طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    فضل أيام عشر ذي الحجة    ||    وسائل إعلام عبرية: إيران تبني مصنعًا للصواريخ بسوريا    ||    إيران تدشن أول جامعة لها في العراق    ||    الاحتلال الصهيوني يقتحم منزل الشيخ "رائد صلاح" ويعتقله    ||    المجلس الروهينغي الأوروبي يحذر من إبادة جماعية للمسلمين بميانمار    ||    السبسي يثير أزمة دينية في تونس .. إفتاء تونس تؤيد وعلماء الزيتونة ينتفضون والأزهر يعترض    ||    السعودية : المفتي يحذر من المغالاة في أسعار حملات الحج    ||    مسؤول إيراني: حدودنا اليوم "عقائدية" ولا نعترف بالحدود الدولية    ||    ليبيا:مذكرة توقيف دولية بحق قائد في قوات "حفتر"    ||    أخبار منوعة:    ||    ألحان خشخشة الأكياس    ||    توليد اليقين للأزمات...!    ||    الطائفة المنصورة: وتأملات ما قبل المراجعات    ||    حقائق عن مجتمع وجنود الكيان الصهيوني    ||    هل ننتظر المهدي    ||    صناعة القدوات بين ماضي البناء وحاضر الهدم    ||    فرعون الواعظ أم مؤمن آلِه الواعظ!    ||    علمني زكريا    ||    منهجنا .. بين الأمنيات والعمل (1)    ||    الكسوف والخسوف تخويف لا تسويف    ||    التغيير، الحل الوحيد لإيران والمنطقة    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > راصد الأخبار > السعودية: إيران رفضت استكمال التحقيق في اقتحام سفارتنا

ملتقى الخطباء

(34)
8691

السعودية: إيران رفضت استكمال التحقيق في اقتحام سفارتنا

1438/11/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

أكدت المملكة العربية السعودية على أن إيران، تماطل وترفض استكمال التحقيق في حادثة اقتحام سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد في يناير 2016، مشيرة إلى أنها ستتخذ “كافة الإجراءات التي تضمن حقوقها الدبلوماسية”.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أن “السلطات الإيرانية استمرت في مماطلتها ورفضها استكمال الإجراءات المتعلقة بالتحقيق في حادثة اقتحام سفارة المملكة في طهران وقنصليتها العامة في مشهد، رغم مضي أكثر من سنة ونصف”.

 

وأشار المسؤول إلى أنها “عمدت إلى الابتزاز بغرض الحصول على امتيازات دبلوماسية داخل المملكة في ظل قطع العلاقات بين البلدين”.

 

وقال: إن “السلطات الإيرانية انتهجت أساليب ملتوية ومنها رفضها وصول فريق سعودي إلى أراضيها للمشاركة مع الجهات المختصة الإيرانية في معاينة مقر السفارة في طهران، والقنصلية العامة في مشهد، وذلك لإنهاء الإجراءات المتعلقة بممثليات المملكة في طهران ومشهد، رغم موافقتها المبدئية على ذلك”.

 

وأوضح أن “هذه المماطلات تعكس سلوك ونهج الحكومة الإيرانية وعدم احترامها للعهود والمواثيق والقوانين الدولية، وانتهاكها حرمة البعثات الدبلوماسية، وهو نهج دأبت عليه على مدى 38 عامًا”، بحسب البيان.

 

وبين أن “المملكة رأت توضيح هذه الحقائق وأنها سوف تقوم من جانبها بإيضاح ذلك للمنظمات الدولية واتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوقها الدبلوماسية وفقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وأحكام القانون الدولي”.

 

المصدر: وكالات

 

 

الجبير: إغلاق الأقصى يمثل انتهاكًا سافرًا لمشاعر المسلمين

 

أكد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن بلاده “تعطي القضية الفلسطينية أولى اهتماماتها، وسيظل موقفها كما كان سابقًا مستندًا على ثوابت تهدف إلى السلام الشامل، وعلى أساس الحقوق المشروعة”.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها الجبير أمام الجلسة الافتتاحية لاجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي الموسع لوزراء الخارجية بالمنظمة بشأن المسجد الأقصى، والذي انطلق في إسطنبول الثلاثاء.

 

كما جدد وزير الخارجية السعودي التأكيد على أنه “من حق الفلسطينيين إقامة دولتهم الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف، وهو أمر يتفق مع كافة الأعراف الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية التي رحب بها المجتمع الدولي”.

 

وشدد على أن “السعودية تؤكد أن إغلاق الاحتلال للمسجد الأقصى يمثل انتهاكًا سافرًا لمشاعر المسلمين حول العالم”.

واعتبر الجبير أن “هذا العمل يشكل تطورًا خطيرًا من شأنه إضفاء المزيد من التعقيدات في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وقال: “المملكة تؤكد على مطالبة المجتمع الدولي، بتحمل مسؤوليته إزاء استمرار الاعتداءات، ضد أبناء الشعب الفلسطيني”.

 

في سياق متصل، أدان وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، بـ”شدّة” الممارسات “الاستفزازية” لسلطات الاحتلال مؤخرا في القدس والمسجد الأقصى.

 

جاء ذلك في البيان الختامي، الذي أصدرته اللجنة التنفيذية لوزراء خارجية دول المنظمة، عقب الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته في إسطنبول بدعوة من تركيا.

 

وجاء في البيان، “ندين بشدة الاستفزازات الإسرائيلية الأخيرة، ومنها إغلاق المسجد الأقصى والعقوبات الجماعية التي تستهدف حرية العبادة للمسلمين والمسيحيين الفلسطينيين في الأماكن المقدسة، وحظر تلك الأماكن أمام الفلسطينيين الذي يمارسون عباداتهم بشكل سلمي عبر استخدام قوة مفرطة ومميتة”.

ونوه البيان بالتسامح الديني المثالي، الذي عاشته القدس في ظل الحكم الإسلامي، على مدى مئات السنين.

 

 

وشدد الوزراء على الالتزام بالدفاع ضد جميع التهديدات، التي تسبب فيها “الاحتلال الإسرائيلي الاستعماري”، محذرين من مخاطر تغيير الطابع المعنوي والديني للمسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

ورفض البيان الإجراءات الرّامية إلى تغيير ديموغرافي بالقدس، كما وجه تحية “للفلسطينيين الذين ردوا على معايير الاحتلال غير الشرعية، عبر المظاهرات والصلوات الجماعية”.

وجدد البيان “دعم صمود الفلسطينيين الذي يحمون القدس باسم الأمة”.

 

 

وطالب البيان المجتمع الدولي ببذل الجهود اللازمة من أجل وقف الاحتلال، الذي بدأ العام 1967، والوصول إلى حل عادل ودائم.

كما دعا البيان المؤسسات الأممية، وبينها مجلس حقوق الإنسان، إلى تناول الأزمة الخاصة بالمسجد الأقصى، معربا عن الامتنان والتقدير للحكومة التركية لاستضافتها الاجتماع.

 

من جهته، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الإعلان الصادر عن اجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي الموسع لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي بشأن المسجد الأقصى، اليوم الثلاثاء، أكّد أن الحرم القدسي الشريف واحدٌ من أقدس ثلاث أماكن لدى المسلمين.

ولفت جاويش أوغلو أن الاجتماع أكد على حماية الوضع التاريخي للحرم القدسي الشريف. مشددًا على دعم العالم الإسلامي بقوة للقضية الفلسطينية والقدس، دون تفاصيل.

 

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده جاويش أوغلو مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية الاستثنائي الموسع لوزراء الخارجية بالمنظمة بشأن المسجد الأقصى، والذي عُقد في إسطنبول اليوم بدعوة من تركيا.

وأضاف جاويش أوغلو أن وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، رفضوا جميع التدخلات التي من شأنها أن تمس حق سيادة الدولة الفلسطينية على عاصمتها القدس الشرقية.

 

وانطلقت بعد ظهر اليوم، في إسطنبول، فعاليات الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، لدعم القدس والمسجد الأقصى.

 

وحضر المؤتمر الذي اختتمت فعالياته مساء اليوم، 44 ممثلا عن دول منظمة التعاون الإسلامي.

 

المصدر: المسلم

 

 

أول قافلة حجاج إقليم كوردستان تصل إلى السعودية

 

وصلت أول قافلة لحجاج إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء، إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج، ومن المقرر أن تستمر قوافل الحجاج في توجهها إلى السعودية حتى منتصف الشهر الجاري.

 

وقال المدير العام للحج والعمرة في إقليم كوردستان، الشيخ قاسم البرزنجي، في حديث أدلى به لشبكة رووداو الإعلامية: “انطلقت صبيحة اليوم أول قافلة لحجاج إقليم كوردستان تضم 274 شخصاً من مطار أربيل الدولي”، موضحاً أن “القافلة وصلت بسلام إلى المدينة المنورة”.

 

كما أوضح البرزنجي، أنه “من المقرر أن تنطلق قافلة ثانية للحجاج في مساء اليوم من مطار السليمانية الدولي”، لافتاً إلى أن “القافلة تضم 178 شخصاً”.

 

وأضاف المدير العام للحج والعمرة في إقليم كوردستان، أنه “من المقرر أن تنطلق قافلة خاصة من حجاج محافظة دهوك فيها 274 شخصاً، الخميس المقبل عن طريق مطار أربيل الدولي”.

 

وأشار إلى أنه “من المقرر أن يسافر 4867 شخصاً من إقليم كوردستان إلى السعودية لأداء مناسك الحج”.

 

المصدر: http://www.rudaw.net

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات