طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > مميزات اللغة العربية عن غيرها من اللغات

ملتقى الخطباء

(213)
4919

مميزات اللغة العربية عن غيرها من اللغات

1439/04/01
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

العربية أكبر لغات المجموعة السامية من حيث عدد المتحدثين، وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة،1 ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كالأهواز وتركيا وتشاد ومالي والسنغالوإرتيريا وللغة العربية أهمية قصوى لدى المسلمين، فهي لغة القرآن الكريم، ولا تتم الصلاة (وعبادات أخرى) في الإسلام إلا بإتقان بعض من كلمات هذه اللغة. والعربية هي أيضًا لغة طقسية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في العالم العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى. وأثّر انتشار الإسلام، وتأسيسه دولا، أرتفعت مكانة اللغة العربية، وأصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون، وأثرت العربية، تأثيرًا مباشرًا أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية والأردية والالبانية واللغات الأفريقية الأخرى واللغات الأوروبية كالروسية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية والايطالية والألمانية.كما أنها تدرس بشكل رسمي أو غير رسمي في الدول الإسلامية والدول الأفريقية المحادية للوطن العربي.

العربية لغة رسمية في كل دول العالم العربي إضافة إلى كونها لغة رسمية في دول السنغال، ومالي، وتشاد، وإريتيريا و إسرائيل . و هي اللغة الرابعة من لغات منظمة الأمم المتحدة الرسمية الست.

 

تحتوي العربية على 28 حرفًا مكتوبًا. ويرى بعض اللغويين إضافة حرف الهمزة إلى حروف العربية ليصبح عدد الحروف 29. وتكتب العربية من اليمين إلى اليسار -مثل اللغة الفارسية والعبرية وعلى عكس الكثير من اللغات العالمية- ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها.

 

“لغة الضاد” هو الاسم الذي يطلقه العرب لاعتقادهم بأنها الوحيدة بين لغات العالم التي تحتوي على حرف الضاد.

 

 

اللغة العربية الفصحى

 

مقال تفصيلي :لغة عربية فصحى

تطورت اللغة العربية الحديثة عبر مئات السنين، وبعد مرور أكثر من ألفي سنة على ولادتها أصبحت – قبيل الإسلام – تسمى لغة مضر، وكانت تستخدم في شمال الجزيرة، وقد قضت على اللغة العربية الشمالية القديمة وحلت محلها، بينما كانت تسمى اللغة العربية الجنوبية القديمة لغة (حمير) نسبة إلى أعظم ممالك اليمن حينذاك، وما كاد النصف الأول للألفية الأولى للميلاد ينقضي حتى كانت هناك لغة لقريش، ولغة لهذيل ولغة لربيعة، ولغة لقضاعة، وهذه تسمى لغات وإن كانت ما تزال في ذلك الطور لهجات فحسب، إذ كان كل قوم منهم يفهمون غيرهم بسهولة، كما كانوا يفهمون لغة حمير أيضًا وإن بشكل أقل، وكان نزول القرآن في تلك الفترة هو الحدث العظيم الذي خلد إحدى لغات العرب حينذاك، وهي اللغة التي نزل بها – والتي كانت أرقى لغات العرب – وهي لغة قريش، فكل أشعار العرب في العهد الجاهلي كتبت بلغة قريش وسميت لغة قريش منذ ذلك اللغة العربية الفصحى بقول القرآن ((وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا)) وقوله “وهذا لسان عربي مبين”.

 

 

 

 

النطق

 

اللغة العربية أول لغة في العالم يستخدم فيها حرف الضاد، وحتى اللغة الألبانية التي تستخدم حرف الضاد فإن استخدامها له يرجع إلى وصول الإسلام واللغة العربية إلى ألبانيا على يد العثمانيين.

تحتوي اللغة العربية على 28 حرفا ثابتا يعبر كل منها عن لفظة مختلفة إضافة إلى الهمزة التي تتخذ 6 أشكال في الكتابة هي: ء أ إ ئ ؤ ئـ . لا يعد الكثير من اللغويين الألف مع الحروف لأنه لا يعبر عن لفظة معينة، إنما حركة طويلة (حرف علة). أما الواو والياء فيمكن أن يشكلا لفظة أو حركة طويلة.

 

 

 

 

اللهجات العربية

 

مقال تفصيلي :لهجات عربية

العربية لها كثير من اللهجات المختلفة ويمكن تقسيمها إلى:

 

اللهجة المصرية

لهجات الجزيرة العربية وتضم:

اللهجة القطيفية

اللهجة الحساوية

اللهجة الحائلية

اللهجة الجنوبية

اللهجة الحجازية

اللهجة الشمالية

اللهجة النجدية

اللهجات البدوية. وهي منتشرة في كل الدول العربية إلا أنها تُعتبر اللهجة المهيمنة في كل من دول الخليج ، ، العراق ، ليبيا ، الأردن

اللهجة الخليجية وتجمع أجزاء من شرق المملكة العربية السعودية والكويت، والإمارات، والبحرين وقطر

اللهجة البحرينية

اللهجة الكويتية

اللهجة العمانية

اللهجة الشحية

اللهجة اليمنية، وتتفرع منها:

اللهجة الشبوانية (وهي تكاد تكون الأقرب للفصحى)

اللهجة اليافعية

اللهجة الصنعانية

اللهجة الحضرمية

اللهجة الساحلية (التهامية)

اللهجة العدنية

لهجات بلاد الشام:

اللهجات السورية

اللبنانية

الأردنية والفلسطينية

اللهجة العراقية

اللهجة الموصلية

اللهجة البغدادية

اللهجة الأنبارية

اللهجة العمارتلية

اللهجة النجفية

اللهجة الناصرية

اللهجة البصرية

اللهجة الجزائرية

اللهجة المغربية

اللهجة التونسية

اللهجة الليبية

اللهجة السودانية

اللهجة التشادية

اللهجة الحسانية المستعملة في معظم موريتانيا والصحراء الغربية وهي لهجة بعيدة عن اللهجات المغاربية.

لغات تستخدم الأبجدية العربية رسميا

 

هناك عدد من الدول تستحدم الأبجدية العربية في كتابة لغاتها مع إضافة حروف عربية غير مستخدمة من قبل العرب أنفسهم كي تقوم بالإشتمال على جميع مخارج ونطق الأحرف لهذه اللغات، أما هذه اللغات فهي كالتالي

 

اللغة التترية: يانكا إملا.

اللغة الباشقوردية.

اللغة الأوردية.

التركية العثمانية

اللغة الفارسية.

اللغة الكشميرية.

اللغة البشتونية.

اللغة الطاجيكية.

لغة ديفيهي.

اللغة القمرية

اللغة البربرية

اللغة الكردية.

بهاسا.

لغة ماندينكا

اللغة الملاوية.

اللغة البلوشية.

اللغة البالتية.

اللغة البراهوية.

اللغة البنجابية.

اللغة السندية.

اللغة الويغورية.

اللغة الكازاخية.

اللغة القرغيزية.

اللغة الأذرية.

اللغة الأروية.

اللغة المالايالامية بحروف عربية.

اللغة الأفريكانية: أفريكانس عربية.

اللغة البيلاروسية بحروف عربية.

اللغة المستعربة.

اللغة الجيلاكية.

اللغة الطبرية

اللغة اللورية.

اللغة السرائيكية.

اللغة الدارية.

اللغة الجغاتية، ويقال أيضا اللغة الشاغاتية بتشديد الشين.

اللغة الشياورجنة.

اللغة الشيشانية.

خصائص اللغة العربية ومميزاتها عن اللغات الأخرى

 

 

أنها أقدم اللغات السامية.

نزل بها القرآن الكريم.

فيها ظاهرة الإعراب التي لا يوجد في أي لغة أخرى.

مناسبة حروف اللغة لمعانيها.

لكل حرف فيها مخرجه وصوته الخاص به.

قدرتها على الاشتقاق، وتوليد المعاني والألفاظ.

سعة مفرداتها وتراكيبها.

سعتها في التعبير.

قدرتها على التعريب، واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة.

فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية.

غزارة صيغها وكثرة أوزانها.

ظاهرة المجاز، والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه.

فنون اللفظ ( البلاغة والفصاحة وما تحويه من محسنات).

وجود حرف الضاد للعَرَب خاصة ولا توجد في كلام العجم إِلا في القليل؛ ولذلك قيل في قول أَبي الطيب:

وبِهِمْ فَخرُ كلِّ مَنْ نَطَقَ الضَّا دَ،

وعَوْذُ الجاني، وغَوْثُ الطَّريدِ ذهب به إِلى أَنها للعرب خاصة.[10][11]

تأثير العربية على اللغات الأخرى

 

امتد تأثير العربية (كمفردات وبُنى لغوية) في الكثير من اللغات الأخرى بسبب الإسلام والجوار الجغرافي والتجارة (فيما مضى). هذا التأثير مشابه لتأثير اللاتينية في بقية اللغات الأوروبية. وهو ملاحظ بشكل واضح في اللغة الفارسية حيث المفردات العلمية معظمها عربية بالإضافة للعديد من المفردات المحكية يوميا ( مثل: ليكن= لكن، و، تقريبي، عشق، فقط، باستثناي= باستثناء…). اللغات التي للعربية فيها تأثير كبير (أكثر من 30% من المفردات) هي:

الأردية والفارسية والكشميرية والبشتونية والطاجيكية وكافة اللغات التركية والكردية والعبرية والإسبانية والصومالية والسواحيلية والتجرينية والأورومية والفولانية والهوسية والمالطية والبهاسا (مالايو) وديفيهي (المالديف) وغيرها.

بعض هذه اللغات ما زالت يستعمل الأبجدية العربية للكتابة ومنها: الأردو والفارسية والكشميرية والبشتونية والطاجيكية والتركستانية الشرقية والكردية والبهاسا (بروناي وآتشيه وجاوة).

دخلت بعض الكلمات العربية في لغات أوروبية كثيرة مثل الألمانية ، الإنجليزية، الإسبانية و الفرنسية.

تأثير اللغات الأجنبية على العربية

 

لم تتأثر اللغة العربية باللغات المجاورة كثيرًا رغم الاختلاط بين العرب والشعوب الأخرى، حيث بقيت قواعد اللغة العربية وبنيتها كما هي، لكن حدثت حركة استعارة من اللغات الأخرى مثل اللغات الفارسية واليونانية لبعض المفردات التي لم يعرفها العرب.

وهناك العديد من الاستعارات الحديثة، سواء المكتوبة أم المحكية، من اللغات الأوربية، تعبِّر عن المفاهيم التي لم تكن موجودةً في اللغة سابقا، مثل المصطلحات السياسية (الإمبريالية، الأيديولوجيا، إلخ.)، أو في مجال العلوم والفنون (رومانسية، فلسفة، إلخ.) أو التقنيات (باص، راديو، تلفون، كمبيوتر، إلخ.). إلاّ أن ظاهرة الاستعارة هذه ليست حديثة العهد، حيث قامت اللغة العربية باستعارة بعض المفردات من اللغات المجاورة منذ القدیم، افتقارًا للمعنى‌ (أي تعبيرًا عن مفردات لم تكن موجودة في لغة العرب) (بوظة – نرجس – زئبق- آجر – ورق – بستان- جوهر(مجوهرات) – طربوش – مهرجان – باذنجان – توت – طازج – قناة – فيروز من الفارسية البهلویة مثلًا). وبشكل عام فإن تأثير الفارسية أكثر من لغات أخرى كالسريانية واليونانية والقبطية والكردية والأمهرية[12]. ودخل في لهجات المغرب العربي بعض الكلمات التركية والبربرية، مثل فكرون = سلحفاة.

هذا وتوجد نزعة إلى ترجمة أو تعريب كافة الكلمات الدخيلة؛ إلاّ أنها لا تنجح في كل الأحيان. فمثلًا، لا يُستعمل المقابل المعرّب للراديو (مذياع) عمليا، بينما حازت كلمة “إذاعة” على قبول شعبي واسع.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات