ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > من أسرار العظماء!

ملتقى الخطباء

(392)
5329

من أسرار العظماء!

1439/08/14
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

صاحبنا رجلٌ ليس له مؤلفات، ولا دروس ولا محاضرات، ولا مناصب ولا شهادات، وضعه محمد ﷺ في الصف الأول بعد جيل الصحابة.

 

روى مسلم في صحيحه عن عمر بن الخطاب قال: إني سمعت رسول الله ﷺ يقول: «إِنَّ خَيْرَ التَّابِعِينَ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ أُوَيْسٌ وَلَهُ وَالِدَةٌ، وَكَانَ بِهِ بَيَاضٌ، فَمُرُوهُ فَلْيَسْتَغْفِرْ لَكُمْ».

 

ثلاثةُ معالم رئيسة جعلت أويسًا يرتفع إلى هذه العظمة:

 

الأول: يكمنُ في تلك الجلسة الدائمة عند أقدام العجوز، بعيدًا عن الشهرة، واللهث خلف سرابها الزائل، في مشهد برِّ كبير..

 

الثاني: الصبر عند البلاء، والمضي بتلك الأوجاع بلا شكوى، حيث سألَ ربَّه أن يبقي في جسده بقعة تحت ثيابه تذكره بماضي المرض، حتى يظل القلب متحفزًا للشكر، تصرخ به في خلواته= تذكره بنعم الله عليه.

 

الثالث: الانتصار على النفس والعيش مع غَبْراء الناس، حيثُ أجساد الفقراء الضعيفة، وأوجاعهم المضنية، وبيوتهم المتواضعة.. هناك يشعر أويس بعظمة الانتصار على النفس! معالم رئيسة لا تكاد تجدها في قواميس دورات النجاح والتميز في هذا العصر، والله المستعان!

 

راحةُ الفضلِ من أهل اليمنِ      اتحفتنا بأويس القــــــرني

درةُ عقـــد التابعين النجبا       شيخ أهل الزهد قطب الزمنِ

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات