الحمد لله العزيز ذي النعم والصلاة والسلام على الرحمة المهداة الأشم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد

وبالله التوفيق

لا شك أن للوسائل أهمية بالغة لا تقل عن أهمية المقاصد،

إذ أنها هي الموصلة والمحققة لها، وما لا يتم الواجب إلا

به فهو واجب، لذلك فللوسائل علاقة وطيدة بالمقاصد،

وتعد أحد دعائم نظريتها، كما أن لها علاقة بالعلم الشرعي

سواء كان تكليفياً أو وضعياً. ويقصد بالوسائل الطرق

المفضية إلى المقاصد.
نأتي الى تعريف الوسيلة كما في معجم المعاني الجامع

الجمع : وسائلُ و وُسُل
الوَسِيلَةُ : الواسلةُ ، كلّ ما يتحقَّق به غرض معيّن ، يقابلها

غاية
الوَسِيلَةُ : الوُصَلةُ
وسائل الرَّاحة : أسبابها ،
وسائل النَّقل : طُرُقه ،
وسيلة إعلان : أيَّة وسيلة أو أداة يمكن بواسطتها إيصال

فكرة أو غاية معيَّنة إلى أذهان الجمهور

اتفقنا
*ان الوسيلىة هي في ذاتها تخدم غاية
آداة لتحقيق هذه الغاية أو الهدف

أليست الورقة المقروء منها وسيله ؟؟!
بالتأكيد نعم
اليس المكرفون وسيله
بالتأكيد نعم

لن اتطرق للتسجيل الصوتي أو المرئي
لانه قد يقول قائل لا يجوز الخطبة الصوتيه او المرئية واقول له صدقت
ولكن ماعنيته انها وسيله لحفظ العلم وايضا لايصاله

مايهمنا في التقنيه والوسائل
ان الورقة مكتوبة بخط اليد أو عن طريق الطابعة وسيله لايختلف عليها اثنان
السؤال
هل المهم هو الورقه ام ماهو مكتوب فيها !!!
حتى تتضح الفكره
لو كتبت الخطبه على قماش وقرأت منها
لو كتبت الخطبه على ألواح خشبية وقرأت منها
*ماهو رأيك لو كتبت على الواح زجاجيه ودخلت بها لاقرأمنها

سؤال يتبادر للذهن مباشره
ان منعت القماش فما دليلك والاصل الاباحة في الوسائل
وان منعت الالواح فينطبق ايضا السؤال وكذلك الزجاج

الان يأتي في ذهنك
لو كتبت على ورقه الكترونيه

اذن فلماذا تخرج الآيباد الذي هو عباره عن لوح زجاجي
مكتوب عليه وتمنعه

* البعض يقول قد يصدر اصوات
مارأيك لو وضعته على الصامت

* البعض يقول قد ينطفئ عليك
مارأيك لو تلخبطت الاوراق أو كتبت خطبه واخذت اوراق غيرها ولم تكتشف الا على المنبر
وقد حصلت مع كثيرين

* البعض يقول ليست تفعل في عهد السلف
كذلك المكرفون والطباعة عن طريق الطابعة وهذا الملتقى المبارك ايضا لم يكن على عهد السلف
لماذا تدخل ماشئت بدون ضابط وتخرج ايضا بدون ضابط

وبعد ختاما
المسأله اجتهاديه
وحتى يتبين مقصودي
فلقد اجاز بعض اهل العلم القراءة من القرآن في النافله والفريضة اليس كذلك

ازيد الى معلوماتك هناك فتوى من مفتي المللكة عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله وسدده
بجواز قرآءة القرآن من الجوال في التراويح وهي مكتوبه ومعلنة وبالامكان الاطلاع عليها او الكتابة للشيخ فيها

اذا جازت في الصلاه التي مجال الحركة فيها والكلام ممنوع ومقيد بضوابط شديده

كيف بها في خطبة جمعة الامر فيها اوسع

وصلى الله وسلم على نبينا محمد
وجزاكم الله خيرا
والحمد لله رب العالمين