طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > اللغة العربية وتأثرها باللغات الأخرى

ملتقى الخطباء

(82)
4823

اللغة العربية وتأثرها باللغات الأخرى

1439/03/28
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

بداية حركة الترجمة

في بداية العصر الاموي بدأت ترجمة العلوم الي اللغة العربية، وأول من بدأ حركة الترجمة في ذلك العهد خالد بن يزيد حفيد معاوية الأكبر المتوفي سنة 704 م. وعندما ازدهرت الحركة الادبية في العصر العباسي ، و خاصة في عهد هارون الرشيد وابنه المأمون ، ترجمت كتب الفلسفة والمنطق و الطب و النجوم و الرياضيات و التاريخ والكيمياء والتشريح وغيرها من العلوم من اللغات اليونانية والفارسية و السريانية و الهندية والكلدانية إلى اللغة العربية ، مما أوجد نهضة علمية وأدبية منقطعة النضير في تاريخ اللغة العربية امتدت إلى كثير من أقطار اسيا و أوروبا و أفريقيا ، فطرأ بواسطتها تطور على اللغة العربية كان من نتائجه وجود لغة علمية تقاس بمعيار المنطق و البرهان العقلي كما وضع الكثير من مصطلحات العلوم و الفنون وضعية كلمات جديدة في جميع العلوم والمعرفة.

 

أثر اختلاط العرب بشعوب البلاد المفتوحة

و ابان الفتوحات العربية التي امتدت إلى كثير من انحاء العالم ، خالط العرب عددا من الشعوب وتعلموا لغاتها، واقتبسوا منها بعض العلوم والفنون فنتج عن ذلك اندماج طائفة من كلمات هذه الشعوب في لسان العرب . كماخالط العرب السريان ، فاقتبسوا منهم مئات الكلمات الخاصة بالزراعة والصناعة والتجارة والملاحة . ومما يلفت النظر ان اكثر الكلمات العربية المختصة بالزراعة ارامية الاصل . وقد غزا العرب إيران سنة 652 ، واستمرت سيادتهم لهذه البلاد العريقة في الثقافة والمدينة نحو ستة قرون ، فأخذوا عنها قسطا كبيرا من تلك المدينة ، واقترضوا من الكلمات الفارسية اكثر مما اقترضوه من سائر اللغات ، وقد احتلوا إسبانيا سنة 711م واستمر حكمهم فيها نحو سبعة قرون

تأثير اللغة العربية في اللغة الإسبانية والبرتغالية.

 

وقد اثرت اللغة العربية في اللغة الإسبانية تأثيرا كبيرا ، فقد ذكر

احد الباحثين ان المقررات العربية التي دخلت إلى اللغة الإسبانية

تقدر بربع محتويات المعجم الإسباني . اما البرتغال فقد فتحوها في

عام714 م وظلت سيطرتهم عليها حتى عام 1139 م ، وأسفر ذلك عن دخول

ثلاثة الاف كلمة عربية إلى اللغة البرتغالية . وقد صنف الاب جان دي

صوصه j.de souza المولود في دمشق من

ابوين عربيين معجما في 160 صفحة جمع فيه الألفاظ التي اقتبسها

البرتغال من العربية ، هذه الألفاظ التي تغلغلت في اللغة البرتغالية

إلى حد كبير

دخول كلمات أعجمية إلى اللغة العربية

كيفية دخول هذه الكلمات إلى اللغة العربية

 

في غمرة احتكاك العرب بالصليبيين من محاربين و تجار ، تواترت علاقات

فرنسا مع الشرق العربي وخاصة بعد احتلال فرنسا للجزائر سنة 1837م ونشر حمايتها على تونس سنة 1881م و على المغرب الأقصى سنة 1918م .

ونشأت علاقات تجارية مدة طويلة بين دويلات إيطاليا المستقلة والاقطار العربية ، فدخلت إلى العربية من جراء ذلك كلمات لم تزل إلى الان شائعة في الأوساط التجارية و المالية ككلمة : دوبيا ، برتستو ، كمبيو ،كمبيالة ، بنك ، سيركولار ، بورصة ، وغيرها .

ومع ان العرب لم يفتحوا اليونان الا انهم منذ ايم العباسيين أخذوا ينقلون علومهم ومؤلفاتهم من لغتها الاصلية أو من ترجمتها السريانية.

وهكذا دخلت إلى اللغة العربية على مر الزمان كلمات كثيرة من اصل سرياني و فارسي و يوناني ولاتيني وفرنسي وإيطالي و إسباني و تركي وغير ذلك .

 

كلمات من أصل سرياني

تاجر ، رقعة ، جاسوس، مجلة ، ترعة ، اسبوع ، حرب ، رصيف ، روح، حيوان ، جنة ، خياط ، درب ، دير ، أطلس ، كوز ( ابريق صغير ) ، تنور ، اكليل (تاج) ، انبوب ، تلميذ ، حمى ، ريح ، اس (بمعنى اساس ) ، امهات ، بيت ، ترجم ، حشرة ، زاوية ، زيت ، سفينة ، مسجد ، ساس ، حانوت ، كنيس ، صمصام ، (سيف) ، وكلمات كثيرة غيرها نحسبها عربية الاصل .

 

كلمات من اصل فارسي

استاذ ، أوج ، دستور ، برهان ، بستان ، ربان ، ديباج ، افيون ، زنديق ، ساذج ، سراب ، سرادق ، جزية ، جناح ، جوهر ، صك ، دفتر ، ديوان ، لبريق ، خنجر ، اسطوانة ، بازار ، جام ، دكان ، سمسار ، عربون ، برطيل ، برنامج ، طازج ، طبق ، طراز ، خليج ، درويش ، دولاب ، ناي ، صرماية ، روزنامة ، بوتقة ، خواجة ، خز ، جاموس ، الياقوت ، المسك ، القصعلة ، الفلفل ، هندام ، باذنجان ، السرايا ، مارستان ( المستشفى ) ، نرجس ، اركيلة ، بريد ، بند ، صهريج ، جادة ، وكلمات كثيرة اخرى .

 

كلمات من أصل يوناني

أسطول ، فردوس ، فلسفة ، موسيقى ، برج ، يرقان ، كيمياء ، ميناء ، درهم ، اقليم ، خليفة ، اسطور ، طقم ، قرطاس ، قيراط ، أبريشية ، ابليس ، أثير ، أرثوذكسي ، ازميل ، انجيل ، أسقف ، ألماس ، أسفنج ، جغرافيا ، بلسم ، تلغراف ، خارطة ، دينامو ، فلس ، قندلفت ، ارستقراطية ، مقلاد ، الارث ، افة ، كيلو ، كيلو غرام ، الناولون ، مسجل ، وغيرها.

 

كلمات من أصل لاتيني

اسطبل ، امبراطور ، بترول ، بركان ، ريف ، بلاط (بمعني قصر) ، قنصل ، فرن ، دينار ، قنطار ، بارجة ، سراط ، قنديل ،قناة ، قميص ، ترانزيت ، مانيفاتورا ، قلنسوة ، قيصر ، كردينال ، قفة ( سلة ) ، ميل ، كومسيون ، فرن ، كوب ، كوفية ، جنرال ، كل هذه الكلمات مقتبسة من اللاتينية واندمجت في اللغة العربية بواسطة [[اللغة اليونانية]] والإيطالية.

 

كلمات من أصل فرنسي

سكرتير ، برلمان ، بروتستانتي ، دكتور ، راديو ، طن ، مليون ، مليار ، مارشال ، باسبورت ، بلون ، دزينة ، نوفوتيه ،برجوازية ، ماسوني ، بطارية ، وغير ذلك .

 

كلمات من أصل إيطالي

برميل ، بنك ، بورصة ،كمبيالة ، رصيد ، كمبيؤ ، دوبيا ، كونتراتو ، فاتورة ، اكسترا ، شوكولاتة ، سيكورتاه ، بروتستو ، باله ، قرصان ، بيرة ، بوليصة ، وغيرها من الكلمات.

 

كلمات من أصل أسباني

 

بطاطا ، تبغ ، ريال ، الكناري ، كينا . واندمجت هذه الكلمات باللغة العربية بواسطة التركية .

 

اعتماد الغرب على الكتب العربية

افسح العلماء الاعلام ومشاهير الفلاساة من العرب مجالا لتقدم العلوم و الفنون ورفعوا منار المدينة اكثر من خمسة قرون بينما كانت القارة الاوربية بأسرها غارقة في سبات عميق ولما أفاق الغربيون من سباتهم هذا أخذو يترجمون من العربية إلى اللاتينية ولم يقتصروا على كتابات العرب الاصلية بل ترجموا أيضا ما نقله العرب من العلوم عن قدماء الاغريق وتألفت في طليعة سنة 1130م جماعة من المترجمين برئاسة رئيس الاساقفة ريموند وكان فضل هذه الجماعة كبير على البلاد الأوروبية وطلت جامعات أوروبا اكثر من خمسة قرون تعتمد في مواردها العلمية على الكتب العربية . وفي نهاية القرن الخامس عشر كانت الكتب العربية المقررة في جامعة ( tubinjen ) أضعاف الكتب اليونانية ، وكانت مؤلفات الرازي وابن سينا تدرس في جامعة الطب الكبرى في مونبلييه حتى القرن الثامن عشر .

 

اندماج الكلمات العربية في اللغات الأوروبية

وفي ابان سلطان العرب كان للعربية تأثير شديد في حياة الغربيين وقد ظهر ذلك في كثير من اللغات الأوروبية ولا مجال الان في هذا المقال لتعداد الكلمات اليونانية والإسبانية والبرتغالية والإنجليزية والفرنسية المقتبسة من العربية اذ كما اقترضنا من الاوربيين ولغات الشعوب الباخرى اقترضوا هم أيضا منا، قفد استمد الإسبان معظم اسماء الريحان والازهار من العربية ، ومن جبال البرانس انطلقت كلمات عربية كثيرة إلى الفرنسية كالبرقوق و الياسمين والقطن والزعفران ، وقد اخذت اسبنيا بواسطة أمريكا اللتينية من اللغة العربية الشئ الكثير من مقوماتها اللغوية ثقافيا واقتصاديا واجتماعيا . وقد زود العرب الذين كانو قادة البحر الأبيض المتوسط كلا من فرنسا وإيطاليا بكثير من مصطلحات الجيش و الادارة والصيد وغيرها . وجملة القول ان العربية كانت في العصور الوسطى لغة الفلسفة والطب ومختلف الفنون والعلوم ، بل أكثر من ذلك ، كانت لغة دولية امصطلحات التجارة والعلوم .

ومنذ اوائل القرن الماضي انعكست الاية فصار المترجمون من ابناء العرب يترجمون الكتب من الإيطالية والفرنسية في العلوم المختلفة فاخذت ذلك انقلابا عظيما في العربية واكتسبت سعة في الاغراض والمعاني والاساليب وطرق التفكير وكان لأنشاء مدرسة ( قصر العيني ) في القاهرة أثر كبير على اللغة العربية اذ قام فيها الاساتذة و نقلوا بعض ما كان ضروريا انذاك للطلبة من العلوم العصرية إلى العربية ووضعوا مصطلحات علمية تقابل المصطلحات الغربية فكان لهذا المجهود العلمي الكبير اثر فعال ليس في مصر فحسب بل في الشرق العربي أيضا وصحب ذلك نهضة علمية اخرى في سوريا ولبنان نقلت فيها الكتب العلمية إلى العربية واتسعت هذه الحركة على يد نخبة من الاساتذة وارباب النشر والصحف .

 

المراجع

 

الاثار الارامية في لغة الموصل العامية للدكتور داود جلبي الموصلي

لغة حلب السرينية للاب القس جرجس شلحت

غرائب اللهجة اللبنانية السورية للاب رفائيل نخلة اليسوعي

البراهين الحية على تقارض السريانية والعربية للبطريرك اغناطيوس يعقوب الثالث

مجلة لغة العرب

مجلة المقتطف

مجلة المشرق

الطبعة الحديثة من المنجد المعجم العربي للاب لويس معلوف اليسوعي

الجزء الأول من معجم المرجع لمؤلفه الشيخ عبدالله العلايلي

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات