طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    أخبار منوعة:    ||    خطة أممية من 3 مراحل للحل في ليبيا الخارجية الإيطالية تحذر من التسرع في إجراء الانتخابات    ||    الأمم المتحدة: إجراء انتخابات فى جنوب السودان سيكون كارثيا    ||    الجزائر تنهي تدمير ملايين الألغام التي زرعها الاحتلال الفرنسي    ||    مقتل لاجئين أفغان بنيران الشرطة الإيرانية    ||    الكيان الصهيوني يفتتح أول قاعدة عسكرية مشتركة مع أمريكا    ||    الحوثيون يمنعون السفن الغذائية من تفريغ حمولتها    ||    لجنة أممية تجدد اتهامها لنظام الأسد باستخدام أسلحة محرمة دوليًا    ||    سوريا: كارثة إنسانية تواجه 8 آلاف مدني في ريف حماة    ||    بنغلاديش تحث الدول الإسلامية على التوحد لحل أزمة الروهينغيا    ||    مسلمو الفلبين ...نزوح بطعم التهجير    ||    رسالة إلى كل معلم ومعلمة    ||    اسم الله الأعظم 1    ||    الاستفزاز الإيراني لأهل السنة في العراق    ||    من معاناة العمل الإسلامي..    ||    طلاق على الهواء    ||    خواطر وهمسات من تجارب الحياة    ||    حين يدفع الحراك للهلاك    ||    الممارسة التربوية بين مبدأي : التحرر والمنع ..    ||    وقفات حج ١٤٣٨    ||    أشياء لا تشترى    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > راصد الأخبار > العبادي: بدء انهيار “داعش” في سوريا بفضل الانتصارات العراقية

ملتقى الخطباء

(31)
8812

العبادي: بدء انهيار “داعش” في سوريا بفضل الانتصارات العراقية

1438/12/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن تنظيم “داعش” بدأ ينهار في سوريا بفضل الانتصارات العراقية، موضحا أنه يجري التنسيق مع الحكومة السورية لضبط الحدود بين البلدين.

 

قال العبادي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي، ببغداد، اليوم الأربعاء، إن “داعش بدأ ينهار في سوريا بفضل الانتصارات العراقية”، مشددا على أن بغداد “تنسق مع دمشق من أجل مسك الحدود المشتركة”.

وأضاف العبادي أنه “لا توجد أية قواعد عسكرية أجنبية في العراق”، مشددا على أن “تحرير الحويجة وغرب الأنبار سيتم قريباً…والقوات الأمنية العراقية ستقوم بتحرير الحويجة بشكل كامل، وسيكون هناك تنسيق مع قوات البشمركة”.

 

وعن استفتاء استقلال إقليم كردستان، قال العبدي إن “الاستفتاء دون الوصول لنتائج مدروسة خداع للناس”، لافتا إلى أن “نفط كركوك يصدر بشكل غير رسمي ولا تستفيد منه المحافظة”.

 

وتستعد القوات العراقية المشتركة لشن عملية عسكرية لاستعادة الحويجة، التابعة لمحافظة كركوك، المتنازع على تبعيتها بين بغداد وإقليم كردستان، الذي يستعد، في 25 أيلول/سبتمبر الجاري، لإجراء استفتاء على استقلاله عن العراق.

 

وحققت القوات العراقية انتصارات متتالية على تنظيم “داعش” الإرهابي الذي بدأت سيطرته في الانحسار في البلاد، ولم يعد في قبضته سوى منطقة القائم، الحدودية مع سوريا، والواقعة غرب محافظة الأنبار، وقضاء الحويجة، غرب كركوك، ومناطق متفرقة في محافظة ديالى.

 

وأعلن العبادي تحرير الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية مركز محافظة نينوى شمالي البلاد، في العاشر من تموز/يوليو الماضي، بعد نحو 10 أشهر من الحرب التي بدأت تحت شعار “قادمون يا نينوى” في تشرين الأول/أكتوبر 2016.

 

وبدأت القوات العراقية عملية تحرير قضاء تلعفر، غرب محافظة نينوى، في 20 أب/أغسطس الماضي، وأعلن العبادي تحرير القضاء وإتمام تحرير محافظة نينوى، في 31 أب/أغسطس الماضي.

 

المصدر: https://arabic.sputniknews.com

 

 

العبادي: استفتاء الإقليم الكردي يدخل العراق في نفق مظلم

 

اعتبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، أن إجراء استفتاء انفصال الإقليم الكردي عن العراق سيدخل البلد في “نفق مظلم”.

 

جاء ذلك خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي بالعاصمة العراقية بغداد، والذي يعقب اجتماع الحكومة.

وقال العبادي، إن “الاستفتاء دون الوصول إلى نتائج مدروسة خداع للناس”.

وأضاف أن “إجراء استفتاء من طرف واحد يدخل البلاد في نفق مظلم”.

 

والاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر / أيلول المقبل غير ملزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي: أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق الذي أقر عام 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيا ولا اقتصاديا ولا قوميا.

 

وبشأن الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي، قال العبادي “أبشر أهالي (قضاء) الحويجة (جنوب غربي كركوك) وغربي (محافظة) الأنبار، بالتحرير قريبا”.

 

وأضاف أن القوات العراقية ستنسق مع البيشمركة (قوات الإقليم الكردي شمالي العراق)، في معركة استعادة السيطرة على الحويجة.

 

والخميس الماضي، أعلنت الحكومة العراقية استعادة السيطرة على ناحية العياضية، آخر معقل لداعش في قضاء تلعفر، ومحافظة نينوى (شمال) عموما.

 

ومنذ ذلك الوقت تتخذ القوات العراقية الاستعدادات لشن هجوم لانتزاع الحويجة من “داعش”، والذي يضم مركز القضاء فضلا عن ناحيتي الرياض والزاب، فيما تسيطر البيشمركة على بقية أجزاء كركوك منذ فرار الجيش العراقي أمام تقدم “داعش” قبل نحو ثلاث سنوات.

 

كما لا يزال “داعش” يسيطر على شطر من قضاء الشرقاط في محافظة صلاح الدين (شمال)، إضافة إلى مدن عنة وراوة والقائم، في محافظة الأنبار (غرب)، وهي كل ما تبقى له في العراق. (الأناضول)

 

المصدر: الغد

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات