سبحان الله. لماذا الإصرار على إقحام الدين في أوحال السياسة وقاذوراتها؟!!!! لما كان الحوثي حليف السعودية وحارب معها الجيش المصري دفاعا عن الإمام لم يكن خنجرا بل كان مجاهدا. وعندما تفرق العشاق واختلفت المصالح مع السعودية أصبح خنجرا وشيعيا ومجوسيا وإيرانيا يجب على الأمة إبادته!!!!ألا تروا معي أننا قدمنا خدمة مجانية للحوثي والإيرانيين بمهاجمة اليمن وأنه سيخرج من المعركة أقوى مما كان وسيتحول فعلا إلى خنجر مسموم؟ إنها العنجهية العربية  المعهودة والإصرار الدائم على حمل السلم بالعرض. الله المستعان.