نفع اللهُ تعالى بما خطّت يمينُك يا شيخ خالد ، وفعلاً هذا الموضوع نحن في حاجةٍ ماسّةٍ له في مثل هذه الأزمنةِ الّتي غلب على أهلِها طباع العجلةِ والتسرُّع في الحُكم على الأشياء بما يُخرجنا عن دائرةِ التروّي والتثبّت إلى دائرة الاتهام المُفضي إلى النّدم ، وكذلك بحاجةٍ إليه فيما يخُصّ الثبات الإيمانيّ في خضمّ التقلّبات المريرة المُتسارعة ، في أجواءٍ تشوبُها الفِتن والقلاقل في عالمنا الإسلاميّ والله المُستعان !