طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    ليل الفتن وسيلها الجارف (الجزء الأول)    ||    لا تغتالوا براءة أطفالكم!!    ||    أثر الدفء الأسري في تميز الأبناء    ||    استطلاع: خوف متزايد من الدين الإسلامي في إيطاليا    ||    سوريا: الهجوم على معقل المعارضة في إدلب "يشرد 100 ألف شخص"    ||    التحالف العربي: أطراف إقليمية تدعم الحوثيين بـ"تقنيات متقدمة" لإطالة الصراع    ||    عقبات في طريق الدعوة... ضعف الاستجابة    ||    النقدُ العلميُّ اقتلاعٌ لجذور الفخر والغُرور    ||    أربع خطوات لاكتساب قوة الإرادة أمام الأزمات    ||    أمسلم أنت؟    ||    كلما طالت على الناس المحنة    ||    هذا فتح.. وذاك استعمار!    ||    نور الالتزام الأول..!    ||    هنا تظهر معادن الأزواج    ||    كلمة عن القرآن الكريم    ||    اغتيال الداعية عبد العزيز التويجري بنيران مجهولين في أفريقيا    ||    الاحتلال يمنع خطيب الأقصى من المشاركة بمؤتمر القدس بالقاهرة    ||    الوضع كارثي.. 8 آلاف نازح يصلون إلى ريف إدلب الشمالي في يوم واحد    ||    مندوب بريطانيا بمجلس الأمن يطالب بحكومة موحدة في ليبيا لحماية النفط    ||    إيران: علينا مد نفوذنا بالمنطقة ونحن رابع قوة سايبرية عالميا    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > راصد الأخبار > نصف مليون طفل روهينغي يبحثون عن ذويهم في بنغلاديش

ملتقى الخطباء

(80)
9407

نصف مليون طفل روهينغي يبحثون عن ذويهم في بنغلاديش

1439/2/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

يسعى نحو نصف مليون طفل روهينغي في مخيمات النزوح ببنغلاديش إلى العثور على آبائهم وأمهاتهم، بعد أن اضطروا للهروب من اضطهاد الجيش والمليشيات البوذية المتطرفة في ميانمار.

 

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية، عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، إن “غالبية الفارين من إقليم أراكان غربي ميانمار، إلى بنغلاديش من الأطفال، ويصل عددهم إلى نحو نصف مليون طفل”.

 

وأضافت الصحيفة أن “قسما كبيرا من الأطفال إما أنهم أيتام، أو فقدوا أسرهم خلال رحلتهم إلى بنغلاديش”.

 

وأشارت إلى أن الفتاة “صوفارا” البالغة من العمر 8 أعوام، وصلت إلى مخيم “كوتوبالونغ” مؤخرا، وهي تحمل أختها بين ذراعيها الصغيرتين وهي تصيح باكية: “لقد قتل الجنود أسرتي”.

 

من جانبه قال كبير أحمد، عم الطفلة صوفارا، إن “جنودا من جيش ميانمار، داهموا قريتهم في أراكان، وقتلوا شقيقه جعفر.
وأضاف أن زوجة شقيقه المقتول كانت قد ولدت حديثا ولا تستطيع الهرب من اضطهاد الجيش.

 

وأشار إلى أن زوجة شقيقه توارت عن الأنظار أثناء هربها من المليشيات البوذية.

 

وأشارت الغارديان، إلى أنه ووفق مصادر منظمة “أنقذوا الأطفال”، فإن بعض الأطفال لجؤوا إلى أقاربهم أو جيرانهم.

 

وأوضحت في هذا الإطار، أن عددًا من الأطفال غيروا أسماءهم لأسباب أمنية، كالطفلة فاطمة.

 

وقالت فاطمة: “جاء الجنود إلى منزلنا في مدينة موانغداو بإقليم أراكان، وطلبوا من والدي مرافقتهم “.

 

وأضافت أنها رافقت عائلة أراكانية في رحلتها إلى بنغلاديش، دون أن تدري مصير والدها.

 

وأكدت الصحيفة أن “عددا كبيرا من الأطفال المسجلين في مخيمات النازحين، لا يوجد لديهم معيل”.

 

المصدر: وكالات

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات