أن يكون لمصر مرشح يتم اختياره بالإجماع حتي يتأتي لمصر أن تدير شئون التنظيم العربي وتفعل الجامعة العربية بما يضيف للقوة الشاملة لمصر مؤكداً أن من سيأتي خلفاً للعربي لن يكون أقل منه وسيشارك العربي في اختياره.

وأكد عبد الفتاح أن الفترة المقبلة ستشهد نهاية لحالة الانفلات الأمنى خاصة مع دخول دفعة جديدة من الشرطة مزودة بأسلحة حديثة وإضافة أعداد من الجيش إليهم وإعادة إصلاح أقسام الشرطة التي حرقت أثناء الثورة مشيراً إلى أن الوضع الأمني أصبح أفضل نسبياً عن الأسابيع القليلة المنصرفة.

كما أشار عبد الفتاح إلى أن الإعلام يبالغ في التخوف من السلفيين وأن ما يسمع عنهم غير حقيقي واصفاً السلفيين بأنهم "حراس العقيدة"، كما أشار إلى انزعاج الحكومة من اعتصام الأقباط أمام ماسبيرو وعدم رغبتها في التعامل بعنف مع المسألة حتي لا يسجل ذلك ضدها في التاريخ ، لافتاً إلى ضرورة عدم النظر للمادة الثانية في الدستور بشكل منفرد عن باقي المواد حيث تكفل المادة الاولي مباديء المساواة والمواطنة.

مؤكدا علي قدرة المجتمع المصري علي رفض أي أفكار شاذة وغريبة عنه وأهمية الإلتفاف حو التيار الرئيسي للشعب المصري المعتدل الذي ينادي بالمدنية والديمقراطية والحريات العامة وحماية الأقليات من استبداد الأغلبية.

وردا على أسئلة الطلاب حول أسباب عدم تغيير القيادات الجامعية حتي الأن قال عبد الفتاح ان شرف نقل ملف الجامعات إلى وزير التعليم العالي الذي رأي من جانبه آلا تحدث تغييرات في منتصف العام الدراسي حتي ينتهي هذا العام علي خير، وعن المشاركة المصرية في الانتفاضة الفسلطنية الثالثة نصح عبد الفتاح الطلاب بالمشاركة في العمل وبناء الوطن والتركيز علي إصلاح مصر الداخلي قائلاً"بلاش فلسطين دلوقتي ..ركزوا في مصر".

 

 

 

المصدر: قصة الإسلام