طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(278)
4195

أخبار منوعة:

1438/12/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

الشيخ محمد زحل عضو رابطة علماء المسلمين في ذمة الله

 

توفي إلى رحمة الله تعالى زوال اليوم الأربعاء، الشيخ محمد زحل، رئيس رابطة علماء المغرب العربي، وعضو رابطة علماء المسلمين، عن عمر 74 سنة، حسب ما أعلن على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك.

 

وكتب ابنه “أنعي إليكم شيخنا الوالد العبد الفقير إلى الله تعالى محمد بن أحمد زحل، فلله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى”.

 

وأفاد المصدر ذاته، أن ستصلى صلاة الجنازة بمسجد مصلى في عين الشق بشارع 2 مارس، على الساعة السادسة والنصف بعد ظهر غد الخميس.

 

الشيخ محمد زحل من مواليد 1943 في بلدة تيلوى دوار إكوزلن، فرقة أيت بها، قبيلة نكنافة.

 

استقر زحل، رئيس رابطة علماء المغرب العربي، في الدار البيضاء في ستينيات القرن الماضي. وأصبح داعية وخطيبا للجمع في عدد من مساجد العاصمة الاقتصادية منها جامع الحجر بدرب غلف، ومسجد الحاج علي الهواري بالقريعة ومسجد السنة بدرب الطلبا، وجامع الشهداء بالحي المحمدي.

 

 

وكان الشيخ محمد زحل قد ولد سنة 1363 هـ الموافق 1943م، في أحضان أسرة كل أفرادها قراء وطلبة علم من قبيلة «مكنافة» إحدى قبائل «حاحا» المعروفة بإقليم الصويرة بالمغرب.

 

تلقى الراحل تعليمه الأول بالمدرسة «الجازولية»، ثم بالمدرسة «الهاشمية» تحت إشراف الشيخ البشير بن عبد الرحمن توفيق، والد الدكتور محمد عز الدين توفيق، ثم بمعهد تارودانت، ثم بمراكش في التعليم النظامي.

 

وخلال حياته اشتغل لمدة عشرين سنة بالتعليم وبالضبط منذ سنة 1965. واشتغل بعدها بالخطابة في عدة مساجد، إلى أن تم توقيفه سنة 1984م. وقد أصدر إلى جانب الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، وجماعة مـن الشباب مجلة «الفرقان» المغربية. وأصدر الفقيد خلال مساره عدة أشرطة من دروس ومحاضرات.

 

المصدر: متابعات

 

 

رئيس البرلمان الأوروبي يحرض على فرض مزيد من التضييقات على المسلمين

 

حرض رئيس البرلمان الأوروبي “أنتونيو تجاني” على فرض مزيد من التضييقات على المسلمين في أوروبا؛ من قبيل إغلاق المساجد بعد كل صلاة، ومراجعة الخطب من قبل الشرطة قبل إلقائها.

 

وقال “أنتونيو تجاني”، في تصريحات متداولة له عبر مقطع مصور: “برأيي، يجب ان نفعل مثل ما تفعله الدول الأخرى، حيث يتم طباعة خطبة الإمام وتسليمها للشرطة، وفور إتمام الصلاة، يُغلق المسجد، لأن المسجد مخصص للعبادة، وليس مكانا للخوض في السياسة”، على حد قوله.

 

وأضاف: “علينا أن نحذو حذو الأردن، حيث تعتبر المساجد مكانا للعبادة فقط، ويتم فيها طباعة خطبة الإمام، وتسليمها للشرطة قبل إلقائها، أو مثلما يحصل في كردستان، أو العراق حيث لا تتعدى المساجد كونها مكانا للعبادة لا غير، وتقفل أبوابها بعد انتهاء الصلاة مباشرة. لأن المساجد ليست مكانا للتجمعات السياسية. وهناك أيضا المغرب كمثال حي، حيث توجد أنظمة مراقبة للمساجد، كما قال.

 

ورأى أن “هذا الأمر يجب أن يطبق على الجميع، فإذا خاضت الكنيسة مثلا في السياسة، أو دعت إلى العنف ضد الآخرين، فإن المسؤولين عن هذه الأفعال يجب أن يخضعوا للمساءلة القانونية”.

 

 

 

وجاءت تصريحات رئيس البرلمان الأوروبي بعد الأحداث الأخيرة التي جرت في أوروبا، ومن بينها تلك التي حدثت بفرنسا، أو بلجيكا، أو ألمانيا، ومؤخرا في إسبانيا؛ حيث دأب كثير من السياسيين الغربيين على استغلال هذه الحوادث لمهاجمة الإسلام والمسلمين والتحريض ضد شعائرهم بهدف التضييق عليهم رغم أن المسلمين في تلك البلدان يرفضون تلك الحوادث الإرهابية ويعلنون إدانتهم لها.

 

المصدر: وكالات

 

 

أحدث استطلاع للرأي يظهر تآكل شعبية ترامب في 3 ولايات أوصلته للرئاسة

 

كشف استطلاع حديث للرأي عن تآكل شعبية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ثلاث ولايات كانت سببا في فوزه بانتخابات الرئاسة، في الثامن من نوفمبر  الماضي.

 

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته قناة “إن بي سي”، بالتعاون مع معهد “ماريست” للرأي العام (مؤسسة بحثية خاصة) أن شعبية ترامب، ومستوى الرضا عن أدائه الرئاسي استقرت عند أقل من 40 % في ميشيغان وبنسلفانيا ووسكنسن.

 

 

 

وأوضحت نتائج الاستطلاع، التي نشرها موقع “إن بي سي نيوز″، مساء أمس، أنه في الولايات الثلاث قال ستة من بين كل عشرة أشخاص، شملهم الاستطلاع، إن أداء ترامب الرئاسي “تسبب في الحرج لهم”، مقارنة بالربع تقريبا ممن قالوا إنهم فخورون بأداء ترامب.

ففي ميشيغان أظهرت النتائج قبول 36%، ممن شملهم الاستطلاع، بأداء ترامب، الذي تولى السلطة، في 20 يناير 2017، مقابل رفض 55 في المئة.

 

وفي بنسلفانيا أبدى 35 في المئة تأييدهم، مقابل 54 في المئة أبدوا رفضهم، وكانت النسبة في وسكنسن 34 في المئة تأييد مقابل 42 في المئة رفض.

وبسؤالهم عما إذا كان أداء ترامب عامة جعلهم يشعرون بالفخر أم الحرج، قال 64 % ممن شملهم الاستطلاع في ميشيغان وويسكنس إنهم شعروا بالحرج، بينما بلغت النسبة في بنسلفانيا 63 في المئة، والنسبة الباقية قالوا إنهم يشعرون بالفخر.

 

وشمل الاستطلاع مقابلات شخصية مع 2333 شخصا في الولايات الثلاث، بين يومي 13 و17 أغسطس الجاري، عقب اضطرابات وأعمال عنف، شهدتها مدينة شارلوتسفيل في ولاية فرجينيا الأمريكية (شرق)، حين هاجم أحد أنصار اليمين المتطرف بسيارة متظاهرين ضد العنصرية، فقتل متظاهرة (32) وأصاب 19 آخرين بجروح.

 

وأدان ترامب هذا الهجوم، وألقى باللوم على الطرفين، دون إدانة صريحة لجماعات العنصرية التي تنادي بتفوق العرق الأبيض؛ ما أثار ردود فعل غاضبة من ترامب في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وكان مركز أبحاث “غولدمان ساكس″ الأمريكي، أعلن، يوم الجمعة الماضي، أن شعبية ترامب آخذة بالهبوط جراء تعليقاته بخصوص هجوم شارلوتسفيل، مرجحا ارتفاع احتمالية تعطيل الحكومة الاتحادية الأمريكية بنسبة 50 في المئة في السنة المالية الجديدة، من 1 أكتوبر  2017 إلى 30 سبتمبر/ أيلول 2018.

 

وانخفضت شعبية ترامب درجة واحد، في أغسطس الجاري، لتصبح 37 في المئة، مقارنة بـ38 في المئة، في يوليو/تموز الماضي، وفق استبيان لمؤسسة “غالوب” للاحصاءات والأبحاث.

 

المصدر: وكالات

 

 

مصر : إعلان الانتهاء من ترميم “مصحف عثمان” الأقدم في التاريخ

 

أعلنت دار الكتب والوثائق القومية في مصر، مساء الأحد، الانتهاء من ترميم “مصحف عثمان”، الذي يعود لعام 25 هجرية، وهي نسخة المصحف الأقدم في التاريخ.

 

جاء ذلك في احتفالية، نظمتها وزارة الثقافة المصرية، بحضور شخصيات عامة مصرية ودولية، بدار الوثائق القومية بحي الفسطاط (وسط القاهرة).

 

وخلال الاحتفالية، قدَّم فريق عمل الترميم المصري، محاضرة عن عملية الترميم، التي بدأت عام 2011، وفق صحيفة الأهرام المملوكة للدولة.

 

وأقيم على هامش الاحتفالية، معرض مستنسخات من المصحف ومجسم كامل بالحجم الطبيعي له، كما عُرضت الأدوات والخامات المستخدمة في الترميم.

 

والمصحف مصنوع من خامة الرق، ومكتوب بالخط الحجازي، ويبلغ وزنه ٣١ كيلوغرامًا ونصف الكيلو تقريبًا، وطوله حوالي ٧٠ سم، بحسب تصريحات صحفية سابقة لجيهان إبراهيم، واحدة من المسؤولين عن عملية الترميم.

 

ووفق وزارة الثقافة المصرية، فإن المصحف، يعد إحدى النسخ التي أمر الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه بنسخها سنة 25 هجرية، وأمر بإرسالها إلى المدن الإسلامية في ذلك الوقت.

 

وذكر المؤرخ المصري أحمد المقريزي (1364م – 1442م) في كتابه الخطط المقريزية: “ربما كان المصحف (مصحف عثمان الموجود بمصر)، هو النسخة التي كان يقرأ بها سيدنا عثمان، رضي الله عنه، يوم مقتله”.

 

المصدر: متابعات

 

 

“شارلي ايبدو” تثير استياء المسلمين برسومها حول هجمات إسبانيا

 

أثار العديد الجديد من أسبوعية “شارلي ايبدو” الفرنسية الساخرة استياء الجالية المسلمة؛ وذلك بعد أن نشرت الجريدة على صدر صفحتها رسومًا كاريكاتيورية تتناول هجمات إسبانيا الأخيرة، متعمدة الخلط بين الإسلام وما يسمى “الإرهاب”.

 

وعنونت الصحيفة الفرنسية الصفحة الأولى من عددها الصادر اليوم الأربعاء بـ”الإسلام، دين السلام الأبدي”، وأرفقت بهذا العنوان رسمًا كاريكاتوريا لرجلين وهما ملقيان أرضا وسط برك دماء وشاحنة بيضاء هاربة في إشارة إلى تلك التي دهست المواطنين في منطقة رامبلاس السياحية بمدينة برشلونة وأودت بحياة 14 شخصا يوم 17 أغسطس المنصرم.

 

ونشرت الجريدة الفرنسية على صفحتها بشبكة “التويتر” صورة للصفحة الأولى وعلقت كالآتي: “في العدد الجديد، سيحكي لنا فولز عن يوم 15 أغسطس الماضي عن لقائه مع السيدة العذراء، وغيلوم غيرنر عن وجوب الاختيار ما بين السياحة والإسلام الإيديولوجي”.

 

وفور نشر التغريدة، أثارت صورة الصفحة الأولى عددا من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي وكثيرا من الاستياء، إذ انتقد بعض المغردين قيام صحافيي الجريدة مجددا بالخلط بين الإسلام و”الإرهاب”.

 

وكتب شاب يدعى فيليب مارليير: “كنا بانتظار الجريدة، صفحة جديدة لشارلي ايبدو من أجل التحريض على كراهية المسلمين… أشعر بالغثيان من ذلك التصرف”.

 

وأضاف الشاب بيير لاجارج: “عندما تخلط شارلي ايبدو عمدا بين الإسلام والإرهاب… فعلا الأمر مسيء”.

 

وزاد الشاب سالم: “صفحة شارلي ايبدو الأولى عن حادثة إرهابية أودت بحياة الأتراك، والجزائريين، والمصريين، يعني عددا كبير من المسلمين”.

وعلق الشاب جيروم قائلا: “يبدو أن جريدة شارلي ايبدو قد اختارت عمدا الخلط والاستفزاز لاستقطاب عدد كبير من القراء”.

 

المصدر: وكالات

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات