طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > حكم تعلم النحو والصرف

ملتقى الخطباء

(506)
4943

حكم تعلم النحو والصرف

1439/04/02
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

الحمد لله الذي نصر عبده بالحجج البينات وأيده بالمعجزات الظاهرات وأظهره على خصومه وقواه بالادلة الدامغات ,الحمدلله الموجود أزلا وأبدا بلا مكان ,مهما تصورت ببالك فالله بخلاف ذلك ومن وصف الله بمعنى من معاني البشر فقد كفر، والصلاة والسلام على سيد الكائنات وعلى اله وصحبه الطيبين الكرام أصحاب البراهين والارشاد

علم النحوِ لم يكن أيام الصحابة، لم يكن مشروحًا موسَّعًا، الصحابةُ ما كانوا يحتاجونَ للنحوِ لأن لغتَهم موافقةٌ للنحوِ بدونِ دراسةِ النحو، الذين كانوا أُميّينَ من الصحابة كان نُطقهم بلغتهِم موافقًا للنحوِ من دونِ أن يتعلموا النحو، من طبيعتهم كان كلامُهم موافقًا للنحوِ، ثم لما اختلطَ العرب بالعجم تغيرت اللغةُ فصار اللحن شائعا في أفواه المسلمين العرب وغيرهم وصار تعلُّمُ النحوِ فرضًا على الكفايةِ، وأما من يقرأُ الحديثَ فمعرفتُه بالنحوِ فرض عين لأنّه إذا لم يعرفِ النحوَ وأرادَ أن يقرأ حديثًا من أحاديث الرسولِ عليه السلامُ من كتابٍ فقد يقرأُهُ على ما يُفسدُ معنى الحديثِ، على ما يُغيرُ معنى الحديثِ، فيكونُ كذَبَ على الرسول صلى الله عليهِ وسلم، الذي لم يتعلم النحوَ لا يجوزُ لهُ أن يقرأ الحديث إلاّ أن يجدَ كتابًا مضبوطًا حروفه وشكلُه الضمة والفتحة والكسرة والسكون، الذي ضبطَهُ يكونُ عالمًا ثقة فإن حصل على هذا الكتاب من كتب الحديثِ يجوز قراءته فيقول قال رسول اللهِ كذا وكذا.

 

لأن اللغة العربية الكلمة الواحدة تكون مضمومة ومفتوحة ومجرورة على حسب المعاني، هذا لا يوجدُ في غير اللغة العربية.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات