تنبيه مهم لأصحاب الفضيلة الخطباء :
إذا كان شهر رمضان ناقصا وصار العيد بالجمعة فأضف قبل الدعاء هذه الزيادة :

أيها المسلمون : إنه قد اجتمع في يومكم هذا عيدان , عيد الفطر والجمعة فنحمد الله ونشكره أولا , ثم ننبه إلى أن مثل هذا حصل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فرخص لمن صلى العيد أن يترك الجمعة , فَعَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ رضي الله عنه قَالَ : صَلَّى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْعِيدَ, ثُمَّ رَخَّصَ فِي الْجُمُعَةِ, فَقَالَ (مَنْ شَاءَ أَنْ يُصَلِّيَ فَلْيُصَلِّ) رَوَاهُ الْخَمْسَةُ إِلَّا التِّرْمِذِيَّ، وَصَحَّحَهُ ابْنُ المديني والألباني.
ولكن يجب ثلاثة أمور :
(الأول) أن على أصحاب الفضيلة خطباء الجمعة أن يصلوا الجمعة .
(الثاني) أن على من لم يحضر الجمعة أن يصلي الظهر ولا يحل له تركها .
(الثالث) أن صلاة الظهر لا تقام في المساجد وإنما تصلى في البيوت أو غيرها سواء جماعة أو فرادى .