طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > وجوب تعلم اللغة العربية على طلاب العلوم الشرعية

ملتقى الخطباء

(138)
4945

وجوب تعلم اللغة العربية على طلاب العلوم الشرعية

1439/04/02
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

نشرها الشيخ إبراهيم حسونة

 

اللغة وسيلة لفهم النصوص الشرعية ( الكتاب والسنة ) ووسيلة للاستنباط الصحيح من النصوص . إذ جاءت هذه الشريعة بلسان العرب ،

 

قال تعالى ( إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ) (الزخرف:3) ،

 

وقال تعالى ( وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ )(النحل: من الآية103). وإذا كانت اللغة العربية وسيلة لفهم الكتاب والسنة ، فإن تعلمها واجب على طلاب العلوم الشرعية ،

 

لأن الوسائل لها نفس أحكام المقاصد ،

 

حتى قال الشاطبي في ” الموافقات ” ( 4/ 114 – 118 ) ط. دار المعرفة :” إن المجتهد لا يلزمه الاجتهاد في شئ من علوم الوسائل إلا علوم اللغة العربية ” اهـ وقال ابن خلدون – رحمه الله – في ” الفصــل السادس والثلاثون في علوم اللسان العربي ” من مقدمته صـ 545 :

” أركانه أربعة وهى : اللغة ، والنحو ، والبيان ، والأدب ، ومعرفتها ضرورية على أهل الشريعة

 

إذ مأخذ الأحكام الشرعية كلها من الكتاب والسنة وهى بلغة العرب ،

 

ونَقَلَتُها من الصحابة والتابعين عرب ، وشرح مشكلاتها من لغاتهم ،

 

فلابد من معرفة العلوم المتعلقة بهذا اللسان لمن أراد علم الشريعة ” اهـ .ولما قال بشـر المريسي بخلق القرآن ، وكان من دعاة هذه الفتنة ومن رؤوس المعتزلة ت 218 هـ ،

 

قال له علماء السنة : إنما أوتيت من العُجْمة

 

– إذ استدل على بدعته ببعض الآيات – كآية الزخرف السابقة ،

ولم يفهمها على الوجه الصحيح ، يراجع في هذا كتاب ” الحيدة ” .

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات