طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > ضوابط مشاهدة وسائل الإعلام المرئية

ملتقى الخطباء

(82)
4612

ضوابط مشاهدة وسائل الإعلام المرئية

1439/02/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

السؤال

 

نشكركم جزيلا على هذا القسم الذي نقوم فيه بالسؤال وجزاكم الله ألف خير…….أنا والحمدلله لم أعد أسمع الأغاني ولا أرى الأفلام ولا أتفرج على البرامج الخليعة لكن عندي في البيت يتفرجون ويسمعون الأغاني فمثلا نكون في السيارة ذاهبين إلى مكان ما يقومون بوضع الأغاني فأكون أنا جالسة وأسمع وأيضا عندما يتفرجون على التلفاز يكون هناك المسابقات الأولمبية مثل الجمباز والغطس وغيرها والنساء سافرات فأنا أكون جالسة وبالصدفة عندما أنشغل بفعل شيء ألمح هذه المشاهد فهل آثم على ذلك وهناك شيء آخر بأنني أحب مشاهدة كرة القدم جدا جدا جدا فهل هذا حرام؟؟؟؟؟؟؟وجزاكم الله ألف خير

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإنا نهنئك ونحضك على الحمد لله تعالى على ما أنعم به ووفق له من ترك هذه الأشياء، ثم إن عليك أن تسعي في طهارة بيتك من وجود الوسائل التي تستخدم للمعاصي كالتلفاز، أو أن تمنعي استخدامها في غير المباح، أو ما هو أفضل منه، فلا تستخدم إلا فيما يفيد مما ليس فيه محظور شرعي.

 

أما التفرج على العرايا وسماع الموسيقى فإن عليك أن تمنعي قدر استطاعتك وقوعهما في بيتك، وأن تمنعي نفسك منهما فلا تجالسي المشتغلين بذلك، واعلمي أن مشاهدة المرأة للرجال الأجانب أو صورهم للذة أمر محرم، وأما المشاهدة لغير لذة وهم مستورو العورات فإنها مباحة، وإن كان اشتغال المرأة بما يفيدها في دينها ودنياها وترك مشاهدة لاعبي كرة القدم أفضل وأحوط.

 

ويدل لجواز النظر عند أمن الفتنة ما في البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً على باب حجرتي والحبشة يلعبون في المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه أنظر إلى لعبهم.

 

وراجعي الفتاوى التالية أرقامها: 37795/18925/453/1886/43675/14366/5764/1256/20669/23705/36476.

 

والله أعلم.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات