معذرة يا شيوخي الكرام.

لماذا كل هذا الإصرار على إقحام الدين في براثن السياسة ورجسها؟ لماذا هذا التضليل المكشوف لإخفاء أخطاء الساسة وتلميع صورتهم المتهورة؟ ألا تعلم أخي رعاك الله أن الزيود مع المرحوم صالح وقبله كانوا سمنا على عسل مع السعوديين طيلة عقود وقاتلوا معهم على حق وباطل!!! ألم يكونوا حينذاك حوثيين وصفويين وإيرانيين ومجوسا!!! غريب أن تستفزك بضعة صواريخ ولا ترى القنابل التي يلقيها التحالف ليل نهار منذ ثلاث سنوات ولا تميز بين زيود وشوافع ولا بين مقاتل ومسالم!!! هل ينتظر أن يرد الحوثيون وحلفاؤهم على عاصفة التدمير والتنكيل بباقات الورد والياسمين؟ غريب أن يتواطأ كل هؤلاء الشيوخ على التضليل وإخفاء الحقيقة المرة أننا نخرب بيوتنا بأيدينا ونقدم البلاد العربية لقمة سائغة هدية لإيران، العراق، لبنان، سوريا فاليمن. كفى استهتارا. إذا لم تستحي فاصنع ما شئت وقل ما شئت واكتب ما شئت.

الله المستعان