الإعلام الفاسد اليوم يقوم بنفس الدور الخبيث الذي قامت به قريش زمن الرسول صلى الله عليه وسلم فيشغل الناس عن سماع الحق وعن العيش مع القرآن وعن الأنس بالمولى سبحانه ، تشابهت قلوبهم وخاب سعيهم !