• 6 أكتوبر، 2010 الساعة 7:01 ص
    محمد مرسى
    خطبة الوداع مترجمة (عربى -انجليزى)

    خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع قال ابن إسحاق :
    ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم على حجه فأرى الناس مناسكهم وأعلمهم سنن حجهم وخطب الناس خطبته التي بين فيها ما بين فحمد الله وأثنى عليه ثم قال:
    ” أيها الناس اسمعوا قولي ، فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبدا ،
    أيها الناس إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا ، وكحرمة شهركم هذا ،
    وإنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم وقد بلغت ، فمن كان عنده أمانة فليؤدها إلى من ائتمنه عليها ،
    وإن كل ربا موضوع ولكن لكم رءوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون . قضى الله أنه لا ربا ،
    وإن ربا عباس بن عبد المطلب موضوع كله وأن كل دم كان في الجاهلية موضوع وإن أول دمائكم أضع دم ابن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب ،
    وكان مسترضعا في بني ليث فقتلته هذيل فهو أول ما أبدأ به من دماء الجاهلية . أما بعد أيها الناس فإن الشيطان قد يئس من أن يعبد بأرضكم هذه أبدا،
    ولكنه إن يطع فيما سوى ذلك فقد رضي به بما تحقرون من أعمالكم فاحذروه على دينكم أيها الناس إن النسيء زيادة في الكفر يضل به الذين كفروا ،
    يحلونه عاما ويحرمونه عاما ، ليواطئوا عدة ما حرم الله فيحلوا ما حرم الله ويحرموا ما أحل الله .
    إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض وإن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرا ،
    منها أربعة حرم ثلاثة متوالية ورجب مضر ، الذي بين جمادى وشعبان . أما بعد أيها الناس ، فإن لكم على نسائكم حقا ،
    ولهن عليكم حقا ، لكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه وعليهن أن لا يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم
    أن تهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضربا غير مبرح فإن انتهين فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف واستوصوا بالنساء خيرا ،
    فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئا ، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمات الله فاعقلوا أيها الناس قولي ،
    فإني قد بلغت ، وقد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا ، أمرا بينا ، كتاب الله وسنة نبيه . أيها الناس اسمعوا قولي واعقلوه
    تعلمن أن كل مسلم أخ للمسلم وأن المسلمين إخوة فلا يحل لامرئ من أخيه إلا ما أعطاه عن طيب نفس منه فلا تظلمن أنفسكم اللهم هل بلغت ؟
    فذكر لي أن الناس قالوا : اللهم نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” اللهم اشهد.

    LITERARY TRANSLATION

    O People, lend me an attentive ear, for I don’t know whether,
    after this year, I shall ever be amongst you again.
    Therefore listen to what I am saying to you carefully and
    TAKE THES WORDS TO THOSE WHO COULD NOT BE PRESENT HERE TODAY.
    “O People, just as you regard this month, this day, this city as Sacred,
    so regard the life and property of every Muslim as a sacred trust.
    Return the goods entrusted to you to their rightful owners.
    Hurt no one so that no one may hurt you.
    Remember that you will indeed meet your LORD,
    and that HE will indeed reckon your deeds.
    ALLAH has forbidden you to take usury (Interest),
    therefore all interest obligation shall henceforth be waived…
    Beware of Satan, for your safety of your religion.
    He has lost all hope that he will ever be able to lead
    you astray in big things, so beware of following him in small things.
    “O People, it is true that you have certain rights with regard to
    your women, but they also have right over you.
    If they abide by your right then to them belongs the right to be
    fed and clothed in kindness. Do treat your women well and
    be kind to them for they are your partners and committed helpers.
    And it is your right that they do not make friends with any one of whom
    you do not approve, as well as never to commit adultery.

    “O People, listen to me in earnest, worship ALLAH,
    Perform your five daily prayers (Salah), fast during the
    month of Ramadhan, and give your wealth in Zakat.
    Perform Hajj if you can afford to. You know that every
    Muslim is the brother of another Muslim. YOU ARE ALL EQUAL.
    NOBODY HAS SUPERIORITY OVER OTHER EXCEPT BY PIETY
    AND GOOD ACTION.
    Remember, one day you will appear before ALLAH and
    answer for your deeds. So beware, do not astray from
    the path of righteousness after I am gone.
    O People, NO PROPHET OR APOSTLE WILL COME
    AFTER ME AND NO NEW FAITH WILL BE BORN. Reason well,
    therefore, O People, and understand my words which I convey to you.
    I leave behind me two things, the QUR’AN and my example,
    the SUNNAH and if you follow these you will never go astray.
    All those who listen to me shall pass on my words to others
    and those to others again; and may the last ones understand
    my words better than those who listen to me direcly.
    BE MY WITNESS O ALLAH THAT I HAVE CONVEYED YOUR MESSAGE TO YOUR PEOPLE

جميع الحقوق محفوظة لموقع خطباء © 2020