جزاك الله ياشيخ ابراهيم وعوداً حميداً فقد خطبك الجميلة وكنا ننتظرها بشغف في كل اسبوع نفع الله بك الاسلام والمسلمين