طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > ما أقسام الطهارة

ملتقى الخطباء

(421)
5109

ما أقسام الطهارة

1439/06/23
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

كفاية العبادي

 

الطّهارة مصطلح يتطلّب وجوده بشكل تام عندما نتقرّب من الله تعالى بالعبادات وخصوصاً في العبادات التي تتطلب بها قيام الجسد بتصرف العبادة على عكس الزكاة وعلى عكس الشهادتان، وتقسم الطهارة إلى قسمين:

طهارة البدن: ونقصد بطهارة البدن هي التنزّه عن ما يبطل العبادات مثل الحدث والنّجاسة ونقصد بالحدث والنّجاسة وهي جنابة الرّجل وجنابة المرأة والبول والتغوّط والدورة الشهرية عند المرأة ومرحلة النّفاس فكل هذه الأمور تخص البدن وهي تحدث نجاسة للجسم، وندخل بطهارة البدن وهي طهارة الجسم وتتحقق بالوضوء والاغتسال بتحقق عنصر الماء لأنّ ما يذهب الأوساخ والقاذورات هو الماء، وإن غاب عنصر الماء نتجه لعنصر التّراب.

 

 ويتحقّق ذلك بالتيمّم، والتيمم وسيلة أيضاً يسرّها الإسلام للتخلص أيضاً من النجاسة والحدث، وطهارة البدن أيضاً تتحقق بطهارة الملابس، فالملابس عندما تكون وسخة قذرة لا يجوز الصلاة فيها لأنّ العبد يقف بين يدي الله تعالى والأفضل للمسلم أن يقف احتراما وتبجيلا لله تعالى بأن يكون نظيفاً تماماً في البدن والمكان، ونذكر إنّ المرأة تتوقّف عن الصلاة والصوم والحج وتلاوة القرآن الكريم تماماً عندما تكون بفترة الدّورة الشهرية أي تكون حائض وفي فترة النفاس والأولى أن تتعمّم من هذا الحدث، وطهارة البدن تختص بالشيء المادي لذلك تسمى بالطهارة المادية.

 

طهارة الروح أو طهارة النفس: طهارة الروح وهي طهارة معنوية تختص بباطن الإنسان وهو التخلّص من الذنوب والتخلص عن كل ما يغضب ويبغض الله تعالى، فالكفر والشرك كلها تأتي بالذنوب التي تتحملها النفس حيث تأتي يوم القيام بالسواد الأعظم من الذنوب لذلك علينا بالتوبة والاستغفار حتى تتحقق طهارة الروح، والصدقات أيضا تتطهر النفس كما ذكرت بالقرآن الكريم قال تعالى (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إنّ صلواتك سكن لهم والله سميع عليم )، فالصّدقات تمحق الذنوب وتمحق الأذى. والذنوب تأتي من القيام بالكبائر بأنواعها والشرك الأكبر والشرك الأصغر، والكذب والسرقة وغيرها، فمن تاب لله تعالى عليه أن يتصدّق حتى تغفر ذنوبه وتقبل توبته لله تعالى، لذلك تعتبر طهارة الرّوح هي طهارة معنوية تكون بشيء غير ملموس على عكس الطهارة الماديّة التي تكون ظاهرة للعيان.

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات