طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > اللغة العربية ومزاياها على سائر اللغات

ملتقى الخطباء

(93)
4902

اللغة العربية ومزاياها على سائر اللغات

1439/04/01
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

إن للغة العربية من الفوائد خزائن لا تنفذ وكنوزا لا تفنى وبدورا لا تحجب وعيونا لا تنضب ولكن لا يصل اليها إلا من غاص بحرها وولى وجهه شطرها وسبر كنه أغوارها وجاس خلال ديارها وجاب نجادها ووهادها وراد مروجها وورد مناهلها .

من المزايا التي تترتب على معرفة العربية وتمتاز بها على سائر اللغات الأعجمية مونها أوسع من غيرها من اللغات وأكثرها طرقا في فن الكتابات وأفصحها مقالا وأفسحها مجالا وأوفقها للنظم طباعا وأطولها في النثر باعا فيمكن ان يؤتى في المقام الواحد بدرجات من الاسهاب وأنواع من الإيجاز تستطاب الى غير ذلك من أساليب البلاغة والبراعة التي توسع مجال البراعة .

 

وكونها غير قابلة للانعدام كغيرها من لغات الأنام لأنه نزل فيها كتاب عربي مبين تلاوته من أعظم العبادات عند جميع المسلمين فما دام هذا الدين قائما كان هذا اللسان موجودا دائما بخلاف اللغات الأخرى فليس فيها كتاب يتعبد بمجرد تلاوة كلامه لاعتقاد أربابها أن الترجمة كافية في بيان مرامه وقد أوصى أحد فلاسفة الألمان يوما تلاميذه فقال إذا أردتم أن تكتبوا فكرا تأمنون عليه كرور الأجيال فاكتبوه بالعربية فإن لها دون غيرها من اللغات مزية فقالوا وما مزيتها فقال لأن في العالم أمة عظيمة العدد ترى من أصول دينها تلاوة كتاب فيها يسمى القرآن ولا شك في بقاء الأديان في الأمم العظيمة الشأن وحينئذ فلا ريب أن هذا الكتاب يبقى ما بقى هذا الدين وأن العربية تبقى ما بقى هذا الكتاب .

وما يطنطن به بعض الناس من قصورها إنما هو عن جهل بها أو لغرض يتعسر إخفاؤه وما يعترض به من أن الاستكشافات في هذه العصور كثيرة وليس في اللغة العربية كلمات للدلالة عليها فاعتراض ضخم في الظاهر فارغ في الباطن .

 

إن باب الاصطلاح ليس مغلقا في اللغة العربية مفتوحا في غيرها وبالجملة فاللغة العربية أليق اللغات وأكفلها بحاجة العلوم فمن ذلك سعتها فعدد كلمات اللغة الفرنسية خمسة وعشرون ألف كلمة وعدد كلمات الإنجليزية مئة ألف كلمة وعدد مواد العربية 400 ألف مادة لا كلمة .

وبسبب غنى اللغة العربية وسعتها نجد فيها للمعاني الشديدة التقارب كلمات خاصة بكل معنى مهما كانت درجات التفاوت وبذلك لا يكون محل للالتباس أو الابهام في التعبير الذين هما آفة العلم والأدب .

 

من كتاب ديوان الإنشاء

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات