ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > الحج والعمرة عن الغير : د حمد بن ابراهيم الحيدري

ملتقى الخطباء

(52)
5471

الحج والعمرة عن الغير : د حمد بن ابراهيم الحيدري

1439/10/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لم يسبق لي الذهاب لأداء كل من العمرة أو الحج، وأود -بإذن الله- أداء فريضة الحج، وأريد أن أؤدي العمرة لي وعمرة لكل من أمي وجدتي وجدي (المتوفين)- هل يكون الحج هنا حج تمتع أم قران؟ الرجاء الإفادة مع الشرح.

الجواب

لا بد أن يؤدي المسلم فريضة الحج والعمرة عن نفسه أولا قبل أن يتطوع بها عن غيره؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- للرجل الذي لبى عن شبرمة:”حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة” رواه أبو داود (1811) وابن ماجة (2903) من حديث ابن عباس – رضي الله عنهما-.

وفي حال الأخت السائلة يجب أن تحج وتعتمر عن نفسها أولا، وسواء حجت قارنة أم متمتعة فأي ذلك كاف؛ لأن كلا من النسكين مشتمل على الحج والعمرة، لكن إن حجت متمتعة فهو أفضل؛ لما ورد فيه من النص، ولأن أعمال العمرة مستقلة عن الحج، فإذا فرغت من نسكها فحينئذ لها أن تعتمر عمن أرادت، وأما بيان صفة الحج تمتعا وبيان صفته قرانا فيطول وصفه، ويمكنها أن تراجع الكتب المؤلفة الواضحة في ذلك، مثل: كتاب (التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة) للشيخ: عبد العزيز بن باز -رحمه الله-، فإن لم يتيسر لها ذلك فيمكنها إعادة السؤال ويأتيها الجواب مبسوطا -إن شاء الله تعالى-.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات