ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > الأمانة في الإسلام

ملتقى الخطباء

(26)
5739

الأمانة في الإسلام

1440/01/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

حسن سليمان – موقع موضوع

 

وصف الله تعالى عباده المؤمنين بعدة صفات، ومنها حفظ الأمانة وعدم خيانتها لقوله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ) [المؤمنون:8].

 

فالأمانة خُلق حسْن وجليل يحبه الله عز وجل ويُثيب عليه، ويتضمن مفهوم الأمانة في الإسلام العديد من الجوانب المختلفة كحفظ أموال الناس، وحفظ النفس، والدين، والعِرض.

 

مفهوم الأمانة في الإسلام المعنى العام للأمانة هو: ما نهى الشرع عن فعله من نواهي، وما أمر بفعله من أوامر، وقبول تلك الأوامر والنواهي بشروطها كما وضحتها الشريعة، فإذا التزم المسلم بذلك فقد أُثيب، وإذا خالف فسيعاقب.

 

المعنى الخاص للأمانة هو: حفظ الأمر أو الشيء وعدم تضييعه أو خيانته، وهي كلّ ما يجب على الإنسان حفظه كحقوق الآخرين، ولهذا المعنى العديد من الصور وأهمها:

حفظ الحقوق الماليّة الثابتة بعقود، كالقروض، والودائع، أو التي تكون بدون عقود كاللقطة؛ وتعني أموال الناس الضائعة.

 

حفظ أسرار وأخبار الناس. إسناد المسؤوليات إلى أصحابها، فالحاكم المسؤول يجب أن يعدل ويقيم حدود الله في رعيته، وأن يضع الشخص المناسب في المكان المناسب لإقامة دين الله وأوامره، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -عليه السلام- قال: “إذا أُسنِد الأمرُ إلى غيرِ أهلِه فانتظِرِ السَّاعةَ” (صحيح البخاري).

 

أداء العبادات التي فرضها الله تعالى كالصلاة، والصوم، والزكاة على أتم وجه. شهادة الحق في المواقف التي يراها الإنسان دون كذب أو تزوير.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات