طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||

ملتقى الخطباء

عنوان الخطبة

17719

الاحترازات الشرعية والدنيوية للوقاية من المصائب

المكان : المملكة العربية السعودية / الرياض / بدون / بدون /
التصنيف الرئيسي : أحوال القلوب الأحداث العامة
تاريخ الخطبة : 1441/07/18
تاريخ النشر : 1441/07/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عناصر الخطبة
1/انتشار فيروس ومرض كورونا 2/أعظم حصانة وعلاج في الأزمات والمصائب 3/التذكير بالتحصينات والاحترازات الشرعية 4/طرق الوقائية من الأمراض الحسية والمعنوية 5/ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية التي أمرت بها حكومة المملكة.
اقتباس

قبل التفكير بالأسباب المادية الملموسة؛ فإنَّ أوَّل وأهم وأعظم حصانة وعلاج في الأزمات والمصائب؛ أن نلتجئ إلى الله -سبحانه- ونعتصم به ونحتمي ونستعين به لدفع السوء عنا، ثم علينا الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله والتذلل والافتقار إليه لرفع البلاء وكشف الغمة؛ فالدعاء أمره عظيم وشأنه جليل وبه يُرفع البلاء.

الخطبة الأولى:

 

الحمد لله وسعت رحمته كل شيء، وعمَّت وتوالت نعمه على عباده، وتمت ولهجت بذكره النفوس المؤمنة فاطمأنت، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله وبارك عليه وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد فيا عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله في السر والعلن.

 

أيها المؤمنون: إنَّ الأمر الذي يتحدث عنه الناس والإعلام في هذه الأيام هو انتشار فيروس ومرض كورونا؛ حيث إنه من الأمراض المُعْدِيَة -بإذن الله-؛ ولذلك يُصبح من المُتَحَتِّم علينا التذكير بالتحصينات والاحترازات الشرعية الوقائية والدوائية للأمراض الحسية والمعنوية.

 

عباد الله: قبل التفكير بالأسباب المادية الملموسة؛ فإنَّ أوَّل وأهم وأعظم حصانة وعلاج في الأزمات والمصائب؛ أن نلتجئ إلى الله -سبحانه- ونعتصم به ونحتمي ونستعين به لدفع السوء عنا، ثم علينا الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله والتذلل والافتقار إليه لرفع البلاء وكشف الغمة؛ فالدعاء أمره عظيم وشأنه جليل وبه يُرفع البلاء.

 

عباد الله: علينا أن نُكْثِر من ملازمة ومصاحبة القرآن الكريم، وطلب الاستشفاء به فهو شفاء من جميع الأدواء الحسية والمعنوية، لقول ربنا -سبحانه وتعالى-: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ)[يونس:82].

 

أيها المؤمنون: ومن التحصينات المهمة الدعاء الخاص الثابت بالسنة الصحيحة لمن رأى مبتلى أو مريضاً أو مصاباً أن يقول: “الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي عَافَانِي مِمَّا ابْتَلَاكَ بِهِ، وَفَضَّلَنِي عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضِيلًا“.

 

عباد الله: ومن التحصينات النبوية أن النبي – -صلى الله عليه وسلم- –كان يقول: اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْبَرَصِ وَالْجُنُونِ وَالْجُذَامِ وَمِنْ سَيِّئِ الأَسْقَامِ“(أخرجه أبو داود ١٥٥٤، وصححه الألباني).

 

ومن التحصينات الوقائية القرآنية المهمة: قراءة الآيتين من أواخر سورة البقرة في الليل، قَالَ النَّبِيُّ –صلى الله عليه وسلم–: “مَنْ قَرَأَ بِالْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ“. ومعنى كفتاه: قيل كفتاه كل سوء ووقتاه من كل مكروه.

 

عباد الله: ومن التحصينات القرآنية الوقائية المهمة؛ قراءة آية الكرسي إذا أويت إلى فراشك فإنه لَنْ يَزَالَ معك مِنَ اللَّهِ حَافِظٌ، ولَا يَقْرَبَكَ شيطَانٌ حتَّى تُصْبِحَ.

 

ومن التحصينات الضرورية والمهمة: المحافظة على أذكار الصباح والمساء والنوم، والأكل والشرب، والخروج ومن المنزل، ودعاء السفر، وغيرها.

 

عباد الله: يجب علينا أن نهتمَّ بالنظافة العامة، والاقتداء بهدي النبي -صلى الله عليه وسلم- في جميع الآداب ومنها الأكل والشرب والعطاس والتثاؤب وغيرها.

 

أيها المؤمنون: ينبغي كذلك في التعامل مع هذا الوباء العالمي ألَّا يصاب الإنسان بالهلع والقلق، فأهل الدين والصلاة مطمئنون لقدر الله وحكمته.

 

عباد الله: عليكم بالإكثار من الاستغفار والتوبة قال ربنا –سبحانه-: (وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)[محمد:33]، وقال -سبحانه- (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)[النور:31].

 

بارك الله لي ولكم…….

 

 

الخطبة الثانية:

 

الحمد لله الذي خلق فسوى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له العلي الأعلى، وأشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أولي الأحلام والنهي.

 

أما بعد فيا عباد الله: إن الإجراءات الاحترازية التي أمرت بها حكومة المملكة العربية السعودية؛ والتي جاء في مقدمتها تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتًا، وتعليق الدراسة وبعض الإجراءات الأخرى؛ وذلك للحيلولة دون انتشار الفيروس والحد من آثاره الصحية، ولحماية المواطنين والمقيمين من هذا المرض.

 

عباد الله: يجب علينا الاستجابة والامتثال لتوجيهات وتعليمات الجهات المعنية والتعاون مع الجميع بما يضمن الاستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها وتجاوز المحنة، قال -سبحانه-: (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)[المائدة:2].

 

اللهم احفظ بلاد المسلمين من الأمراض والوباء، وارزقنا الأمن والأمان والإيمان والاطمئنان والاستقرار.

 

عباد الله: صلوا وسلموا على رسول الله..

 

الملفات المرفقة
الاحترازات الشرعية والدنيوية للوقاية من المصائب
عدد التحميل 27
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات