طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > السلفية في مرمى النيران (ملف علمي)

ملتقى الخطباء

(15٬827)
273

السلفية في مرمى النيران (ملف علمي)

1432/06/29
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

في ملفنا هذا نفتح خبايا هذه القضية الغامضة التي طفحت فجأة وصعدت على رأس سلم أولويات العلمانيين والليبراليين في الوقت الحالي، لنتعرف معًا على معنى السلفية ومفهومها، وهل هي مجرد جماعة أم أنها منهج إسلامي متكامل لا يقتصر على جماعة محددة أو حركة أو تنظيم، معرجين على أسباب الهجوم على السلفية والسلفيين وهل النقد الموجه إلى السلفيين هو نقد حقيقي بنَّاء يتقبله العقل أم أنه مجرد حملة للتشويه ..

كلما اشتدت اللأولاء واقترب السلفيون من تحقيق الانتصار والنجاح في الخروج من قمقم الكبت الذي كانوا يقبعون في داخله بفعل الظلم والاستبداد على مدى عقود عدة، عاجلتهم النخب العلمانية والليبرالية بهجمات متتالية من الكذب والتدليس والبهتان على منهجهم وعلى شخوصهم، ولا يتورع العلمانيون عن السباب والشتائم البذيئة التي ينهون عن ممارستها، بل إنهم يمارسون عليهم سياسة الحجر المفزعة، فليس من حقهم التعبير عن آرائهم، وليس من حقهم حشد الناس في مؤتمراتهم واجتماعاتهم ودروسهم، وليس من حقهم الدعوة إلى تحكيم شرع الله تعالى مادام ذلك غير متوافق مع رؤى النخبة العلمانية التي ترى نفسها فوق الجميع، وترى أن (قدراتها العقلية الفذة) تؤهلها للتحكم في أغلبية المجتمع التي تؤيد تحكيم الإسلام في سائر شؤون الحياة!!

إن الهجمة الحالية على السلفية تهدف في المقام الأول إلى إقصاء السلفيين تمامًا عن المشهد السياسي، أو على الأقل تحجيمهم وتقزيم دورهم في المرحلة القادمة بكل سبيل مشروعة أو غير مشروعة، بل وغير المشروعة أكبر بكثير، فالحرب الضروس التي تدور رحاها في هذا الحين ليست حربًا شريفة على الإطلاق، فهي تزخر بالظلم والجهل والكذب والتدليس وتشويه الصورة.

لقد أيقن العلمانيون والليبراليون أن مصالحهم باتت في خطر كبير إذا تقلد السلفيون المناصب أو انخرطوا في العملية السياسية أو كانت لهم أغلبية في الشارع العربي والإسلامي، فهؤلاء القوم ليسوا إلا مجموعة من المرتزقة يعيشون الفتات الذي يتكرم به عليهم الطغاة ويلقونه إليهم، ولكن بظهور السلفيين على ساحة الأحداث واتساع رقعتهم ظهر أمامهم منافس جديد لم يكن في الحسبان، منافس قد يهدد ظهورهم وارتزاقهم من الصحف والمجلات والفضائيات، بل ويهدد وجودهم على ساحة صناعة الحدث السياسي والاجتماعي في الدول العربية والإسلامية.

المفكرون العلمانيون والليبراليون اعتادوا الظهور في الفضائيات والحصول على أموال طائلة من وراء تصوير ذلك البرنامج، والكتابة في تلك الصحيفة، والتحدث في تلك الإذاعة، سواء أكان كلامهم حقًّا أم باطلاً، لذلك فإنه لا رصيد لهم في الشارع، فهم لا يحسنون سوى الكلام والتنظير، أما دفع عجلة التنمية، أما ابتكار أساليب جديدة في زراعة الصحراء مثلاً أو الصناعات المختلفة، أو مراقبة هموم الناس والإسهام في حل مشكلاتهم، فهذا ليس من شأنهم، لذا فإنهم ليست لهم أرضية في الشارع على الإطلاق، وهذا ما يزيد خوفهم يومًا بعد يوم، فالسلفيون يعدون أكبر قوة موجودة على الأرض في دول كثيرة؛ لما يتمتعون به من سمعة طيبة، ومنهج إسلامي صافٍ، وشريعة محكمة تتعالى على كل القوانين الوضعية، ولما تمتاز به الشعوب من حنين دائم إلى الإسلام، وانحياز له في كل قضاياه.

لقد كانت أحداث الحادي عشر من سبتمبر نقطة فارقة في الهجوم على كل ما هو إسلامي، وبالأخص السلفيين في العالم كله، سواء في الغرب أم في بلاد المسلمين أنفسهم، لذا فإن جور الهجمة على السلفية في العالم تعود إلى ذلك الحين، حيث ضيق على جميع أعمالهم، وصودرت أموالهم، وأوقفت أعمالهم ومؤسساتهم الخيرية التي كانت تملأ العالم كله، من مراكز إسلامية، إلى مؤسسات لتعليم الإسلام والدعوة إليه والدفاع عنه ورفع المعاناة عن فقراء المسلمين في العالم، وشبكات مواجهة التبشير في مجاهل إفريقيا التي ينتشر فيها التنصير بشكل هستيري، إلى آخر ذلك. كل هذا بغرض القضاء على ما أسموه الإرهاب يقصدون به دومًا الإسلام.

إن الليبراليين يعمدون إلى الصيد في الماء العكر، فهم ينظرون إلى الأخطاء بعين ناقدة من خلال عدسات مكبرة، تضخم الخطأ وتكبره عشرات أضعاف حجمه، سواء أكان ذلك الخطأ ناشئًا ممن ينتسبون إلى السلفية أنفسهم -فهم ليسوا معصومين- أم كان ذلك ممن ينتسب إليهم وهو ليس منهم. ولعلنا نتفق هنا أن كل ممارسة واقعية واختلاط بالجماهير قد يتسبب في وقوع بعض الأخطاء، أو في إيجاد بعض التيارات التي تنتسب إلى منهج السلف ولكنها ربما أساءت إليه ببعض التصرفات الحمقاء والاستنباطات الخاطئة التي لا تستند على القرآن ولا على السنة النبوية المطهرة، ولكنها اجتهادات شاذة، لذا فإنه لا ينبغي مطلقًا محاكمة السلفية بشكل عام إلى هذه الفئة القليلة المنحرفة عن المنهج السلفي الصافي، وإنما يقدر الخطأ بقدره ويقوَّم المخطئ بالطريقة المثلى في التقويم، ولا يوصم المنهج السلفي بسبب أخطاء بعض من ينتسبون إليه وهو منهم براء. أما المزايدات المستمرة على منهج السلف بوصفه بأوصاف شائنة -لا يحق أن يوصف بها سوى من ينتهج منهجًا مغايرًا لمنهج السلف- وإلصاق هذه التهم باستمرار بالمنهج السلفي فهذا إجحاف كبير وظلم عظيم لمنهج ثبت شرعيًا وتاريخيًا صحته وسلامته.

في ملفنا هذا نفتح خبايا هذه القضية الغامضة التي طفحت فجأة وصعدت على رأس سلم أولويات العلمانيين والليبراليين في الوقت الحالي، لنتعرف معًا على معنى السلفية ومفهومها، وهل هي مجرد جماعة أم أنها منهج إسلامي متكامل لا يقتصر على جماعة محددة أو حركة أو تنظيم، معرجين على أسباب الهجوم على السلفية والسلفيين وهل النقد الموجه إلى السلفيين هو نقد حقيقي بنَّاء يتقبله العقل أم أنه مجرد حملة للتشويه والكذب المتعمد ومحاولة شيطنة منهج السلف بشكل عام، ثم نرد في نهاية المطاف على بعض الشبهات التي يوردها العلمانيون ويلقونها في وجوه السلفيين، ثم نقف أخيرًا على عقبات في طريق السلفية وحلول لهذه العقبات، سائلين الله تعالى أن يرد كيد الخائنين، إنه على كل شيء قدير.

مقدمة في السلفية والسلفيون – عذراً إلى ربي
2٬600
لايوجد
78
التفريق بين منهج السلف وبين المواقف الخاصة للمنتسبين إليه
2٬018
لايوجد
79
ألا يمكن الأخذ بقول السلف في عصر التقنية والاتصالات؟!
2٬095
لايوجد
77
السلفية المفترى عليها
2٬187
لايوجد
77
المعيار منهج السلف لا المواقف الخاصة للمنتسبين إليه
2٬528
لايوجد
79
عفوا فضيلة المفتي ليست السلفية كالعلمانية
2٬334
لايوجد
78
للذين يسألون: أين المشروع السلفي؟
2٬477
لايوجد
78
هل السلفيون عقبة في طريق الإصلاح؟
2٬310
لايوجد
77
وقفة أخرى.. السلفية والتقدم
2٬149
لايوجد
79
السلفية .. شبهات وردود
4٬307
لايوجد
81
السلفية المعاصرة وضرورة النقد الذاتي
2٬633
لايوجد
85
السلفيون في بلاد الحرمين… آمال وتحديات
2٬631
لايوجد
79
السلفية هي الحل.. فهل السلفيون هم المشكلة؟
2٬493
لايوجد
80
الهروب من السلفية
2٬084
لايوجد
80
قاعدة السلف في السمع والطاعة
5
لايوجد
88
أخبار الدعوة السلفية بالسويس تندد بأحداث إمبابة
2٬128
لايوجد
78
أخبار حازم شومان: السلفيون أبرياء من الفتن الطائفية
2٬019
لايوجد
81
أخبار سعوديون: السلفية المصرية تتعرض لحملة غير مبررة
2٬299
لايوجد
78
أخبار مستشار رئيس الوزراء المصري: السلفيون حراس العقيدة
2٬180
لايوجد
77
مقالات هل هذا حقاً هو عصر السلفية؟!
2٬247
لايوجد
80
مقالات أعداء المنهج السلفي… بدائل أمريكية مقترحة
2٬679
لايوجد
80
مقالات الإسلاميون وحادث المنشية المنتظر – التاريخ يعيد نفسه
2٬031
لايوجد
77
مقالات الإخوان ضد السلفيين يساوي انتصار النصارى والعلمانيين
2٬327
لايوجد
76
مقالات التدين والعلمانية في مصر: أصيل وأجنبي، بناء وهدم
2٬378
لايوجد
79
مقالات التفسير السياسي للهجوم على السلفية
98
لايوجد
0
مقالات الدجل الإعلامي (الإعلام المصري أنموذجًا)
2٬293
لايوجد
77
مقالات الدولة الديمقراطية (حلمي القاعود)
2٬163
لايوجد
78
مقالات السلفية.. وفشلت الخطة !! (محمد جلال القصاص)
2٬113
لايوجد
77
مقالات المنهج السلفي بين العداء والمضاء (1/2) (عاطف عبدالمعز الفيومي)
2٬422
لايوجد
79
مقالات المنهج السلفي بين العداء والمضاء (2/2) (عاطف عبدالمعز الفيومي)
2٬398
لايوجد
79
مقالات أيها الإمام الأكبر هذا سبيل الأئمة الكبار (وليد بن عثمان الرشودي)
2٬294
لايوجد
77
مقالات تعليقًا على مقالة (الدعوة السلفية.. وخفافيش الظلام)
2٬014
لايوجد
77
مقالات حرب قديمة.. وصبر جميل (حسام الأشقر)
2٬173
لايوجد
77
مقالات شيطنة التيار السلفي !! (جمال سلطان)
2٬380
لايوجد
77
مقالات عفواً ممنوع دخول السلفية والسلفيين (أحمد فهمي)
2٬796
لايوجد
81
مقالات لماذا الهجوم على السلفية ؟2- 2 (عبد الله عوبدان الصيعري )
2٬585
لايوجد
79
مقالات لماذا الهجوم على السلفيّة؟ 1- 2 (عبد الله عوبدان الصيعري )
2٬738
لايوجد
78
مقالات ماذا ينقمون من السلفية؟! (وائل رمضان )
2٬402
لايوجد
80
مقالات واجب العلماء والدعاة في نصرة الدعوة السلفية والذود عنها (محمد عيد العباسي)
2٬691
لايوجد
77
مقالات الهجوم على مذهب السلف (عبدالعزيز آل عبداللطيف )
2٬521
لايوجد
79
مقالات الدعوة الإسلامية بين التكوين والتمكين (2/4) المنهج السلفي وطريق التمكين (عاطف الفيومي)
2٬720
لايوجد
88
مقالات الحرب على السلفية (1) ( أحمد القاضي)
3٬245
لايوجد
80
سلفيون.. ولكن!
2٬185
لايوجد
80
السلفيون من هم وماذا يريدون ؟
2٬603
لايوجد
84
السلفيون والدعوة إلى الله
2٬024
لايوجد
78
السلفيون وحفظ الأوطان: المنهج والتطبيق
2٬120
لايوجد
78
المنهج السلفي في الاستدلال
2٬205
لايوجد
80
ايجابيات الخطاب السلفي
2٬191
لايوجد
77
هذه هي السلفية إن كنتم تفقهون
2٬415
لايوجد
80
السلفية المفهوم والتحديات‏
2٬092
لايوجد
85
السلفية لا تحتاج للتنوير.. فهي نور على نور!
2٬493
لايوجد
86
السلفية منهج فكرى لا حقبة تاريخية
2٬430
لايوجد
80
السلفية هي الفهم الصحيح للإسلام
2٬405
لايوجد
86
السلفية وقفة .. وعود على بدء
2٬094
لايوجد
82
السلفية .. توضيحات وتنبيهات
3٬010
لايوجد
85
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات