طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||
ملتقى الخطباء > اخبار الملتقى > شبكة ملتقى الخطباء تدشن حملتها لرفع الظلم عن النساء

ملتقى الخطباء

(6٬463)
2

شبكة ملتقى الخطباء تدشن حملتها لرفع الظلم عن النساء

تاريخ النشر : 1438/10/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

أطلقت “شبكة ملتقى الخطباء” حملة تستهدف خطباء العالم الإسلامي ومثقفيه وكُتَّابه، للإسهام في مواجهة الإجحاف والظلم الذي تعيشه المرأة في بعض المجتمعات الإسلامية.ووفقًا لما ورد بالموقع الرسمي فإن الحملة المسماة “حملة الخطباء لرفع الظلم عن النساء” تهدف بشكل أساسي إلى رفع الظلم الممارَس من قِبَل بعض الرجال -الأولياء أو الأزواج- ضد المرأة، سواء أكانت زوجة أم بنتًا أم أختًا..

 

 

ملتقى الخطباء: أطلقت "شبكة ملتقى الخطباء" حملة تستهدف خطباء العالم الإسلامي ومثقفيه وكُتَّابه، للإسهام في مواجهة الإجحاف والظلم الذي تعيشه المرأة في بعض المجتمعات الإسلامية.

ووفقًا لما ورد بالموقع الرسمي فإن الحملة المسماة "حملة الخطباء لرفع الظلم عن النساء" تهدف بشكل أساسي إلى رفع الظلم الممارَس من قِبَل بعض الرجال -الأولياء أو الأزواج- ضد المرأة، سواء أكانت زوجة أم بنتًا أم أختًا.

وتجيء هذه الحملة استجابة لصرخة نسائية وجهتها إحدى المواطنات السعوديات، تشكو فيها نوعًا من التهميش لقضايا النساء في المجتمع ومعاناتهن من أزواجهن وأوليائهن الظالمين.

وقالت المواطنة التي أطلقت على نفسها "نصيرة النساء" في رسالتها إلى العلماء والمشايخ والخطباء عبر الموقع: "اتقوا الله فينا، وانتصروا لنا من أزواجنا الظلمة، أولئك الذين لا يخافون الله فينا ولا يخشونه، ضربونا.. حرمونا أبناءنا.. أكلوا أموالنا.. مسكونا ضرارًا واعتداءً، انتصروا لنا من آبائنا الذين عضلونا واستغلونا، وحالوا بيننا وبين الزواج وحصول الذرية".

وتضيف المواطنة السعودية في رسالتها: "انتصروا لنا من أنظمة معقدة طويلة مريرة حين نطلب رد حق لنا أو دفع أذى ثقيل وقع علينا، اشفعوا لنا شفاعة صادقة تؤجروا، واعملوا جهدكم لتفريج كربنا، اسعوا لسن أنظمة ميسرة تنجز أمورنا وتحمي كرامتنا وأعراضنا وأبناءنا وأموالنا، وتقتص لنا ممن انتهكها".

من جانب آخر جاء في بيان انطلاق الحملة على موقع الشبكة أن تلك الصرخة "تشكل حلقة في سلسلة الظلم التي تمارَس على المرأة -أمًا وأختًا وزوجة وبنتًا-، من بعض قليلي الدين والنخوة، البعداء عن المبادئ الإسلامية السامقة الرفيعة، التي تحترم كل آدمي -رجلاً كان أو امرأة-، وتقرُّ له حقوقًا واجبة النفاذ".

ومن جانبه قال المدير العام لشبكة ملتقى الخطباء الشيخ ماجد بن عبد الرحمن آل فريان المحاضر بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية: "إن من أهم الأهداف التي انطلقت الحملة من أجلها: بيان مفهوم ظلم المرأة وصوره وحجمه ورفع الظلم عنها، وإخراج الصور التي لا تدخل فيه مثل الستر والقوامة والولاية والمحرم، وتوحيد جهود الخطباء حول القضية، وجمع أكبر قدر ممكن من المواد المتفرقة التي كتبها الخطباء والدعاة وإتاحتها للخطباء".

وأضاف "آل فريان": "إن استنهاض همم الخطباء والدعاة لإشباع الموضوع بالخطب التي تتحدث عن جميع جوانبه هو أحد أهم أهداف الحملة، التي نبغي من خلالها تغيير الصورة الذهنية النمطية لدى بعض الرجال عن المرأة، وأنها ليست كائنًا من الدرجة الثانية يُستساغ للرجل أكل حقوقها في أي وقت وبأي دافع، إضافة إلى تعريف النساء بحقوقهن، وعدم استحيائهن من المطالبة بها مع التزامهن بالأدب مع الآباء والأزواج أو الأقارب عمومًا حين طلبها".

وأشار "آل فريان" إلى ضرورة "بيان حق المرأة في الإسلام -أمًّا وزوجة وبنتًا- من الكتاب والسنة وهدي الصحابة والسلف الصالحين، وبيان حكم الشرع في الظلم عامة وظلم النساء خاصة ومدى تشديد الشريعة فيه، بالإضافة إلى إظهار ما تحت الرماد من الصور الخفية للظلم التي يتجرع النساء مرارتها، واستنكارها وبيان حكم الشريعة فيها".

وأكد أن من أهم أهداف الحملة "التأكيد على المؤسسات القضائية في الإسراع في تنفيذ الأحكام الصادرة عنها، كأحكام الطلاق والنفقة وغيرها، وعدم المماطلة أو التباطؤ الذي يزيد من شعور النساء في المجتمع بالظلم والتعسف".

وقال: "إن هناك بعض الفئات في المجتمع تستغل بعض الممارسات الذكورية ضد المرأة للطعن في الإسلام بزعم أن هذه السلوكيات المشينة من الشرع، أو أقرها الدين، في حين أن الإسلام بريء من مثل هذه الممارسات القمعية في حق المرأة".

وختم بيان الحملة على موقع الشبكة بمطالبة الخطباء والكتاب والمثقفين بموافاة الموقع بما يستطيعون "من خطب بليغة عصماء، أو مقالات مطولة أو مقتضبة، أو دراسات اجتماعية أو شرعية متعمقة، أو غيرها… راجين أن تكون الحملة على مستوى المشاركة المطلوب من الخطباء والدعاة والكتاب، وأن تنال اهتمامهم، وتلفت انتباههم، علَّها تكون لبنة في تشييد صرح العدل المنير بأضواء السلام والمحبة والوئام، وهدم أكواخ الظلم التي سكنتها خفافيش القهر والمذلة والاعتساف؛ والله حسبنا وهو نعم الوكيل".
 

 

رابط الحملة:
 

 

 حملة الخطباء لرفع الظلم عن النساء

 

 

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات