جزاك الله خيرا أخي فضيلة الشيخ محمد على هذا البحث المفيد

لكن أرى أن العنوان موهم وأقترح تغييره، لأن الجورب المعاصر فيه الرقيق الذي يصف لون البشرة، وفيه الصفيق الذي لا يصف، وأكثر الناس فيما أرى يلبسون الثاني.

ومسحهم صحيح، ولا ينطبق عليه ما ذكرت.

وفقك الله وزادني وإياك علما وهدى