طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    الأساليب المهمة في الدعوة إلى الله 1    ||    حياتنا بين القبح والجمال    ||    عيد الحب تاريخه ومظاهره مع فتوى اللجنة الدائمة    ||    الموازنة بين المصالح والمفــاسد... فقه دقيق    ||    الجبير: الوجود الإيراني في العراق (مدمر)    ||    مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع 3 مشروعات لمكافحة الكوليرا في اليمن    ||    كاتب إسرائيلي: بوتين قرر قصف كل سوريا وبوتين أوقف العملية باتصال    ||    انطلاق أعمال ملتقى الأوقاف الرابع في الرياض    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > راصد الأخبار > الأمم المتحدة تؤكد أن جماعات مسلحة فى السودان ما زالت تجند أطفالا

ملتقى الخطباء

(186)
9493

الأمم المتحدة تؤكد أن جماعات مسلحة فى السودان ما زالت تجند أطفالا

1439/3/15
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

أعلنت الأمم المتحدة، الاربعاء، أن بعض الجماعات المسلحة فى السودان لا تزال تجند الأطفال، لكنها أقرت بأن الحكومة بذلت جهودا لمنع تجنيد القاصرين.

 

وقال ـولوف سكوغ رئيس مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة، حول عمالة الأطفال والنزاعات المسلحة “لقد وجهنا نداء قويا إلى الجماعات المسلحة لتنفيذ القانون الدولى بشكل كامل فى ما يتعلق باحترام الاطفال”.

 

وشرح سكوغ للصحافيين فى الخرطوم الصعوبات فى الحصول على معلومات عن حالة الأطفال فى مناطق من السودان كما يحصل فى ولايتى جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق).

 

وأشار إلى أن فريق عمله التقى بأطفال جنود، وأن العديد من القاصرين ما زالوا ضحايا لجماعات مسلحة بينها فصائل متمردة، وقال سكوغ “لا استطيع ان اعطيكم ارقاما، لكن هذا يقلقني”.

 

ويتعرض الاطفال فى مناطق النزاع لجميع أنواع الانتهاكات بينها القتل والتشويه والاعتداء الجنسى والخطف، كما تتعرض المدارس والمستشفيات غالبا لهجمات بحسب ما اكد سكوغ.

 

المصدر: اليوم السابع

 

50 قتيلا على الأقل في اشتباكات بين قبائل بجنوب السودان

 

قتل 50 شخصا على الأقل في اشتباكات بين قبائل في جنوب السودان يومي الاثنين والثلاثاء، بحسب ما أعلن مسؤول محلي الأربعاء.

 

وقال وزير الدولة دوت اشويك إن ثمانية أشخاص قتلوا في هجوم شنه مسلحون الاثنين في ولاية جونقلي (شرق) ثم “قتلت 23 امرأة و19 رجلا” الثلاثاء في هجوم ثان، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

 

وأضاف اشويك أن معظم الضحايا مدنيون أحرقت منازلهم وسرقت ماشيتهم.

 

والهجومان اللذان شنهما مسلحون من قبيلة المورلي، استهدفا أفرادا من قبيلة الدنكا في قرى تبعد حوالي 150 كلم من بور، عاصمة الولاية.

 

وأكد كودومك نياكورونو وزير الإعلام في ولاية بوما المجاورة ضلوع مسلحين من قبيلة المورلي في الهجومين.

 

وقال “نعرف أن هؤلاء الشبان ذهبوا إلى هناك من ولاية بوما” مضيفا أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الهجمات.

 

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر في بيان “أدين تماما هذه الجرائم، وكذلك خطف نحو 60 امرأة وطفلا”، داعيا إلى وضع حد لـ”دورة أعمال الثأر الدامية”.

 

وكثيرا ما تقع اشتباكات دامية بين رعاة من قبائل متنافسة في جنوب السودان، يتم فيها سرقة مواش ونهب ممتلكات، وكثيرا ما يتم اغتصاب نساء وخطف أطفال، ما يؤجج دوافع الهجمات الانتقامية.

 

وفي إحدى أسوأ تلك الهجمات، قتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص عندما شن عدد من أفراد قبيلة النوير المسلحين هجوما على قبيلة المورلي في 2012.

 

المصدر: أ ف ب

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات