طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(123)
4506

راصد المنابر

1439/02/06
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مختصر خطبتي الحرمين 30 من المحرم 1439هـ
245
لايوجد
0
(4506)

مختصر خطبتي الحرمين 30 من المحرم 1439هـ

1439/02/01
مكة المكرمة: ألقى فضيلة الشيخ صالح بن محمد آل طالب - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: "تأمُّلات مع سُورة المُؤمنون"، والتي تحدَّث فيها عن سُورة الفلاح "سُورة المُؤمنون"، ووقفَ على بعضِ المعاني التدبُّرية التي اشتملَت عليها هذه السورة العظيمة، مُركِّزًا فيها على ذِكرِ أسبابِ الفلاحِ مِن خلال العِبَر والعِظات والقصص الموجُودة في السورة. واستهل الشيخ بالوصية بتقوى الله -تعالى-، فقال: اتَّقُوا الله حقَّ التقوَى، واستمسِكُوا بالعُروة الوُثقَى. وأضاف الشيخ: في كِتابِ الله تعالى سُورةٌ تُسمَّى "سورة الفلاح"، وهي في المصاحِف سُورة المُؤمنون، تُعلِّقُ الأبصارَ بالآخرة، وتُطمئنُ المُؤمنين إلى مُستقبلهم الطيِّب، أما الكافِرُون فالوَيل لهم. بدأَها الله بذِكر الفلاح، وختَمَها بذِكر الفلاح. بدأَها الله بذِكر فلاحِ المُؤمنين فقال: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ) [المؤمنون: 1]، وختَمَها الله بنفي الفلاح عن الكافِرِين فقال: (إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ) [المؤمنون: 117]، وما بين مُفتَتَحها والخِتام ذكَرَ الله صِفات المُفلِحين، وقصصَ الأنبياء مع أقوامِهم؛ فمَن آمنَ فقد أفلحَ ونجَا. وقال حفظه الله: ذكر الله في تضاعِيفِ السورة مِن أسبابِ الفلاح، وفي آخرها خاتمةَ المُفلِحين والمُكذِّبين، ذكرَ الله مِن صِفات المُفلِحِين: أداء الصلاة والزكاة، وهما القرينتَان في دينِ الله، كما ذكرَ الله مِن صِفاتِ المُفلِحِين: حِفظَ اللسان وحِفظَ الفَرْج، وهما القَرِينان. وقد جاء تعظيمُ إثمِ الكذِبِ الذي يشتهِرُ في الناسِ وتغليظُه، خِلافَ الكذِبِ الذي لم يشتهِر. وتابع فضيلته: كما ذكرَ الله مِن صِفاتِ المُفلِحِين: حِفظَ الأمانة، ورِعايةَ العه .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات