طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > المكتبة الخطابية > المطلب التاسع: ترجيحات لبعض العلماء في حكم أجزاء الخطبة.
المطلب التاسع: ترجيحات لبعض العلماء في حكم أجزاء الخطبة.
47

المطلب التاسع: ترجيحات لبعض العلماء في حكم أجزاء الخطبة.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

المقتطف

إن أجزاء الخطبة السابق بيانها، مما اختلف فيه الفقهاء اختلافًا كبيرًا، وقد عقدت هذا المبحث لذكر نصوص لبعض العلماء المحققين. 1- في الاختيارات الفقهية لابن تيمية لعلاء الدين البعلي: " ولا يكفي في الخطبة ذم الدنيا وذكر الموت، بل لابد من مسمى الخطبة عرفًا ولا تحصل باختصار يفوت به المقصود، ويجب في الخطبة أن يشهد […]


إن أجزاء الخطبة السابق بيانها، مما اختلف فيه الفقهاء اختلافًا كبيرًا، وقد عقدت هذا المبحث لذكر نصوص لبعض العلماء المحققين.
1- في الاختيارات الفقهية لابن تيمية لعلاء الدين البعلي: " ولا يكفي في الخطبة ذم الدنيا وذكر الموت، بل لابد من مسمى الخطبة عرفًا ولا تحصل باختصار يفوت به المقصود، ويجب في الخطبة أن يشهد أن محمدًا عبده ورسوله، وأوجب أبو العباس في موضوع آخر الشهادتين، وتردد في وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في الخطبة. وقال في موضوع آخر: ويحتمل وهو الأشبه أن الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم فيها واجبة، ولا تجب مفردة لقول عمر وعلى – رضى الله عنهما: " الدعاء موقوف بين السماء والأرض حتى تصلي على نبيك صلى الله عليه وسلم "، وتقدم الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم على الدعاء لوجوب تقديمه على النفس، وأما الأمر بالتقوى، فالواجب إما معنى ذلك وهو الأشبه من أن يقال: الواجب لفظ التقوى ومن أوجب لفظ التقوى فقد يحتج بأنها جاءت بهذا اللفظ في قوله تعالى: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ)   (1) [النساء:131]، وليست كلمة أجمع لما أمر اللّه به من كلمة التقوى " (2).

 

 

 

 

 

 

(1) سورة النساء آية: 131.
(2) المختارات الفقهية ص 147.

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات