طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    الجيش يسيطر على الحكم بزيمبابوي ويقيد إقامة الرئيس    ||    الجزائر تعلن موعد الانتهاء من إنشاء ثالث أكبر مساجد العالم    ||    محامون يسلمون الجنائية الدولية ملفًا بجرائم حرب لحفتر وقواته    ||    قرار أممي يدعو ميليشيات إيران إلى مغادرة سوريا    ||    ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب الحدود العراقيه الإيرانية لأكثر من ٥٣٠ شخصًا    ||    بريطانيا تحمّل جيش ميانمار مسؤولية أزمة الروهينغيا    ||    412 ألف عاطل عن العمل في الضفة الغربية وقطاع غزة    ||    السعودية توقع مع منظمة الصحة العالمية مشروعين لعلاج ومكافحة الكوليرا في اليمن    ||    عاجزون أمام الزلازل!    ||    كف عن التماس الأعذار وتب لربك!    ||    تصاعد الانهيار الأخلاقي في الغرب    ||    أوراق الفساد تتناثر!    ||    لا عليك ما فاتك من الدنيا (1)    ||    تسريبات " الفردوس" و"محيطات" الفساد    ||    زهرة الصومالية    ||    مسلمو الهند والإرهاب الهندوسي    ||    أيتها الزوجة.. لا تحكي لزوجك عن هذه الأشياء!    ||
ملتقى الخطباء > الراصد الإعلامي > راصد الأخبار > جنازة رفسنجاني تتحول إلى مظاهرة لدعم المعارضة

ملتقى الخطباء

(201)
3894

جنازة رفسنجاني تتحول إلى مظاهرة لدعم المعارضة

1438/4/14
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

 

 

تحولت جنازة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، اليوم الثلاثاء، إلى مظاهرة لدعم الزعيمين الإصلاحيين، سيد محمد خاتمي، ومير حسين موسوي.

 

وردد آلاف من المشاركين في صلاة الجنازة، هتافات مؤيدة للمعارض موسوي، الخاضع للإقامة الجبرية، والرئيس الإصلاحي الأسبق، سيد محمد خاتمي، وفق ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركية.

 

وطالب المتظاهرون، بالحرية للزعماء الإصلاحيين، ورفعوا شعارات كانت أبرزها، "مير حسين"، "اليوم يوم العزاء"، "اليوم يوم عزاء موسوي".

 

ولم تنجح محاولة السلطات في التشويش على أصوات المشاركين في المظاهرة، برفع أصوات مكبرات الصوت التي كانت محملة على سيارات أُحضرت خصيصا للمشاركة في الجنازة.

 

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي قد أم صلاة الجنازة على رفسنجاني، صباح اليوم في جامعة طهران، قبل نقل جثمانه؛ ليُدفن في ضريح الخميني، جنوبي طهران.

 

وتوفي على أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي كان يشغل منصب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، أمس الأول الأحد، إثر جلطة قلبية تعرض لها، عن عمر ناهز 82 عاما.

 

المصدر: وكالات

 

 

إيران تدعم "الأمازيغ" للانفصال عن ليبيا

 

اتهمت المخابرات العسكرية الليبية، إيران بتحريض ‘‘الأمازيغ‘‘ الذين يستقرون في الجبل الغربي، على الانفصال بدولة، شمال غربي طرابلس.

وقالت المخابرات: ‘‘يعتقد أنه في حال فشل تشكيل حكومة توافق وطني تحت رعاية الأمم المتحدة، فإن البلاد ستكون مرشحة للتقسيم إلى أربع دويلات وليس لثلاث‘‘، مشيرةً إلى أن ‘‘الأمازيغ‘‘ سيسعون إلى دولة مستقلة.

 

من جهتها, ذكرت وسائل إعلام ليبية أن اعتناق الأمازيغ، لمذهب ‘‘الإباضية‘‘ سهل على إيران البحث عن مدخل لعبور ليبيا، وبناء مركز للتشيع، تحت ستار نشر العلوم الشرعية وبناء المراكز الإسلامية والثقافية.

 

وكان مفتي ليبيا الشيخ الصادق الغرياني، كشف عن متابعة دار الإفتاء الليبية لتحركات وأنشطة شيعية لأشخاص إيرانيين، دخلوا ليبيا تحت عدة مزاعم، بينما كان هدفهم الرئيسي هو نشر المذهب الشيعي بين الليبيين السنة.

 

وأكد “الغرياني” أن إيران تستغل حاجة الناس، واضطراب الأمن، وإعادة ترتيب الأوضاع الليبية بعد الفراغ الذي أحدثه غياب ما سمي باللجان الشعبية التي كانت تتحكم في كل شيء في الداخل الليبي، لتنفِّيذ مخططها.

 

إلى ذلك، أكدت تقارير إعلامية أن جهات ليبية تلقت 50 مليون دولار خلال السنوات القليلة الماضية من إيران لدعم التشيع في ليبيا، بالإضافة إلى تمكنها من استقطاب الكثير من الشباب الليبي عبر منح دراسية في جامعاتها.

 

المصدر: متابعات

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات