ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > ميليشيات الحوثي تحرم محافظة الحديدة من الإنترنت والاتصالات

ملتقى الخطباء

(237)
5486

ميليشيات الحوثي تحرم محافظة الحديدة من الإنترنت والاتصالات

1439/10/21
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية على قطع قطع خدمات الإنترنت والاتصالات بشكل كامل عن محافظة الحديدة.

 

وذكرت تقارير صحافية يمنية أن “الانقطاع شمل تلفونات الأرضي ويمن موبايل وسبأ فون عدا اتصالات متقطعة من خدمة شركة الجوال mtn”.

 

وأكد مصدر من نازحي الحديدة في صنعاء، أن تواصلهم مع أهاليهم انقطع تماماً، حيث تم قطع الاتصالات والإنترنت عن الحديدة.

 

وكانت مصادر مطلعة أكدت أن ميليشيات الحوثي وجهت الأسبوع الماضي كافة شركات الاتصالات المحلية بحجب خدمة الإنترنت عن معظم مناطق ومديريات الحديدة، فيما تقول مصادر في شركة الاتصالات إن انقطاع الاتصالات والإنترنت في الحديدة ناتج عن قطع كابل للألياف الضوئية في 3 مناطق مختلفة بين مدينتي المراوعة والقطيع بسبب الحفريات التي يقوم بها الحوثي على الطريق العام.

 

وأشار المصدر إلى أن الشركة قامت بنقل المحطات إلى مسار ثانٍ وبدأت خدمة الإنترنت والاتصالات تعود تدريجياً لبعض مناطق المحافظة لحين يتم إصلاح ما أتلفته الحفريات.

 

وتتحكم ميليشيات الحوثي بخدمات الاتصالات والإنترنت في البلاد، كون محطات وشركات الاتصالات وخدمات الإنترنت مازالت في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات وتجبي منها أموالاً طائلة.

 

المصدر: المسلم

 

 

الحوثيون يستهدفون الفنادق ويبتزون المسافرين

 

أقدم المتمردون الحوثيون في اليمن على التضييق على نزلاء الفنادق وشرعوا في اعتقال المسافرين الذين يمرون عبر نقاط التفتيش بالمدينة.

 

وذكرت مصادر في مدينة الحديدة أن الميليشيات أجبرت ملاك الفنادق في عدد من شوارع المدينة على رفض استقبال النزلاء بذريعة عدم وجود تصريح صادرة عنها.

 

وأكدت المصادر أن الميليشيات طلبت من إدارات الفنادق بعدم استقبال النزلاء، إلا بعد إبرازهم تصريحا من قسم الشرطة التابع للحوثيين في المنطقة ذاتها، وبرر المتمردون ذلك بأنها إجراءات أمنية.

 

في غضون ذلك، نفذت الميليشيات الحوثية حملة اعتقالات واسعة في صفوف المسافرين عبر نقاط التفتيش التابعة لها في منافذ محافظة تعز الحدودية مع مدينة الحديدة.

 

وذكرت مصادر محلية ومسافرون أن ميليشيات الحوثي نصبت العديد من نقاط التفتيش على الخط الرابط بين محافظة تعز وعدن، واعتقلت العديد من المسافرين بحجة ذهابهم إلى عدن للالتحاق بقوات المقاومة في الساحل الغربي.

 

وطالت الاعتقالات العشرات من العمال والموظفين، الذين قصدوا العاصمة المؤقتة عدن طلبا للرزق.

 

وأشارت المصادر إلى أنه يتم احتجاز الموقوفين في معتقل بمدينة الصالح بالحوبان شرقي مدينة تعز، وأفادت أنه تم الإفراج عن بعضهم بعد ابتزازهم وتسديدهم مبالغ مالية كبيرة.

 

المصدر: اسكاي نيوز

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات