• 28 يونيو، 2018 الساعة 7:31 م
    عبدالله منوخ العازمي
    مختصرة @ خطورة السحر وأهله واحذر منه !!

    إن الحمد لله ……………………………………ز

    اما بعد
    سر من الاسرار ، وعالم غريب الاطوار … مرض خطير وشر مستطير، درج في الرجال و النساء،الفقراء والاغنياء……
    حتى أصبح خطرآ على العقيدة،و على الفرد و الاسرة والمجتمع.
    الا إنه السحر،قرين الكفر….الداء العضال
    ايه الاخوة الكرام :
    لخطورة السحر أحببت أن ابين حقيقة السحر ليكون المسلم على
    بينة
    منه و أبين عمل اهله : فالسحر هو أتفاق بين ساحر من البشر
    وشيطان من الجن على ان يقوم الساحر بفعل المحرمات او الشركيات في مقابل مساعدة الشيطان له ،
    عباد الله : ومن اعمالهم اي السحرة ،
    أنهم يتطيبون ببخورن كريه الرائحه لا تطيقه النفوس الطيبه ولا تصبر عليه ،
    ومنها أن الساحر يضع المصحف تحت قدميه ويمشي به و يدخل به الحمام ليتقرب به الى الشيطان

    ـومنها أنه يكتب أيات من القران بالعذرة و بدم الحيض،
    ـومنها كتابة ايات القران معكوسة اذا يجعل المتقدم متأخر والمتأخر متقدم ، ومنها الذبح للجن والسجود لهم ،وصرف
    العبادات لهم من دون الله
    عباد الله:
    واما العلامات التي يعرف بها الساحر فواجب على كل مسلم أن يعرفها حتى يحذر السحرة ويسلم من شرهم هي كثيرة،

    ومنها ان يسأل المريض عن اسمع واسم امه ،

    ومنها
    أن يطلب الساحر أثرن من أثار المريض كثوب أو غترته أو فانيلته أو أي شيء من لباسه لينفذ فيه سحره و يفرغ باطله،
    ومنها ان يطلب من المريض حيوانآ بأوصاف عجيبة مثل ان يكون
    اسود لانه اللون الذي يحبه الشيطان،
    ومنها كتابت الطلاسم والاحرف التي لا تعرف وهي رموز شركيه والعياذ بالله

    ومنها أن ان يعطي المريض بخوراً معيناً ويطلب منه ان يتبخر به قبل المغرب وقبل الفجر ويتبخر به البيت كاملاً
    أيها الاخوهة المؤمنون :
    قد أخبر ربنا عن من قبلنا ممن يتعاطون السحر قال تعالى

    (وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴾

    ولنعلم ايه الاخوة الموحدون :
    أن نبينا صلى الله عليه وسلم سحر،سحره لبيد بن الاعصم اليهودي
    وفك هذا
    السحر بالقران الكريم ،

    واما الذهاب الى السحرة فِانه على قسمين :
    القسم الاول: وهو الغالب من يذهب اليهم لقصد تصديقهم فيما يقولون ولاستجابه لما يطلبون وطلب الشفاء منهم وهؤلاء
    على خطر جسيم إذ يخرجون من الاسلام بتصديق الساحر لأنهم
    يقرونهم على قوله وعلى فعله ،يقول صلى الله عليه وسلم :[من اتى عرافاً او كان هناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما انزل على محمد ]
    ويقول[من اتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد برىء مما انزل على محمد ]
    أما القسم الثاني : فهم الذين يذهبون إلى السحرة
    لا لتصد يقهم وانما للتعرف على افعالهم ولاستكشاف والتأكد مما يقولون وما يفعلون

    فهؤلاء لا تقبل لهم صلاة أربعين يومًا يقول صلى الله عليه وسلم :[ من اتى عرافاً لم تقبل له صلاة أربعين يوماً ]
    عباد الله:
    آقول قولي هذا و أستغفرو الله لي ولكم ولسائر المسلمين…………

    إن الحمدلله…….
    أما بعد: ايه المسلمون فقد شرع الله لنا ما نتوفى به من السحر
    و ذلك بالقران الكريم و بالذكر و بالأعمال الصالحه والتقوى
    والصدق
    فأما القران :
    أيت الكرسي بعد كل صلاة
    وقراءة : قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس
    بعد المغرب ثلاثا ًوالعصرثلاثاً وبعد كل صلاة اخرى مره

    وقراءة الايتين الاخيرتين من سورة البقرة في اول الليل

    وقراءة سورة البقرة فإنها لا تستطيعها السحرة
    وأما الاذكار فأذكار الصلوات
    وهي قول: [سبحان الله]{33} مره
    و:[ الله اكبر]{33} مره
    و:[الحمدلله]{33} مره
    ومنها قول: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء وهوالسميع العليم……….
    وقول: بسمله توكلت على الله
    إذا خرج
    وقول: أعوذبكلمات الله التامات من شر ماخلق…………
    وقول:أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم ـ إذا دخل المسجد
    ومنها أن يتصبح بسبع تمرات عجوة المدينه او من اي عجوة كانة فإن لم يوجد فيتصبح بسبع تمرات………
    عباد الله:

    وأما العلاج بعد وقوعه فيكون بالرقى الشرعية

    ويكون بالدعاد ، ويكون بالصبر ، ويكون بالمداومة على الاذكار

    وبسبع ورقات سدر ثم ثم تدق ثم تقرأ عليها الرقية والاذكار

    ثم يشرب ويغتسل . وبتطهير البيت والنفس من الذنوب والمعاصي
    عباد الله :
    هذا وصلوا وسلمو على من أمركم الله بالصلاه حين قال :إن الله وملائكته يصلون على النبي…………………………..

جميع الحقوق محفوظة لموقع خطباء © 2019