طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||
الخاتمة
58

الخاتمة

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

المقتطف

الخطب المنبرية وتشمل هذه الخاتمة على دراسة تطبيقية على ثلاث مجاميع خطب لفضيلة الشيخ العلامة: عبد الرحمن بن ناصر السعدي – رحمه اللّه تعالى – تبدأ بسرد فهرست مجاميع خطبه وتحليل عام للموضوعات ثم أثني بذكر نموذج من خطبه – رحمه الله – وتحليل لذلك النموذج. أولًا: فهرست الخطب: – إيضاح: 1- خطبة: في الاعتصام […]


الخطب المنبرية

وتشمل هذه الخاتمة على دراسة تطبيقية على ثلاث مجاميع خطب لفضيلة الشيخ العلامة: عبد الرحمن بن ناصر السعدي – رحمه اللّه تعالى – تبدأ بسرد فهرست مجاميع خطبه وتحليل عام للموضوعات ثم أثني بذكر نموذج من خطبه – رحمه الله – وتحليل لذلك النموذج.
أولًا: فهرست الخطب:
– إيضاح:
1- خطبة: في الاعتصام بالله من الشيطان.
2- خطبة: بعد نزول الغيث.
3- خطبة: في الحث على تكميل الصلاة.
4- خطبة: في التعرف إلى اللّه بالأعمال الصالحة.
5- خطبة: في التحذير من المدارس الأجنبية المنحرفة.
6- خطبة: في وجوب ملاحظة الأولاد.
7- خطبة: في معنى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً)(1).

8- خطبة: في ختام العام.
9- خطبة: في قوله تعالى: (إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ)(2).
10- خطبة: في حفظ اللسان.
11- خطبة: في آداب الأكل واللباس.
12- في قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ) (3).
13- خطبة: في تَزكية النفس.
14- خطبة: في الحث على إكرام البهائم والنهي عن أذيتها.
15- خطبة: لرمضان وفضله.
16- خطبة: حين حل الجراد على الناس.
17- خطبة: في وجوب الاستعداد بالفنون الحربية.
18- خطبة: في الفرق بين العلم النافع والعلم الضار.
19- خطبة: في الحث على أسباب الرحمة.
20- خطبة: في الاعتدال باستعمال العلاجات.
21- خطبة: في صفة السابقين إلى الخيرات.
22- خطبة: بعد نزول الغيث.
23- خطبة: في رسالة محمد صلى الله عليه وسلم.
24- خطبة: في شعب الإيمان.
25- خطبة: في سير الشريعة.
26- خطبة: في أصول الدين.
27- خطبة: حين زادت الأمطار.
28- خطبة: حين وضع مكبر الصوت في المسجد واستنكره بعض الناس.
29- خطبة: في الحث على لزوم الصراط المستقيم.
30- خطبة: في بعثة النبي الكريم.

الفواكه الشهية في الخطب المنبرية

 

 1- في الحث على التقوى وبيان حدها وفوائدها.  38- في النصيحة.
 2- في الحث على الإحسان.  39- في سنن الفطرة.
 3- في بيان لطفه بالعباد عند المكاره.  40- في البداءة باليمين.
 4- في تذكير الناس بنعم الدين.  41- في آداب الشرع في السلام والتحية وغيرها.
 5- في أن الجزاء من جنس العمل، وأسباب شرح الصدر.  42- في حسن الخلق.
 6- في وجوب العناية بحقوق الله.  43- في مفاتيح الخير والشر.
 7- في التوكل.  44- في الحث على مؤنة الأقارب وغيرهم.
 8- في الحياة الطيبة.  45- في الحث على تدبر القرآن.
 9- في تفسير قوله تعالى: (إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ)(4) إلخ.  46- في وجوب العدل في كل شيء.
 10- في إنما الأعمال بالنيات.  47- في معرفة الله وتوحيده.
 11- في الحث على الدعاء.  48- في أحكام فقهية.
 12- في التوسل إلى الله بالوسائل النافعة.  49- الجزاء من جنس العمل.
 13- في قوله صلى الله عليه وسلم احرص على ما ينفعك.  50- في الصدق.
 14- في انتظار الفرج وقت الشدة.  51- في الاستقامة.
 15- في الزجر عن إضاعة الصلاة.  52- في التعرف إلى الله.
 16- في النار وصفتها وأهلها.  53- في وجوب دفع الأذية عن الناس.
 17- في ذكر صفة الجنة وأهلها.  54- في الوتر وغيره.
 18- في تيسير اللّه المعايش لعباده.  55- في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
 19- في فضيلة الذكر.  56- في تيسير طريق الجنة والنجاة من النار.
 20- في التوكل على الله والاستعانة به.  57- في الرضى بالقدر.
 21- في النهي عن الإسراف في النفقات.  58- في التقوى.
 22- واعظة.  59- في المنجيات والمهلكات.
 23- في سؤال العبد عن النعم.  60- واعظة.
 24- في وجوب معرفة الله وتوحيده.  61- في معرفة الله.
 25- في بعض حقوق النبي صلى الله عليه وسلم.  62- في التوحيد.
 26- فى حديث: (إني حرمت الظلم) (5).  63- في فضل الدين الإسلامي.
 27- في التحذير من حلق اللحى.  64- في فضل ليلة القدر.
 28- في كل معروف صدقة.  65- في إصلاح التعليم.
 29- في العقل.  66- في الحث على العلم.
 30- في قوله صلى الله عليه وسلم (قد أفلح من هدي للإسلام…)    (6) إلخ.  67- التعلم باللّه دون غيره.
 31- في نصائح نبوية.  68- في الحج.
 32- في الاهتمام بصلاح القلب.  69- في الحث على المساهمة في عمارة المساجد.
 33- عن الآيات المخوفة والتحذير من الذنوب.  70- لشهر صفر.
 34- في التوحيد.  71- في الحث على التوبة.
 35- في نعم البرزخ وعذابه.  72- بيان.
 36- في فضل الإسلام.  73- إيضاح.
 37- في عمل اليوم والليلة.  

مجموعة خطب الشيخ عبد الرحمن السعدي
مقدمة

1- خطبة تحتوي على شرح بعض الأسماء الحسنى.  30- خطبة في الحج.
2- خطبة في الإشارة إلى التوحيد ووجـوب  31- خطبة في الحج أيضا.
الشكر.  32- خطبة في الحج أيضا.
3- خطبة في بعض شمائل النبي صلى الله عليه وسلم.  33- خطبة في الحج أيضا.
 4- خطبة في الحث على التوبة.  34- خطبة في فضل الصحابة.
 5- خطبة في وجوب النصح في المعاملة والترهيب  35- خطبة في صلة الرحم والأقارب.
 من البخس والغش.  36 – خطبة في الإحسان إلى البهائم.
 6- خطبة في عقائد وأخلاق وأعمال نافعة.  37- خطبة في معنى الكيس.
 7- خطبة حث الأغنياء على الإحسان والفقراء  38- خطبة في الحض على الزكاة.
 على الصبر.  39- خطبة في الحث على تربية الأولاد.
 8- خطبة في العفو والإعراض عن الجاهلين.  40- خطبة في بعض جزاء المحسنين والمسيئين.
 9- خطبة في الحث على القناعة.  41- خطبة في مقارنة الأخبار.
 10- خطبة في التعاون على البر.  42- خطبة في الحث على أداء الديون عنك وعن
 11- خطبة فيما يشرح الله به الصدر.  والديك.
 12- خطبة فيما يتبع الميت.  43- خطبة في الأمانة ورعايتها.
 13- خطبة في أن الجنة حفت بالمكاره والنار  44- خطبة في الحث على الإصلاح.
 بالشهوات.  45- خطبة في أمراض القلوب وأدويتها.
 14- خطبة في الحث على الجمعة والجماعة.  46- خطبة في تيسير الجمع بين أمور الدين والدنيا.
 15- خطبة في الترغيب في كسب الحلال.  47- خطبة في نعمة الله برفع الجراد.
 16- خطبة في بر الوالدين وصلة الأرحام.  48- خطبة في الزجر عن البخس والمعاملات
 17- خطبة في الجمع بين الخوف والرجاء.  المحرمة.
 18- خطبة مقدمة الاستسقاء.  49- خطبة في التحذير عن فاحشة الزنا.
 19- خطبة الاستسقاء.  50- خطبة في فضل غرس النخل.
 20- خطبة بعد نزول الغيث والرحمة.  51- خطبة في أيام جذاذ الثمار.
 21- خطبة في الحث على العلم.  52- خطبة في تقوى الله وبيان علاماتها.
 22- خطبة في العلم أيضا.  53- خطبة في حقوق الزوجية.
 23- خطبة في القيام بالحقوق.  54- خطبة في الإشارة إلى هجرة النبي ووفاته.
 24- خطبة في استقبال رمضان بما يناسبه.  55- خطبة وعظية.
 25- خطبة لرمضان أيضا.  56- خطبة في الحث على تحقيق الإيمان وتكميله.
 26- خطبة في فضل العشر الأخيرة من رمضان.  57- خطبة في التذكير بنعم الله وآثار الغيث.
 27- خطبة في الحث على صدقة الفطر.  58- خطبة في الحث على الصبر.
 28- خطبة لعيد الفطر. 59- خطبة في تربية البنات تربية نافعة.
 29- خطبة في الحج.  فهرس المجموع السادس (الخطب).

 من خلال عرض هذه الفهرست لخطب الشيخ – رحمة الله تتبدي لنا السمات التالية:

1- التركيز على القضايا الكلية وأصول الاعتقاد والعمل والأخلاق، ويوضح ذلك ما يلي:

أ- بلغت الخطب التي بين فيها الشيخ أصول التوحيد ومنزلته وأهميته ثنتي عشرة خطبة.
ب- بلغت الخطب التي بين فيها الشيخ حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم وشيئًا من شمائله وسيرته خمس خطب.
ج- بلغت الخطب التي تحدث فيها الشيخ عن التقوى وثمارها وعلاماتها، خمس خطب.
د- بلغت الخطب التي تحدث فيها الشيخ عن نعم اللّه عز وجل على خلقه سبع خطب.
هـ- بلغت الخطب التي تحدث فيها الشيخ عن القلوب صلاحها وفسادها وأسباب انشراحها وطمأنينتها أربع خطب.
هذا على سبيل المثال، والاطلاع على هذه الأرقام في هذه الموضوعات الكلية الأصلية دال على مدى عناية الشيخ بالأصول، فاثنتا عشرة خطبة في التَوحيد من أصل (160) خطبة دال على عنايته بالتَوحيد، علما أني لم أدخل في الأثنتيى عشر خطبة خطبا في موضوعاتَ تتعلق بالعقيدة مثل التوكل الذي بلغت الخطب فيه أربع خطب.
2- مراعاة الظرف الزماني المناسب، وتأتي خطب الشيخ التي راعى فيها الظروف الزمنية على قسمين:
القسم الأول: الخطب الدورية: وهي التي يراعي فيها الشيخ المناسبات مثل: خطبة عن الحج، وخطبة عن رمضان، وعن شهر صفر، وفي أيام جذاذ التمر.
القسم الثاني: الخطب الطارئة: وهي التي يعالج فيها الشيخ أمورا طرأت على المجتمع الذي يعيش فيه ومن ذلك: خطبته بعد نزول الغيث وحين زادت الأمطار، وحين حل الجراد بالناس، وخطبته حين وضع مكبر الصوت في المسجد فاستنكر وبعض الناس.
3- معالجته لقضايا الأمة العامة ومشكلاتها الكبرى.
فقد خطب عن وجوب الاستعداد بالفنون الحربية وخطب في الجانب الاقتصادي عن الزجر عن البخس والمعاملات المحرمة. وخطب في الجوانب التربوية والتعليمية بل ركز على ذلك، فمن خطبه:
– خطبة عن تربية البنات، وخطبتان عن تربية الأولاد، وثلاث عن العلم، وخطبة عن المدارس الأجنبية.
4- مراعاة المجتمع الذي يعيش فيه، إذ المتأمل للخطب يجد فيها فهما لأحوال المجتمع ومعالجة لقضايا الناس على اختلاف طبقاتهم، فهو يخاطب الرعاة وأهل البهائم في خطبة الحث على إكرام البهائم والنهي عن أذيتها.
ويخاطب المرضى في خطبة عن الاعتدال في استعمال العلاجات.
ويخاطب الأغنياء فيحث على الزكاة ويحثهم على مؤونه الأقارب.
ويخاطب المزارعين بخطبة خاصة في أوان جذاذ النخيل، وأخرى حين حل الجراد بالناس على زروعهم.
ويخاطب الطبقة التي تختلط بالناس في غير البلاد في ذلك الوقت بالتَحذير من إدخال أبنائهم المدارس الأجنبية المنحرفة.
ويخاطب من أصيب بالقلق بخطب عن أسباب انشراح الصدر وطمأنينة القلب.. وهكذا.

خطبة في التحذير من المدارس الأجنبية المنحرفة
الحمد للّه الواحد الأحد، الفرد الصمد، تفرد بصفات الكمال وتنزه عن النقائص والأشباه والأمثال.
وأشهد أن لا إله إلا اللّه وحده لا شريك له، الكبير المتعال، وأشهد أن محمدا صلى الله عليه وسلم أفضل العالمين، وسيد المرسلين، وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين، اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد: أيها الناس اتقوا الله بفعل أوامره وترك نواهيه، وتحببوا إليه بفعل ما يحبه ويرضيه. واعلموا أن الله مَنَّ عليكم بدين الإسلام، الذي فيه السعادة والفلاح والخير كله على التَّمام. أنقذكم به من الضلالة والشقاء وأرشدكم به إلى كل خير ورشد وهدى. (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)(7)، إلى (عَظِيمٌ) (8).
واحذروا أعداء الإسلام، فإنهم لا يزالون يبغون لكم الغوائل، وينصبون لإضلالكم المصائد والحبائل. فأعظم حبائلهم مدارسهم التي لم تؤسس إلا لإضلال الناس، ولا بنيت إلا لإفساد العقائد والأخلاق، فبئس الأساس. انظروا إلى آثارها ومن يتخرج منها كيف انسلخوا وانحلوا من الدين، وكيف كان الاستهزاء واحتقار الدين مهنة هؤلاء الأرذلين. فكم أخرجت هذه المدارس المنحرفة من أبناء المسلمين من كانوا للإسلام أكبر الأعداء، ويظن الغالطون أنها أدوية لأمراضهم، وكانت – واللّه – أعظم الداء، ويعتبرونها نافعة لهم في دنياهم، فكانت هي الشر والبلاء، وخرجوا منها منسلخين من أخلاقهم وآدابه وإيمانهم متهكمين ومستهزئين بأسلافهم وآبائهم وإخوانهم، مستبدلين من الأخلاق الجميلة كل خلق رذيل، منحرفين من الصراط السوي إلى منحرف السبيل.
كيف يرضى مسلم أن يختارها لأولاده وهم عنده ودائع وأمانات؟ وكيف يضعهم في شبكة الهلاك؟ فهذا أكبر الخيانات، وكيف يرضى أن يخسر ولده بسعيه واختياره، ويذهب عمله سدى بل ضررا إذا باء بغبنه وخياره. ألم يكن عندكم وفي بلادكم من مدارس الحكومة ما يحصل به المقصود، وفيها الأساتذة المعروفون بالعلم والدين وبذل المجهود.. ألم تبذل الحكومة لراحة الجميع خير مجهود، ألم تروا من آثار أعمالهم ومنفعة المتعلمين ما هو محسوس ومشهود. ففيم الرغبة بعد هذا في مدارس الأجانب التي نفعها الدنيوي طفيف بالنسبة إلى ما فيها من الأضرار، وعاقبة المتخرجين منها في الغالب الهلاك والبوار. كل تعليم لا يقوم على الدين فهو ساقط منها، وكل سعي لا يصلح الأخلاق فهو سفه وخسارة، إذا ذهب الدين فبأي شيء تفرح. وإذا خسرت الأخلاق الفاضلة فبأي سلعة تربح. وإذا اضمحلت الآداب فمتى تفلح وتنجح.
(وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ* يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ)(9).

ومن خلال دراسة هذا النموذج تبين ما يلي:
1- اشتمال مقدمة الخطبة على:
أ- حمد اللّه والثناء عليه بما هو أهله.
ب- الشهادتين.
ج- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
2- الوصية بتقوى اللّه عز وجل.
3- براعة الاستهلاك بذكر جمل وآيات دالة على عظم منة اللّه عز وجل على الأمة بهذا الدين العظيم.
4- الدخول إلى الموضوع ببيان أمر كلي عام وهو التحذير من أعداء الإسلام وبيان مواصلتهم للكيد والمكر بالمسلمين لإضلالهم.
– الدخول إلى الموضوع وتوضيح خطورة المدارس الأجنبية، وأنها من أحابيل الكفار في إفساد العقائد والأخلاق.
– الإشارة إلى صفات المتخرجين من هذه المدارس وجعل هذه الإشارة طريقا للتخويف من أن يصير أبناء المسلمين الداخلين فيها متمثلين بها.
– تقدير خيانة الأب الذي يرضى لأولاده بدخول هذه المدارس.
– توضيح البديل الموجود وهو مدارس الدولة التي في داخل البلد التي بذل من أجلها الكثير، والقائمون عليها معروفون موثوقون، وأن في ذلك الغنية.
– معالجة الهدف الذي يريده الناس بإدخال أبنائهم المدارس الأجنبية المنحرفة، بتقرير أن النفع الدنيوي المضمون في المدارس الأجنبية لا يفرح به، لأن به ذهاب الأديان والأخلاق.
5- أن من الملاحظ أن الموضوع يعالج قضية حادثة في المجتمع آنذاك.
6- الاختصار في الكلام والتركيز على موضوع واحد دون تشتيت ذهن السامعين بالدخول في موضوعات متعددة.
7- حسن المعالجة للموضوع، وعدم الإعلان بالأماكن والأسماء ونحو ذلك.
8- الدلالة على وعي الشيخ بما يدور حوله في مجتمعه، وحرصه على معالجة القضايا المستجدة.
وختم الخطبة بآية قرآنية مع الاستدلال أثناءها لبعض الآيات.
هذا ما أردت تسطيره في هذا البحث وأنا مقر بتقصيري فيه، ولكن لعل في ضيق الوقت، وقصر المدة ما يمهد لي العذر، أسال اللّه أن ينفع بما كتبت، ويغفر لي ما فيه من زلل والحمد للّه أولا وأخيرًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

(1) سورة الأحزاب آية: 70.
(2) سورة الأعراف آية: 33.
(3) سورة الحديد آية: 28.
(4) سورة النحل آية: 90.
(5) مسلم البر والصلة والآداب (2577)، الترمذي صفة القيامة والرقائق والورع (2495)، ابن ماجه الزهد (4257)، أحمد (5/154).
(6) مسلم الزكاة (1054)، الترمذي الزهد (2348)، ابن ماجه الزهد (4138)، أحمد (2/173).
(7) سورة آل عمران آية: 103.
(8) سورة آل عمران آية: 105.
(9) سورة الجاثية الآيتان:7، 8.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات