طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
مصادر الخطبة
9

مصادر الخطبة

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

المقتطف

مصادر الخطبة يتم إعداد الخطب المنبرية وجمع عناصرها من المصادر والمراجع الإسلامية ، والكتابات الاجتماعية والتربوية والثقافية ، وإليك استعراض إجمالي لبعض هذه المصادر وكيفية الاستفادة منها : 1- القرآن الكريم وتفسيره : ويمكن أن تكون الاستفادة في تقديري على طريقين : أحدهما : باستعراض النصوص القرآنية وجمعها وحسن ترتيبها ، وهذا يكون في موضوعات […]


مصادر الخطبة

يتم إعداد الخطب المنبرية وجمع عناصرها من المصادر والمراجع الإسلامية ، والكتابات الاجتماعية والتربوية والثقافية ، وإليك استعراض إجمالي لبعض هذه المصادر وكيفية الاستفادة منها :
1- القرآن الكريم وتفسيره :
ويمكن أن تكون الاستفادة في تقديري على طريقين :
أحدهما : باستعراض النصوص القرآنية وجمعها وحسن ترتيبها ، وهذا يكون في موضوعات الخطب التي عرض لها القرآن بتفصيل واسع ، كالإيمان والتوحيد والتقوى وأحوال القيامة واليوم الآخر والجنة والنار وقصص الأنبياء وأشباه ذلك ، فجمع الآيات واستعراضها يعطي تكاملا وشمولا وبيانا لدى السامع ، قد لا يدركه لو قرأ الآيات في مواضعها من المصحف .
ويتبع الجمع الاطلاع على تفسير هذه الآيات ألفاظا وإجمالا ، ومن ثم الربط بين هذه الآيات ، ومن المعلوم أن حسن الربط يعطي مزيد إيضاح وبيان حتى كأن السامع لم يقرأ الآيات من قبل .
ثانيهما : إذا كان موضوع الخطبة مما لم يرد تفصيله في القرآن الكريم ولكن ليستدل له بآيات من القرآن ، فهذه يفيد فيها استعراض المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم ليكون الاستيعاب أتم وأوفى ، فاللفظة ترد في القرآن الكريم على وجوه وتصريفات متعددة ، ومن المفيد جدا استعراض هذه الوجوه وتدقيق النظر فيها وربطها بنظائرها ، ومراجعة أقوال أهل العلم من المفسرين وغيرهم ، ولسوف يجد الخطيب إشارات قرآنية بليغة وفهوما للعلماء دقيقة وأسرارا من المعاني عميقة تجعل خطبته تحتل مكانا مرموقا لدى سامعيه ومتابعيه .
وغني عن البيان أن كتب التفسير تتنوع في تناولها وطرائق تفسيرها ، فمنها ما يهتم بالمأثور ومنها ما يعتني بالرأي وفيها اللغوي والإجمالي وغير ذلك من أنواع التفسير في كتب التفسير قديمه وحديثه .
2- الحديث الشريف وشروحه :
ما قيل في القرآن الكريم يقال في الحديث الشريف فهو المصدر الثاني من مصادر الإسلام ، والحديث النبوي أكثر تفصيلا وسعة من القرآن الكريم فهو شارح القرآن ومبينه ، وقد حوى من التفصيل والبيان ما زخرت به مدونات السنة يضم إلى ذلك شروح أهل العلم وفهومهم واستنباطاتهم ، مما يوفر للخطيب معينا لا ينضب فيما يتوجه إليه من موضوعات .
3- مصادر إسلامية قديمة :
وهي ما عدا التفسير وشروح السنة من كتب العقائد والأحكام والمواعظ والأخلاق والرقائق وغيرها ، يختار منها الخطيب ما يناسب موضوعه تأصيلا واستدلالا وأسلوبا ، ويذكر على سبيل المثال مدارج السالكين ، وزاد المعاد لابن القيم -رحمه الله- ومجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية والإحياء للغزالي ومختصره ، مع ما ينبغي من الحيطة في بعض ما في الكتاب من ملاحظات، وصيد الخاطر لابن الجوزي ، وأدب الدنيا والدين للماوردي وروضة العقلاء للبستي ، وجامع العلوم والحكم لابن رجب .
4- كتب الأدب القديم والحديث :
وهذه يعتني بها الخطيب من أجل رقي الأسلوب ، وتخير الألفاظ ، وانتقاء الكلمات والعبارات الجزلة الأخاذة ذات الوقع المتميز على السامع ، ومن هذه الكتب القديمة البيان والتبيين للجاحظ ، وصبح الأعشى للقلقشندي ، والخطب المنسوبة لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه فأسلوبها متميز والصناعة اللفظية فيه عالية ، على ما يتعين على الخطيب من ملاحظة المعاني الصحيحة التي لا تخالف مقاصد الشرع وأصوله .
ومن الكتب الحديثة مؤلفات الرافعي ، والخضر حسين ، ومحمد محمد حسين ، والعقاد ، وأحمد حسن الزيات ، والسيد أحمد الهاشمي وأمثالها .
5- الكتب المؤلفة في الإسلام والقضايا المعاصرة :
تزخر الساحة العلمية والأدبية بكتب إسلامية معاصرة جيدة ، توفر للخطيب ثروة هائلة في إعداد مواضيعه وبخاصة الاجتماعية منها والتربوية وقضايا العصر وأحداث الوقت ، فهي تتحدث بلغة معاصرة جيدة وبمعالجات مناسبة يحسن من الخطيب كثرة المطالعة فيها ، وبخاصة كتب المعروفين بحسن إسلامهم ، وصحة منهجهم ، وسلامة قصدهم ، مثل محمد الخضر حسين ، وسلسلة دعوة الحق التي تصدرها رابطة العالم الإسلامي وغير ذلك .
6- المؤلفات في الخطب :
وهي مؤلفات خاصة تشتمل على خطب الجمعة ، ألقاها مؤلفوها في مواضيع متنوعة ، والسوق المكتبية ملأى بهذا النوع من المؤلفات يجدر بالخطيب وبخاصة في بدايات عمله الخطابي أن يطلع عليها ، وهذه المؤلفات غالبا ما تحتوي على مواضيع متشابهة في الطرح من الإيمانيات والمواعظ والقضايا الاجتماعية ، مما يتيح للخطيب المبتدئ فرصة المقارنة بين مناهج الخطباء وطرق عرضهم وأساليب طرحهم مما يعينه على رسم خط متميز لنفسه ، ولهذا ينبغي الاطلاع على هذه المؤلفات في بدايات الممارسة الخطابية ، حتى إذا اشتد عوده واتسعت مداركه ومعارفه استقل بنفسه ، وتوجه إلى المصادر الأصلية ، فصار ينشئ الخطب ويرسم لنفسه خطا خاصا وطريقا منفردا ، ومن المؤلفات في هذا الباب خطب المراغي والبيحاني والشيخ عبد الله خياط ، والشيخ محمد بن عثيمين ، والشيخ صالح الفوزان ، والشيخ محمد بن سبيل .
7- الصحف والمجلات :
يجدر بالخطيب مواكبة الأحداث ومسايرة الوقائع ، ويفيده في ذلك الاطلاع على الصحف والمجلات ليتابع الأحداث المستجدة ، ويمعن النظر في المقالات والتعليمات والتعليقات التي تواكب الحدث ، ففيها ثراء وتوسيع لمدارك المتابع ، وبصر بتفسير الأحداث ، مما يهدي الخطيب إلى النظرة المتوازية وبخاصة إذا كثر اطلاعه على الكتابات والتعليقات الصحفية للكتاب المرموقين .
وقد تكون المجلات أكثر إفادة لأنها تعالج بعمل أكبر ، فإذا كانت الصحافة تهتم بالحدث اليومي السريع ، فإن المجلة تدخل إلى الحدث بعمق أكبر .
وهناك مجلات إسلامية وعلمية متخصصة ينبغي مزيد الاعتناء بها لما تحتويه من مادة علمية مؤصلة مدللة تعين الخطيب على غايته ، مثل مجلة البحوث الإسلامية ، والدعوة ، والبيان ، والإصلاح ، والمجتمع .

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات