طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > من احتاج إلى علاج أسنانه في نهار رمضان وهو صائم

ملتقى الخطباء

(81)
6045

من احتاج إلى علاج أسنانه في نهار رمضان وهو صائم

1440/08/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

السؤال

إذا كان عندي موعد أسنان في نهار رمضان ولا يمكن تأجيل هذا الموعد ، علما بأن هذا الموعد قد يتطلب أخذ إبرة بنج موضعي ودخول بعض رذاذ الكلس للحلق فما الحكم هل يصح الصيام ؟

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 

فينبغي لمن قدر على تأجيل علاج أسنانه إلى الليل، ولم يضره ذلك أن يؤجله، لما قد يترتب على علاجه نهاراً – في رمضان – من مضاعفات قد تضطره إلى الفطر، وأما إذا لم يستطع أن يؤجله لسبب حاجته إلى العلاج فلا حرج عليه، قال تعالى: ( ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج) [المائدة: 6] ولا يفسد صومه بأخذ حقنة البنج لأنها ليست طعاماً ولا شراباً، ولا في معناهما ، ولا تصل إلى الجوف عن طريق الفم أو الأنف .

وأما دخول بعض رذاذ الكلس إلى الحلق : فإن كان يغلب على ظنه احتمال وصول شيء إلى حلقه لا يتمكن من إخراجه فليس له أن يقدم على هذه المعالجة إلا عند كونه مريضا مرضا يبيح له الفطر ، فإن ابتلع شيئا مما ذكر فقد أفطر ، وعليه القضاء ؛ تنزيلا لغلبة الظن منزلة الأمر المحقق .

وإن كان ابتلاع هذا الجير ونحوه مما يندر ، فاجتهد ألا يصل إلى حلقه ومع احتياطه واجتهاده هذا، وصل إلى حلقه شيء دون إرادته ودون قصد منه فلا يضره ذلك، لقوله تعالى: ( فاتقوا الله ما استطعتم ) [التغابن:16] ولقوله صلى الله عليه وسلم: “وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً.” رواه أصحاب السنن .

فمن لم يبالغ في الاستنشاق أثناء الوضوء – وهو صائم – ومع ذلك وصل إلى حلقه شيء من الماء فلا حرج عليه. والله أعلم.

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات