طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(98)
4161

راصد المنابر

1438/11/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مختصر خطبتي الحرمين 5 من ذي القعدة 1438هـ
300
لايوجد
0
(4161)

مختصر خطبتي الحرمين 5 من ذي القعدة 1438هـ

1438/11/06
مكة المكرمة: ألقى فضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس -حفظه الله- خطبة الجمعة بعنوان: "فلسطين.. قضيَّةُ كلِّ مُسلم"، والتي تحدَّث فيها عن فلسطين والمسجد الأقصَى، وأنها قضيَّةُ القضايَا، وأن حِفظَ مُقدَّسات المُسلمين لاسيَّما الحرمَين الشريفَين والمسجِد الأقصَى هي مسؤوليَّة المُسلمين جميعًا، مُبيِّنًا فضلَ بيت المقدِسِ كما وردَ في الكتاب والسنة. واستهل الشيخ بالوصية بتقوى الله -تعالى-، فقال: فيا عباد الله: اتَّقُوا الله حقَّ تُقاتِه، وكُونُوا مِن أهل طاعتِه لا مِن عُصاتِه؛ تنالُوا الوُدَّ وعظيمَ بُشريَاتِه. وأضاف الشيخ: لقد جاءَت شريعةُ الإسلام بأعظَم فُروضِها بعد التوحيد، وهي: الصلاة مُتوجَّهًا بها إلى بيتِ المقدِس، فكان أولَ قِبلةٍ للمُسلمين، فصلَّى رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- إليه ثلاثةَ عشر عامًا بمكة، وبعد الهِجرة إلى المدينة أيضًا سبعةَ عشر شهرًا؛ حتى نزلَ القرآنُ الكريمُ آمرًا بالتوجُّه إلى المسجِد الحرام، والذي ارتبَطَ ارتِباطًا أزلِيًّا إيمانيًّا وتأريخيًّا ورُوحيًّا بالمسجِد الأقصَى الشريف، فهما أولُ مسجِدَين وُضِعَا في الأرض لعبادة الله وتوحيدِه. وقال حفظه الله: ولقد زادَ الإسلامُ هذا الارتبِاطَ وهذه الصَّلةَ قُوَّةً وعُمقًا؛ وكيف لا يرتبِطُ بها المُسلمون وهي أرضُ الأنبياء والمُرسَلين؟! وفي السنة الخامسة عشرة للهِجرة فتحَ المُسلمون بيتَ المقدِس، وقال البطارِقةُ: لا نُسلِّمُ مفاتِيحَ بيتِ المقدِس إلا للخليفة عُمر بن الخطَّاب، فإنا نجِدُ صِفتَه في الكُتب المُقدَّسة، وجاء عُمرُ - رضي الله عنه - مِن المدينة المُنوَّرة إلى بيتِ المقدسِ، وتسلَّم مفاتِيحَه. وبيَّن الشيخ أنه: لم يُبرِز التأريخُ قضيَّةً تجلَّت فيها ثوابِتُ .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات