جزاك الله تعالى خيرا أبا العنود على وفائك للشيخ رحمه الله تعالى، وعلى حرصك على نفع المسلمين، وأقترح أن يتولى الإخوة في الشبكة ذلك، وأن تتم خدمة الخطب بالتالي:
1- ضبط النص وتشكيله.
2- تخريج الأحاديث والآثار ما أمكن ذلك.
3- لا أرى تعديل النص أو التصرف في الصياغة، ولا أدري لماذا ذكرت أنها تحتاج لذلك؛ لأن هذا تدخل في صلب الخطبة.
وعلى كل الفريق العلمي في الشبكة لن يقصروا في خدمة هذه الخطب ونشرها للاستفادة منها.
وأكرر شكري لك أبا العنود على بادرتك الطيبة.